مجموعة البنك الإسلامي للتنمية وبورصة اسطنبول توقعان مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون بينهما

0 807

اسطنبول، إندونيسيا اليوم – وقعت مجموعة البنك الإسلامي للتنمية وبورصة اسطنبول على مذكرة تفاهم تمثل إطارا عاما للتعاون والتنسيق بين الطرفين من أجل تعزيز التمويل الإسلامي في تركيا وغيرها من الدول الأعضاء بالبنك. وتم توقيع المذكرة برعاية وحضور فخامة رئيس الجمهورية التركية، السيد رجب طيب أردوغان، وذلك خلال الدورة الوزارية 32 للجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي (كومسيك) التي عقدت في اسطنبول خلال الفترة من 21 – 24 نوفمبر 2016.

ووفقا لمذكرة التفاهم، تضمنت مجالات التعاون بين الجانبين استكشاف الفرص لحصول البنك على حصة استراتيجية من رأس مال بورصة اسطنبول، والتعاون في مجال منصة تكاملية لتداول الذهب يتم إنشاؤها تحت مظلة منتدى أسواق الأوراق المالية بالدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي.
وتضمنت المذكرة أبضا دعم الطرفين لبعضهما البعض في مجال تقديم منتجات مالية مبتكرة بدون فوائد، أي تقديم أدوات لتمويل مشاريع البنية التحتية الكبيرة (مشاريع الشراكة بين القطاعين العام والخاص) لصالح مجتمع المستثمرين في المنطقة والبحث عن سبل لتعزيز البنية التحتية للصكوك.

كما تضمنت العمل على توفير بدائل لإدارة السيولة في بنوك الشراكة من خلال استغلال منتجات الشراكة بين القطاعين العام والخاص المشار إليها وفقا لمبادئ التمويل الإسلامي.

إضافة لذلك تضمنت مذكرة التفاهم أن يتعاون الطرفان في تشكيل مجلس التمويل الإسلامي الدولي في تركيا، هذا فضلا عن السعي إلى تطوير فرص تبادل المعلومات والخبرات والمعرفة التقنية، وكذلك العمل معا لتقديم الاستشارات والنصائح لأطراف ثالثة حول التمويل الإسلامي من أجل المساهمة في تعزيز التمويل الإسلامي في تركيا وخارجها.
الجدير بالذكر أن مجموعة البنك الإسلامي للتنمية تدعم بقوة حكومة تركيا في مبادراتها لدعم الصناعة المصرفية الإسلامية، وقد ساهمت المجموعة في إنشاء بنكين للمشاركة هما البركة وكوفيت ترك من خلال المساهمة في رأس المال. كما دعم البنك الإسلامي للتنمية حلولا مبتكرة مثل إنشاء أول بنك إسلامي لمؤسسات الوقف في تركيا (Vakif Katilim) مع الإدارة العامة للمؤسسات بمبلغ 300 مليون دولار أمريكي. وعلاوة على ذلك، فإن مجموعة البنك الإسلامي للتنمية تدعم جهود تعزيز دور اسطنبول كمركز مالي عالمي.

وكانت بورصة اسطنبول قد تعاونت في وقت سابق مع البنك الإسلامي للتنمية في إدراج الصكوك (شهادات الإيجار) متوسطة المدى الخاصة بالبنك الإسلامي للتنمية في البورصة وذلك بقيمة 6.5 مليار دولار أمريكي.

تعليقات
Loading...