قسم الأدب العربي جامعة مالانج الحكومية ينظم المؤتمر الدولي للغة العربية الثامن

0 117

مالانج، إندونيسيا اليوم – نظمت شعبة تعليم اللغة العربية قسم الأدب العربي بكلية الآداب جامعة مالانج الحكومية يوم السبت 01 أكتوبر 2022 المؤتمر الدولي الثامن (KONASBARA) بالتعاون مع جامعة مالايا ماليزيا.

وقالت رئيسة اللجنة د. ليلي مزية في كلمتها أن المؤتمر يهدف إلى تبادل الأفكار بين الدارسين والباحثين والخبراء والمثقفين حول القضايا المعاصرة في مجالات اللغة العربية. وأضافت أن هذا المؤتمر هو الثامن الذي نظمه قسم الادب العربي جامعة مالانج والذي يقام سنويا منذ  2015 بمشاركة اكادميين من الجامعات والمعاهد والمدارس العالمية والمحلية.

قد يهمك ايضا : نجاح قسم الأدب العربي جامعة مالانج الحكومية إندونيسيا في عقد المؤتمر الدولي للغة العربية وآدابها وتعليمها (MUDALLA)

ومن جانبها قالت رئيسة قسم الأدب العربي جامعة مالانج الحكومية د. هنيء محلية الصحة في كلمتها أن المؤتمر كان بداية انطلاقه مؤتمرا وطنيا لتصبح مؤتمرا دوليا هذا العام في دوره الثامن والذي شارك فيه العديد من الاساتذة والدكاترة والباحثين من دول مختلفة مما يدل على اهتمام محبي اللغة العربية في العالم.

وأضافت أن جامعة مالانج الحكومية قد نظمت اربع مؤتمرات دولية وهي المؤتمر الدولي الثاني بمناسبة المهرجان العربي الــ16 والندوة الدولية السادسة للغة العربية على مستوى طلبة الجامعة، والمؤتمر الدولي للغة العربية وادابها وتعليمها والمؤتمر الدولي الثامن للغة العربية “Konasbara.”

قد يهمك ايضا : 50 دولة تشارك في المؤتمر الدولي الثاني للغة العربية بجامعة مالانج الحكومية إندونيسيا

ويتضمن المؤتمر الذي افتتحه أ.د. نور المرتضى نيابة عن مدير الجامعة اربع جلسات رئيسية واربع جلسات متوازية والتى تتناول البيئة الرقمية في تعلم اللغة العربية والذي قدمه أ.د. زواوي إسماعيل من جامعة مالايا ماليزيا، ودراسة نقدية لوسائل التعليم عبر الإنترنت والذي قدمه د. تقي الدين عبد الباسط من جامعة فلسطين التقنية، والابتكارات في تعلم اللغة العربية والذي قدمه الباحث الاندونيسي من جامعة مالانج الحكومية، أ.د. إمام أسراري. وفي الجلسة العامة قدمه أ.د. علي عبد المحسن الحديبي خبير تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها من جامعة اسيوط بجمهورية مصر العربية.

وشارك في المؤتمر أكثر من 300 مشارك من عشر دول عبر منصة زوم واللقاء المباشر في مبنى كلية الدراسات العليا جامعة مالانج الحكومية.

تعليقات
Loading...