للتغلب على التحدي العالمي : قدمت وزيرة الخارجية مبادرة التركيز السياسي للدبلوماسية الاندونسية 2018

Atasi Tantangan Dunia, Menlu Sampaikan Fokus Diplomasi RI 2018

0 664

جاكرتا، اندونيسيا اليوم – قالت وزير الخارجية ريتنو لب مارسودي في بيان صحفي صادر عن وزارة الخارجية في جاكرتا (9/1/2018) إن الوضع العالمي في عام 2018 سيكون جيد، ونحن نتفاءل بنمو الاقتصاد العالمي.

وبالإضافة إلى ذلك، يحتاج العالم أيضا إلى التصدي للتحديات الرئيسة المتمثلة في عدم الاستقرار السياسي والأمني العالمي، وإمكانية ظهور النزاع في أي من دول في العالم، وبعض البلدان التي تنسحب من الالتزامات الدولية التي تترك علامة استفهام كبيرة.

ولذلك، أكدت وزيرة الخارجية ريتنو احتياج الشراكة لاحترام القانون الدولي وتطوير تعددية الأطراف.

هذا وفي ساحة المنطقة ، ترى وزيرة الخارجية ريتنو بناء هيكل السلام في المنطقة. لأن اندونيسيا تأمل اقامة نظام بيئى للسلام والاستقرار والازدهار ليس فقط فى الاسيان، بل ايضا فى دائرة المحيط الهندى والمحيط الهادىء، وهي الدائرة الهندية الباسفيك.

وستعمل إندونيسيا مع بلدان المنطقة، من خلال الاسيان على تأسيس التعاون بين الهند والمحيط الهادئ. وهذا أمر ضروري لتعزيز بناء الثقة، والتعاون المتبادل، و تنمية الحوار في هيكل التعاون الإقليمي.

التركيز السياسي للدبلوماسية الاندونسية سنة 2018

ولذلك، وللاستفادة من الفرص المتاحة ومواجهة التحديات في عام 2018، وضعت وزيرة الخارجية ريتنو بعض الخطوات التي تركز على السياسة الخارجية الإندونيسية.

أولا، تعزيز وحدة آسيان ومركزيتها. وأكدت الوزيرة “ان اندونيسيا ستدعم بالكامل رئاسة سنغافورة فى الاسيان”.

ثانيا، ستحسن دبلوماسية إندونيسيا في تحقيق السلام والإنسانية من أجل عالم أكثر سلما واستقرارا.

ثالثا، سوف تضمن إندونيسيا نجاح العديد من الأحداث المهمة في عام 2018، وهي دورة الألعاب الآسيوية (جاكرتا وباليمبانغ، أغسطس – 2 سبتمبر 2018)؛ مؤتمر المحيطات (بالي، 29-30 أكتوبر 2018)؛ الاجتماع السنوي لصندوق النقد الدولي ومجموعة البنوك الدولية (IMF-WB) (بالي، 8-14 أكتوبر 2018)، والمؤتمر العالمي للاقتصاد الإبداعي 2018 (بالي، 5-7 مايو 2018).

وبوصفها المنسق لميكتا (المكسيك وإندونيسيا وكوريا وتركيا وأستراليا) ، ستواصل إندونيسيا في عام 2018 دفع الاقتصاد الإبداعي باعتباره ركيزة للنمو الاقتصادي العالمي وللمساهمة في تحقيق السلام العالمي.

ولأول مرة، ستستضيف إندونيسيا أيضا المنتدى الإندونيسي الأفريقي، في شهر أبريل 2018.

رابعا، سوف تكثف إندونيسيا حملة الترشيح لعضو غير دائم في مجلس الأمن الدولي أمم المتحدة للفترة 2019-2020.

خامسا، لا تزال تجري محاولة رسم الحدود والسيادة ، وتكثيف المفاوضات بشأن إكمال حدود الدولة.

سادسا، لتحسين حماية المواطنين في الخارج ستكمل وزارة الخارجية وتطلق مبادرة “السفر الآمن” كوسيلة لتحسين حماية الاندونيسيين المسافرين إلى الخارج.

قد يهمك: وزيرة الخارجية ريتنو مارسودي تتسلم جائزة التغييرمن طرف وكيل الأمم المتحدة

سابعا، من أجل استغلال فرص تحسين الاقتصادي العالمي، ستعقد مفاوضات التعاون التجاري والاقتصادي في شكل سيبا (CEPA) و فتا ( FTA ) و بتا (PTA) .

ثامنا، ستعزز الدبلوماسية الإندونيسية في مكافحة الجرائم الدولية، بما في ذلك الاتجار بالبشر والصيد غير القانوني دون إبلاغ ودون تنظيم المخدرات ومكافحة التطرف والإرهاب.

