قسم تعليم اللغة العربية للدراسات العليا جامعة مالانج الحكومية إندونيسيا ينظم المؤتمر الدولي لطلبة الدراسات العليا في تعليم اللغة العربية والآداب واللسانيات

INTERNATIONAL CONFERENCE FOR POSTGRADUATE STUDENTS IN TEACHING ARABIC LANGUAGE, LITERATURE, AND LINGUISTICS (ICON-POSTALL)

0 120

مالانج، إندونيسيا اليوم – نظم قسم تعليم اللغة العربية للدراسات العليا جامعة مالانج الحكومية في إندونيسيا المؤتمر الدولي للطلبة الدراسات العليا في تعليم اللغة العربية والآداب واللسانيات، يوم السبت (25/11/2023) تحت عنوان ““مستقبل اللغة العربية في عصر الذكاء الاصطناعي: الواقع، والتحديات، والآفاق.”وافتتح المؤتمر النائب الثالث لرئيس الجامعة أ. د./  أحمد منج ناصح.

شارك في المؤتمر الافتراضي أكثر من 400 شخصا  منهم 40 شخصا من  11 دولة  من المتحدثين  في الجلسات المتزامنة وهي جمهورية مصر العربية، والمملكة العربية السعودية، وتركيا، والمغرب، والأردن، والعراق، وفلسطين، والهند، والجزائر، ونيجيريا، وإندونيسيا.

كما شارك في المؤتمر الطلبة ورؤساء أقسام اللغة العربية من جامعات ومؤسسات مختلفة من خارج وداخل إندونيسيا، منها من جامعة آسيوط بجمهورية مصر العربية، واتحاد الطلبة الأندونيسيين بالرياض  تحت رئاسة  السيد محمد رضا ساسترو ويجايا، الرئيس السابق للاتحاد (2019-2021)، وجامعة عين شمس بمصر، وجامعة الملك سعود  بالرياض، وجامعة الإسلامية الحكومية مالانج، وجامعة سونن كاليجاغا الإسلامية الحكومية يوكياكرتا، جامعة تكريت العراق، جامعة العلوم الإسلامية بالأردن، جامعة بوزوك يوزغات تركيا، وجامعة الإسلامية الحكومية الرانيري أتشيه، وجامعة النجاح الوطنية فلسطين، وجامعة الإسلامية الحكومية  أنتاساري بنجر ماسين، وجامعة دار السلام كونتور، وجامعة الإسلامية الحكومية علاء الدين مكاسار، وجامعة الإسلامية الحكومية رادين إنتان لامبونج وغيرها من الجامعات المرموقة في إندونيسيا.

وفي الجلسة الرئيسية تحدث الأستاذ الدكتور علي عبد المحسن الحديبي حفظه الله أستاذ  تعليم اللغة العربية بجامعة أسيوط جمهورية مصر العربية ورئيس فريق العمل والباحث الرئيسي للإطار المرجعي لتعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى، وتحدث سعادته عن توظيف التقنية في تعليم اللغة العربية على ضوء الإطار المرجعي لتعليم اللغة  العربية للناطقين بلغات أخرى: “امتاع”.

كما تحدث أ. د./ نور المرتضى، أستاذ تعليم اللغة العربية للدراسات العليا جامعة مالانج الحكومية إندونيسيا عن دليل حيران في كتابة أطروحة “وكأن الأرض ضاقت عليه بما رحبت”.

ورحبت الطلبة مرحلة الماجستير جميع الحضور في هذا المؤتمر عبر الرابط

https://drive.google.com/file/d/1NY-NW-jMAdd6PDTRDLyRCR6NGE1NcD9j/view

وبدأ المؤتمر بالجلسات الموازنة في الساعة 12.00-15.00  بالتوقيت مالانج الإندونيسي،  والتي أدارها الطلاب والطالبات جامعة مالانج الحكومية. تحت اشراف الأستاذة الدكتورة  هنيء محلية الصحة رئيس قسم تعليم اللغة العربية للدراسات العليا الجلسة الرئيسة.

وفي آخر الجلسة أعلنت أسماء المتحدثين المتميزين من الطلبة الدراسات العليا في كل قاعة، وهم شفاء الشقاف (جامعة مالانج الحكومية) في القاعة الأولى، ورجاء فخريال (جامعة الإسلامية الحكومية ميترو لامبونج) في القاعة الثانية، ومحمد أحسن الطريق (جامعة مالانج الحكومية) في القاعة الثالثة، و حسن محمد جاسم (جامعة يالوفا تركيا) في القاعة  الرابعة، وإمام الدين مختار وفي القاعة الخامسة.

وتفاعل المشاركون والمشاركات بمداخلاتهم العلمية الناقدة، بما في ذلك الطلاب والمحاضرون وخبراء اللغة ومحبوا اللغة العربية. وقدم أوراقهم العلمية منشورة  في كتاب المؤتمر الإلكتروني.

ولمتابعة البرنامج فما يلي الفيديو لهذا البرنامج القيم.

https://drive.google.com/drive/folders/1Ll-RzkzkAptu4AuwVkoV2duHiiVAAlZA

والجدير بالذكر أن قسم تعليم اللغة العربية للدراسات العليا بجامعة مالانج الحكومية  يتكون من برنامج الماجستير منذ سنة 2014 وبرنامج الدكتوراه سنة 2024.  وحسب الاعتماد الوطني، حصل برنامج الماجستير على درجة الامتياز. ولهذا القسم التعاون مع عدة البروفيسورات من الجامعات العربية وخاصة في الندوات والمناقشة لطلبة الماجستير. وهذا القسم كما ذكرته الرئيسة الأستاذة الدكتورة هنيء محلية الصحة مفتوح لمجال التعاون الأكاديمي لترقية الخدمة للغة العربية ونشرها وتعزيزها ولترقية العلاقات الدولية بين أقسام العربية  ولترقية إلى الاعتماد الدولي .

تعليقات
Loading...