معبد أولواتو ببالي يستقبل 15000 من الزوار كل يوم

Tiap hari 15000 wisatawan kunjungi Pura Uluwatu

0 716

 

 بالي، إندونيسيا اليوم – سجلت إدارة السياحة بالي في بادونغ أن 15000 من السياح المحليين والدوليين يزورن معبد أولواتو كل يوم.

 

وحسب وكالة أنباء أنتارا أمس السبت (14/10) قال رئيس قسم السياحة ايمادي بادرا في مانغوبورا يوم السبت 14 أكتوبر أن “معبد أولواتو الواقع في قرية بيكاتو في جنوب كوتا يزوره 15 ألف سائحا للاستمتاع بالمناظر الطبيعية ومشاهدة جاذبية الرقص الكيكاكي.”

 

وذكر أن معبد أولواتو في بالي هو رمز الحكومة المحلية لأنه يقف قويا على حافة منحدر حاد خلاب على المحيط..

 

وأضاف بأن الوكالة سوف تتعاون مع الشركات الصغيرة والمجلس الوطني للحرف اليدوية في شمال بادونج من أجل التأثير الايجابي وتعزيز الاقتصاد المحلي.

 

واستنادا إلى بيانات من قسم السياحة في بادونغ، كان عدد السياح الدوليين الذين يزورون منطقة بالي في الفترة من يناير إلى سبتمبر 2017 4.5 مليون بزيادة 23.18 في المئة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016. (مصطفى/معراج)

Bali, Indonesiaalyoum.com – Dinas Pariwisata Kabupaten Badung, Bali mencatat sebanyak 15.000 orang wisatawan mancanaegara dan domestik mengunjungi objek wisata Pura Uluwatu setiap harinya.

Seperti dilansir Antara, Sabtu (14/10) Kepala Dinas Pariwisata, I Made Badra mengatakan “Objek wisata Pura Uluwatu yang berlokasi di Desa Pecatu, Kuta Selatan itu setiap harinya dikunjungi wisatawan mencapai 15.000 orang untuk meyaksikan panorama alam dan menyaksikan tarian kecak atraksi di tempat itu,”

Ia mengatakan Pura Uluwatu menjadi ikon pemerintah daerah setempat, karena pura ini berdiri kokoh di atas dan ujung tebing yang sangat curam yang memiliki pemandangan laut lepas yang sangat indah.

Ia menambahkan bahwa ke depan, Dinas Pariwisata akan berkolaborasi dengan UKM dan Dekranas di Badung Utara memberi dampak positif dan menghidupkan pelaku industri kecil  di daerah setempat.

Berdasarkan data Dinas Pariwisata Kabupaten Badung, jumlah kunjungan wisatawan mancanegara periode Januari-September 2017 tercatat sebanyak 4,5 juta jiwa dengan peningkatan 23,18 persen dibandingkan periode yang sama ditahun 2016.

Editor: Fitri Supratiwi

 

تعليقات
Loading...