كيف ردّ طالب سعودي الجميل لمعلمه في إندونيسيا؟

0 672

جاكرتا، إندونيسيا اليوم — لم يجد طالب ابتدائية في السعودية “هدية” يعبّر بها عن امتنانه لمعلمه، أفضل من “مسجد” في إندونيسيا، حيث قام بتسليمه بطاقة توثق تبرعه عن معلمه ببناء مسجد باسمه كوقف وصدقة جارية عرفاناً من الطالب وذويه، لما بذله هذا المعلم من مهنية وأمانة في أداء مهمته التعليمية، بحسب عائلة الطالب.

هي قصة حقيقة، وقعت أحداثها في المدرسة النموذجية الثالثة الابتدائية الرائدة في جدة، حيث جاء الطالب، سعيد خالد الغامدي، إلى المدرسة بصحبة والده صباح استلام النتائج، واتجه مباشرة نحو أستاذه عبدالله_القرني، وسلّمه باقة زهور مغلّفة، كتب عليها “لك مني يا معلمي هدية مساهمة في بناء مسجد في إندونيسيا”.

الطالب سعيد خالد الغامدي
الهدية

وفي هذا السياق، أوضح مدير المدرسة غرمان العمري أن الموقف كان أكبر من أن يتحمله المعلم، الذي بكى تأثراً وفرحاً بهذه الهدية التي تحمل الكثير من المعاني السامية.

وقال لـ “العربية.نت”: “إن الهدية تعد ثمرة لما بذله هذا المعلم من جهود مخلصة وأمينة في سبيل التعليم والتربية وبناء هذا الجيل”.

بدورهم، أشاد رواد مواقع التواصل الاجتماعي بهدية الطالب، مبينين أنها مبادرة كبيرة لمعلِّم مخلص في علمه، لاسيما أن المعلم متى ما أدى مهمته بمهنية وإخلاص وصبر، فإن المجتمع بأكمله سيقطف ثمارها، موضحين أن “الموقف رسالة لجميع المعلمين بأن يحسنوا في تعليم الطلاب، فالتعليم أساس تقدم الأمم وحضارتها”.

الأستاذ عبدالله القرني

 

مصدر الخبر العربية

تعليقات
Loading...