مدير جامعة الإمام يدشن الركن الثقافي السعودي في جامعة بجاكرتا

0 440

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – دشن معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، الركن الثقافي السعودي في جامعة أحمد دحلان في منطقة جوكجاكرتا بإندونيسيا، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى إندونيسيا أسامة بن محمد الشعيبي، ومدير جامعة أحمد دحلان كآسير يانو، ورئيس الجمعية المحمدية الدكتور يوناهر إلياس، وعدد من المسؤولين.

كما وقع معالي الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، مذكرة تعاون بين جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وجامعة أحمد دحلان لتعميق العلاقات والتعاون العلمي والثقافي بينهما ومدِّ جسور التعاون الدولي بينهما في الجوانب الأكاديمية والعلمية والبحثية.

وتهدف الاتفاقية إلى تعزيز التعاون الأكاديمي والعلمي والبحثي، والتفاهم المتبادل بين الجانبين، وتعزيز جوانب التعاون ذات الاهتمام المشترك في الجوانب الأكاديمية والتعليمية والثقافية.

كما تنص على تعزيز التعاون الأكاديمي في برامج خدمة المجتمع والتعليم المستمر والبرامج التدريبية لتنمية قدرات الطلاب ومنسوبي الجانبين، والتعاون في مجال تعليم اللغة العربية، وإقامة ركن ثقافي بإشراف جامعة الإمام في جامعة أحمد دحلان، بالإضافة إلى تنظيم أسابيع ثقافية للأنشطة الاجتماعية والرياضية وتتولى جامعة الإمام رعاية بعض الموهوبين والمتميزين من رواد الركن الثقافي علميا وثقافيا.

وشهدت المناسبة أيضا، توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الإمام والجمعية المحمدية، لتعزيز الصداقة وتطوير العلاقة بين الجامعة والجمعية المحمدية ومدّ جسور التعاون الدولي بينهما في الجوانب الأكاديمية والعلمية والبحثية.

وتركز المذكرة على التعاون البحثي لتعزيز سبل التعاون في المشاريع البحثية، وتنظيم اللقاءات والمؤتمرات والندوات الأكاديمية والعلمية الفعاليات المشتركة لدى الطرفين، وتبادل مصادر المعرفة والتعليم والتعلم الإلكتروني والمواد العلمية الرقمية، والتعاون في تطوير البرامج والخطط الأكاديمية والمناهج.

وقد أشاد رئيس جامعة أحمد دحلان كآسير يانو بالدعم الكبير الذي تقدمه المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- للجامعة في المجالات العلمية والثقافية كافة، كما أشاد بتوقيع اتفاقية تفاهم مع جامعة الإمام لتطوير العمل الأكاديمي لجامعة دحلان.

من جهته قال رئيس الجمعية المحمدية الدكتور يوناهر إلياس: اتفقنا مع جامعة الإمام لتعليم طلابنا اللغة العربية، والتعاون البحثي بين الجانبين، وتبادل مصادر المعرفة والتعليم.

وأشاد الدكتور يوناهر بمذكرة التفاهم التي وقعت مع جامعة الإمام وقال إنها في غاية الأهمية وسيكون لها إثر إيجابي كبير.

بدوره عبر سفير خادم الحرمين الشريفين في إندونيسيا أسامة بن محمد الشعيبي عن فخره واعتزازه بتدشين أول ركن ثقافي سعودي في جامعة أحمد دحلان الذي سيكون حلقة وصل بين ولاية جوكاكرتا والمملكة العربية السعودية، وقال: هذا الركن سيستفيد منه الإندونيسيون في المشاركة بالدورات الثقافية والبرامج. من جانبه أكد معالي مدير جامعة الإمام الدكتور سليمان أبا الخيل أن تدشين الركن الثقافي السعودي في جامعة أحمد دحلان، يأتي ثمرة للزيارة التاريخية لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود إلى الجمهورية الإندونيسية التي أثمرت عن موافقته السامية على تدشين الركن في جامعة أحمد دحلان التابعة للجمعية المحمدية، بالإضافة إلى توقيع مذكرة التعاون التي تشمل عددا من البنود النافعة والمفيدة للجانبين.

المصدر : موقع اليوم 

تعليقات
Loading...