ممارسات سيئة في العام 2017

Sejumlah Catatan Buruk 2017 di Kehidupan Berbangsa Bernegara

0 770

 

جاكرتا، اندونيسيا اليوم – اعتبر نائب رئيس المجلس الاستشاري الشعبي هداية نور وحيد، أن هناك ملاحظات تتعلق بحياة الأمة والدولة في إندونيسيا خلال عام 2017.

وقال هداية نور وحيد ، بعد عرض الندوة عن أربع ركائز في الحياة الوطنية في بنجكولو يوم الخميس(21/12/2017) تبين أن: “هناك مظاهر لازالت تنتشر عند المجتمع في عام 2017 مثل ظاهرة الانفصال المتنامية، والشيوعية، وهناك أيضا التطرف “.

كما أنه ذكر إنه في عام 2017، توجد ظاهرة الإسلامفوبيا (الخوف المفرط من المسلمين). حتى نجد كثيرا يصورون الإسلام بالقوالب النمطية السلبية مثل الإرهاب.

ويرى أيضا ظهور ظاهرة إندونيسيافوبيا بمعنى الرفض والكفر لكل الأشياء التي تتصل بنظام اندونيسيا، سواء كان في النظام الحكومي، النظام البرلماني، نظام الأحزاب السياسية أوكل شيء في النظام السياسي الإندونيسي.

ولذلك يأمل في المستقبل بتحسين الأربع الركائز في الحياة الوطنية لتوفير تفاهم شعب اندونيسيا في الأمة والدولة، ومعرفة أيديولوجية دولة بانجاسيلا. وقال انه بدون ايدولوجية قوية سيؤدي ذلك إلى تدمير الدولة واختفاءها مثل ما حدث في يوغوسلافيا والاتحاد السوفيتى. خاصة مع التحديات المتزايدة الذي تواجهها إندونيسيا .

“ومن المؤمل أن هذا البرنامج يصحح سوء الفهم حول إندونيسيا، بانجاسيلا، الدستور، حتى نستقبل عام جديد 2018 بشكل أفضل” وأضاف “ولا سيما أن عام 2018 هو العام السياسي، وستعقد الانتخابات للحكماء في كل المحافظات والمناطق, لا خوف من الإسلام ولا خوف من إندونيسيا في عام 2018 و سنعيش بوحدة وانسجام وتوحد ”

المترجم : هان هان علوم الدين | المحرر: فارس البدر | المصدر : صحيفة ريفوبليكا

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Wakil Ketua MPR, Hidayat Nur Wahid, menilai selama 2017 masih ada catatan terkait dengan kehidupan berbangsa dan bernegara di Indonesia.

“Ada kondisi-kondisi dimana separatisme berkembang, komunisme kemudian ada yang memperjuangkan, radikalisme juga ada itu. Semuanya adalah kondisi tahun 2017, itu semuanya masih ada,” kata Hidayat Nur Wahid di Bengkulu, Kamis, seusai sosialisasi empat pilar.

HNW juga menyatakan pada 2017, terdapat kondisi Islamphobia (ketakutan berlebihan terhadap umat Islam). Sehingga, seringkali mendiskreditkan Islam dengan stereotipe negatif seperti terorisme.

Begitu pula, menurut dia, muncul kondisi Indonesiaphobia. Yakni penolakan dan mengkafirkan segala hal berbau Indonesia, baik sistem negara, sistem parlemen, sistem partai politik dan segala hal dalam sistem politik Indonesia.

Untuk itu, ia mengatakan, ke depan sosialisasi Empat Pilar perlu terus ditingkatkan untuk memberikan pemahaman kepada masyarakat Indonesia dalam berbangsa dan bernegara, dan mengenal dan memahami ideologi negara Pancasila. Ia mengatakan, tanpa ideologi negara yang kuat, maka negara dapat hancur dan lenyap seperti Yugoslavia dan Uni Sovyet. Apalagi dengan semakin tingginya tantangan bangsa yang dihadapi.

“Karena itu, kita berharap dengan sosialisasi ini, terkoreksilah salah paham tentang Indonesia, Pancasila, Undang-Undang Dasar, untuk kemudian 2018 kita isi dengan lebih baik lagi,” katanya. ”Apalagi 2018 adalah tahun politik, pilkada secara langsung juga kita penting, kemudian lagi-lagi tidak Islamofobia tidak juga Indonesiafobia, sehingga 2018 nanti betul-betul menghadirkan harmoni bagi Indonesia.”

Penerjemah: Han Han Ulumuddin | Editor: Fares alBadar | Sumber: ROL

 

تعليقات
Loading...