[REQ_ERR: OPERATION_TIMEDOUT] [KTrafficClient] Something is wrong. Enable debug mode to see the reason. كتلة حزب العدالة والرفاهية تطرح الحلول الخمسة لأعمال العنف في العالم - indonesiaalyoum.com

كتلة حزب العدالة والرفاهية تطرح الحلول الخمسة لأعمال العنف في العالم

Fraksi PKS Tawarkan Lima Solusi Hentikan Kekerasan di Dunia

0 992

 

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – شهد المنتدى البرلماني العالمي في التنمية المستدامة المنعقد في مدينة بالي الإندونيسية في يوم 6-7 سبتمبر 2017 أهم القضايا التي جذب اهتمام جميع الحضور، وهي قضية الأزمة وأعمال العنف في ميانمار، خاصة ما حدث مع قومية راهينغيا المسلمة.

فقد قدم ممثل مجلس النواب الإندونيسي، رئيس كتلة حزب العدالة والرفاهية، جزولي جويني، مداخلة بعنوان “القضاء على العنف: السلام المستدام”. رأى جزولي أن العنف لم ينسجم مع التقدم البشري وتطور الذكاء الإنساني.

قال في أول مداخلته: “… مع أن الواقع لم يزل يشهد العنف يمارس حتى على النساء والأطفال كما وقع في روهنغيا وفلسطين وسوريا والعراق وغيرها من البلدان.”

كما عرض للحضور الذي يمثل عن 45 دولة أحد خيارين اثنين لا ثالث لهما: إما أن نسكت أمام هذا العنف المحزن حتى يباد كل الضحايا، أو أن نقوم بإنهاء هذا العنف عمليا.

قال: “بناء على استشعارنا بالمسؤولية أمام البشرية وأمام العالم، لا بد أن نوقف هذا العنف تحت أي اسم وأيا كان سببه.”

لذا قدم رئيس كتلة حزب العدالة والرفاهية الإندونيسي خمسة حلول شاملة للقضاء على العنف في هذا العالم:

  • تحقيق العدالة القضائية والاقتصادية والاجتماعية على كل شعوب العالم.
  • إرساء الأنظمة الديموقراطية لكي تكون كل القرارات النتائج الناجمة عن الآليات الديموقراطية كالانتخابات سارية المفعول ومقبولة للحميع بدلا عن الصراعات الدموية أو الانقلابات.
  • القبول والاعتراف والاحترام لحقوق الإنسان بصدق ونزاهة.
  • على الدول الكبرى أن تصدُق في دورها في رعاية التقدم العالمي، لا أن تستغل العنف في تلك البلدان لمصالحها الاقتصادية والسياسية الخاصة.
  • ونثمن جهود المنظمات العالمية كهيئة الأمم المتحدة في محاولة إيقاف العنف، إلا أننا نطالب بالمزيد من الفعالية والتأثير، لأن الواقع يقول إن كثيرا من قرارات الأمم المتحدة تم اختراقها من قبل الدول المعتدية، بل حدث ذلك مرات عديدة كاعتداءات دولة إسرائيل على الشعب الفلسطيني.

Dalam perhelatan World Parliamentary Forum on Sustainable Development yang diselenggarakan di Nusa Dua Bali 6-7 September 2017, salah satu topik yang hangat dan menjadi fokus perhatian hampir seluruh delegasi adalah fenomena konflik dan kekerasan di berbagai negara khususnya yang aktual terjadi di Myanmar terhadap etnis Rohingya.

Ketua Fraksi PKS, Jazuli Juwaini, yang mewakili Delegasi DPR RI turut melakukan intervensi pada Sesi Forum yang bertajuk “Ending Violence, Sustaining Peace”. Menurut Jazuli, kekerasan seharusnya tidak terjadi lagi sejalan dengan kemajuan dunia dan perkembangan intelektualitas manusia.

“Tapi realitasnya kita masih mendapati bentuk-bentuk kekerasan di depan mata kita bahkan pada perempuan dan anak-anak seperti yang terjadi di Rohingya, Pelestina, Suriah, Irak, dan lain sebagainya,” katanya mengawali pernyataan.

Anggota Komisi I ini lalu menggugah delegasi 45 negara dalam forum tersebut dengan menyodorkan dua pilihan. Pertama, apakah kita membiarkan saja kekerasan itu menjadi tontonan yang menyedihkan dan menyakitkan sampai korbannya habis binasa?

“Seperti saat ini, kita dipertontonkan tragedi pembunuhan, pembakaran, dan penyiksaan saudara-saudara kita di Rohingya dan kita hanya bisa bersedih, berduka, serta menangis pilu,” ujar Jazuli berkaca-kaca.

Atau, kedua, kita harus bertindak sekarang juga stop kekerasan.

“Tentu sebagai bentuk tanggung jawab kemanusiaan dunia kita harus menghentikan semua bentuk kekerasan atas nama dan alasan apapun,” tegas Jazuli.

Untuk itu, Ketua Fraksi PKS ini menawarkan lima tetobosan sebagai solusi komprehensif untuk menghentikan kekerasan di muka bumi ini:

  •  Mewujudkan keadilan dalam hukum, ekonomi, dan sosial kepada seluruh masyarakat dunia.
  •  Mewujudkan sistem demokrasi yang semakin kuat sehingga setiap keputusan dan hasil proses demokrasi seperti pemilu diterima secara terbuka bukan konflik apalagi kudeta. Menerima, mengakui, dan menghargai hak asasi manusia secara tulus dan murni.
  •  Negara-negara kuat harus jujur dalam mengambil peran untuk kemajuan dunia, bukan malah mengambil kesempatan atas kekerasan yang terjadi di berbagai negara demi kepentingan ekonomi politiknya.
  •  Kita mengapresiasi kerja kerasa lembaga-lembaga internasional seperti PBB dalam menghentikan kekerasan, tapi kita meminta agar perannya lebih kuat dan determinan lagi. Kerena realitasnya resolusi/keputusan PBB banyak yang dilanggar negara agresor, bahkan berkali-kali seperti yang dilakukan oleh agresor Israel atas rakyat Palestina.
تعليقات
Loading...