وهذا وفي ختام كلمتها أكدت وزيرة الخارجية ريتنو على الالتزام بتنفيذ هذا التركيز السياسي ، كما أن كل الفئات في وزارة الخارجية ستظل أن تركز وتعمل بجدية كاملة في عام 2018 .

المترجم : هان هان علوم الدين | المحرر: فار س البدر | المصدر : وزارة الخارجية

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Menteri Luar Negeri Retno LP Marsudi dalam pidato Pernyataan Pers Tahunan Menlu 2018 di kantor Kemlu, Jakarta (9/1/2018) menyatakan bahwa situasi dunia tahun 2018 diwarnai optimisme pertumbuhan ekonomi dunia.

Di samping itu, dunia juga perlu menyikapi berbagai tantangan utama yaitu instabilitas politik dan keamanan di tingkat global, potensi proxy conflict di berbagai belahan dunia, dan beberapa negara yang menarik diri dari komitmen internasional yang menyisakan tanda tanya besar.

Oleh karenanya, Menlu Retno menekankan perlunya kemitraan untuk menghormati hukum internasional dan mengembangkan multilateralisme.

Di kawasan, Menlu Retno memandang perlunya membangun arsitektur kawasan. Indonesia ingin agar ekosistem perdamaian, stabilitas dan kesejahteraan bukan saja terbangun di ASEAN, tetapi juga di Lingkar Samudra Hindia dan Samudra Pasifik, yaitu Lingkar Indo-Pasifik.

Indonesia akan bekerja bersama negara di kawasan, termasuk melalui sentralitas ASEAN, membangun payung kerja sama Indo-Pasifik. Hal ini penting untuk memupuk rasa saling percaya (confidence-building), kerja sama saling menguntungkan dan menumbuh kembangkan habit of dialogue dalam arsitektur kerja sama di kawasan.

Fokus Politik Diplomasi Tahun 2018

Oleh karena itu, memanfaatkan peluang dan menghadapi tantangan di tahun 2018 tersebut, Menlu Retno telah menetapkan beberapa langkah dan fokus politik luar negeri Indonesia.

Pertama, memperkuat persatuan dan sentralitas ASEAN. “Indonesia akan mendukung sepenuhnya keketuaan Singapura dalam ASEAN,” tegas Menlu.

Kedua, Indonesia akan meningkatkan diplomasi perdamaian dan kemanusiaan bagi dunia yang lebih damai dan stabil.

Ketiga, Indonesia akan memastikan kesuksesan beberapa perhelatan penting tahun 2018, yaitu Asian Games (Jakarta dan Palembang, Agustus – 2 September 2018); Our Ocean Conference (Bali, 29-30 Oktober 2018); Pertemuan Tahunan International Monetary Fund and World Bank Group (IMF-WB) (Bali, 8-14 Oktober 2018) dan Pertemuan World Conference on Creative Economy 2018 (Bali, 5-7 Mei 2018).

Sebagai koordinator MIKTA (Mexico, Indonesia, Korea, Turkey, Australia) pada 2018, Indonesia akan terus mendorong ekonomi kreatif sebagai pilar pertumbuhan ekonomi global dan untuk berkontribusi bagi perdamaian dunia.

Untuk pertama kalinya, Indonesia juga akan menyelenggarakan Indonesia-Africa Forum, April 2018.

Keempat, Indonesia akan mengintensifkan kampanye pencalonan sebagai anggota tidak tetap Dewan Keamanan PBB untuk periode 2019-2020.

Kelima, pemagaran batas wilayah dan kedaulatan terus dilakukan, antara lain melalui intensifikasi negosiasi penyelesaian batas negara.

Keenam, untuk meningkatkan perlindungan “beyond protection”, Kemlu akan menyelesaikan dan meluncurkan safe travel sebagai salah satu alat untuk meningkatkan perlindungan terhadap WNI yang bepergian ke luar negeri.

Ketujuh, guna memanfaatkan peluang pemulihan ekonomi global, intensifikasi perundingan kerjasama perdagangan dan ekonomi baik berupa CEPA, FTA maupun PTA.

Kedelapan, diplomasi Indonesia akan diperkuat untuk memerangi kejahatan lintas batas, termasuk perdagangan manusia, IUU Fishing, kejahatan obat-obatan terlarang dan memerangi radikalisme dan terorisme.

Menutup pidatonya, Menlu Retno menegaskan komitmen bahwa untuk melaksanakan politik luar negeri tersebut, segenap jajaran Kementerian Luar Negeri di tahun 2018 akan tetap fokus, bekerja keras dan bekerja tuntas.

Penerjemah: Han Han Ulumuddin | Editor: Fares alBadr | Sumber: Kemlu.go.id

 

تعليقات
Loading...