مسيرة أهل بوجيس مكاسر فى صناعة مراكب فينيسى

Perjalanan Masyarakat Bugis-Makasar dalam Membuat Perahu Pinisi

0 985

إندونيسيا دولة بحرية، أرخبيل يتكون من أعداد هائلة من الجزر. إذ تمتلك إندونيسيا كثيرا من السواحل، وبالطبع تتميز مناطق السواحل بالعديد من الثقافات. أحدها على سبيل المثال، صناعة مراكب فينيسي التى قام بها سلالة بوجيس مكاسر فى جنوب سولاويسى، وتقاليد تسمى نياداران بساحل شمال جاوى.

سلالة بوجيس – ماكاسار إشتهرت بمهارتها البحرية. كثير من الادلة تشير إلى مهارتهم فى القيام برحلات بحرية بعيدة باستخدام المراكب الشراعية. الرحلات التى قاموا بها منذ عدة قرون الماضية تركت آثارا من بعض الأشخاص من سلالة بوجيس فى بعض المدن فى أنحاء إندونيسيا.

تشير إلى تنقلهم عبر البحر. إنهم لا يحيطون بمعرفة بحار إندونيسيا فقط، بل منذ عدة قرون الماضية عرف عنهم الوصول إلى خارج إندونيسيا، فوصلوا إلى خليج مالاكا، سنغافورة، الفليبين، شمال أستراليا، و مدغشقر وغيرها، وكل هذا باستخدام مراكب فينيسى الشراعية.

فينيسى هو مركب شراعي كبير تختص به إندونيسيا. أصله من محافظة سولاويسى وقام بصنعة الأفراد من سلالة بوجيس. هذه المراكب لها عمودان كبيران للشراعين الأساسين وسبع شراعات أخرى. وهي ثلاث شراعات فى أقصى الأمام، وإثنان فى الوسط وشراعان في مؤخرة. السبع شراعات ترمز إلى معنى أن الأجداد من شعب إندونيسيا تمكنوا من الإبحار فى السبع محيطات الكبرى فى العالم.

نقرا فى حكايات التراث. خاصة مخطوطة “حكاية لا غاليغو” أن مراكب فينيسى وجدت منذ القرن الـ ٤ ١ . وتحكى المخطوطة أن أول مركب فينيسى صنعه ولي العهد ساوريغادينح (Saworigading)، من مملكة لوو (Luwu). اتخذا الأخشاب من أشجار “ديواتا” الشهيرة بقوتها. صنع ساوريغادينج هذا المركب بهدف الإبحار إلى الهند، لأنه يريد خطبة أميرة من الصين تسهى وي تشوداي. ومنذ ذلك الوقت استمرت صناعة مراكب فينيسى التى اشتهرت بعبور البحار حتى مالاكا، وبورما، وفيتنام، وأستراليا.

حتى هذه الساعة، لا زالت بلدية بولوكومبا (Bulukumba) تشتهر بإنتاج مراكب فينيسى، حيث يستمر الصناع المهرة فى الحفاظ على عادة صنع هذا المركب، خاصة بمركز تانا بيرو(Tanah Beru).

 

لدى زيارتك لمركز صناعة مراكب فينيسى فى تانا بيرو، سوف تندهش لمشاهدة مهارة العمال الذين يصنعون المركب، حيث أن مقدرتهم على صناعة هذا المركب المتين فقط بالتجارب أو المعرفة التى تلقوها عن أجدادهم، بدون استخدام صور، أو تصميم مرسوم أو العودة إلى المراجع المكتوبة.

ثبت فى التاريخ أن مراكب فينيسى نوسانتارا  (Pinisi Nusantara) تمكنت من الإبحار إلى فانكوفر – كندا، والولايات المتحدة فى عام ١٩٨٦. لذلك شهد العالم بمهارة صناع هذا المركب لها. وبلدية بولوكومبا يطلقون عليها اسم : أرض صناع فينيسى المهرة.

يقع مركز تانا بيرو، مركز صناعة مراكب فينيسى على بعد ١٧٦ كم من مدينة مكاسر، أو ٢٣ كم من مدينة بولوكومبا. يمكن استخدام السيارة الخاصة أو الباصات العامة المتوفرة.

هناك نوعان من مراكب فينيسى، الأول لامبا أو لامبو، أي فينيسى الحديثة التى لا زالت مستمرة حتى الآن، ومزودة بماكينة ديزل. الأخرى، بالارى، أي نفس شكل المركب الأول ولكن بمقاس أصفرمن نوع لامبو. (ألو. إ)

 

تعليقات
Loading...