إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

من هو معلم سيكمبول الذي حضر الرئيس جوكو حفل ذكراه؟

Siapa Guru Sekumpul Hingga Haulnya Didatangi Jokowi?

471

 

جاكرتا، اندونيسيا اليوم – بدأ الرئيس “جوكو ويدودو” زيارة عمل إلى مقاطعة “كاليمانتان” الجنوبية لحضور الذكري الـ 13 لرجل الدين الكاريزمي “محمد زيني بن عبد الغني البنجاري” أو الذي يعرف أيضا باسم “معلم سيكمبول“. حيث وقع الحدث في مصلى “الروضة”، قرية سيكمبول، منطقة مرتبرا، بنجر ريجنسي، الأحد (25/3).

قد يهمك: أنيس متى: إندونيسيا ستترأس آسيان عام 2030

من هو معلم سيكمبول الذي حضر الرئيس جوكو حفل ذكراه؟

كما أن الرئيس الذي غادر الفندق في تمام الساعة 17:10 وصل إلى “طريق أحمد ياني” في حوالي الساعة 17:40 بتوقيت ويا. وعلاوة على ذلك، واصل “جوكو” السير حوالي كيلومتر إلى مصلي الروضة، والذي يستخدم كدراسة لبروفيسور “سيكمبول”.

وجدير بالذكر أن الطريق إلى مصلى الروضة كان مزدحماً بالناس القادمين من مناطق مختلفة لحضور الفاعليات. حيث يقدر عدد الحضور بـ 1.2 مليون شخص.

وعند وصوله إلى مصلى الروضة عند الـ 18:00 مساءً، انتظر الرئيس وغيره من الجماعة أذان المغرب. ثم استهلت الفاعليات بتلاوة من القرآن الكريم بما تيسر من سورة ياسين وأيضا عدد من التهاليل والابتهالات. بعد ذلك أقيمت الصلاة ثم أغلقت الفاعليات بعد انتهاء صلاة العشاء جماعة.

قد يهمك: جمعية نهضة العلماء وجمعية المحمدية تتفقان على التعاون في التنمية الاقتصادية والاجتماعية

إذاً من هو “محمد زيني بن عبد الغني البنجاري”؟

من هو معلم سيكمبول الذي حضر الرئيس جوكو حفل ذكراه؟

استنادا إلى البيانات التي جمعتها “رويترز” عن “محمد زيني” والمعروف باسم العالم والشخصية الكاريزمية للغاية والشعبية في بورنيو، وخاصة في محافظة “كاليمانتان الجنوبية”. حيث ولد في حواريها، في 11 فبراير 1942، وتوفي في 10 أغسطس 2005 عن عمر يناهز 63 عاماً.

خلال حياته قام “معلم سيكمبل” أيضا بكتابة العديد من الأوراق. وتعد أحد أشهر أعماله أطروحة “المباركة، مناقب”.

كان لديه ابنان، “محمد أمين بدالي” الذي ولد في 6 يناير 1995 و”أحمد الحافي بدالي” الذي ولد في 19 مارس 1996.

قد يهمك: نقاط كيفين وماركوس الأعلى عالميًا في زوجي الرجال

وقال “محمد يوسي”، أحد المشاركين في الفاعليات (إحياء الذكرى)، أنه غالباً ما كان يحضر للـ “معلم سيكمبول” حيث أن “يوسي” غالباً ما كان يتبع لقاءات الـ “معلم سيكمبول” ليستمع إلى خطبه.

وقال “يوسي” عندما تواجد قبل حضور الفاعليات، يوم الأحد (25/3): “لقد تعلمنا منه معنى الإسلام بطريقة ممتعة، على عكس الكثير من الناس الذين أصبحوا مندفين وقاسيين للغاية”.

ووفقاً “ليوسي” فان “معلم سيكمبول” جعل الناس أكثر قدرة على الحصول على المعرفة المتعلقة بتفاصيل الحياة اليومية.

وعلى الرغم من الاضطرار إلى التزاحم، قال “يوسي” أنها ليست مشكلة وأنها أصبحت شيء طبيعيا عندما تكون ذكرى المعلم في سيكمبول. وأضاف ” أن “معلم سيكمبول” أسر قلوب جميع سكان بانجارماسين، وهذا الموقف هو الذي يجعلنا نتذكره دائما”.

قد يهمك: قرعة كأس أوبر وتوماس 2018 توقع إندونيسا في مجموعة ثقيلة

المترجم: محمود حسني | المصدر: صحيفة ريفوبليكا

Banjar, Indonesiaalyoum.com – Presiden Joko Widodo (Jokowi) mengawali kunjungan kerjanya ke Provinsi Kalimantan Selatan dengan menghadiri acara Haul ke-13 ulama kharismatik Muhammad Zaini bin Abdul Ghani al-Banjari atau yang juga dikenal dengan sebutan Guru Sekumpul. Acara tersebut berlangsung di Mushala Ar-Raudhah, Kelurahan Sekumpul, Kecamatan Martapura, Kabupaten Banjar, Ahad (25/3).

Presiden yang berangkat dari hotel pukul 17.10 WITA tiba di Jalan Ahmad Yani sekitar pukul 17.40 WITA. Selanjutnya, Jokowi berjalan kaki sekitar satu kilometer menuju Mushala Ar-Raudhah, yang dijadikan tempat pengajian oleh Guru Sekumpul.

Jalan menuju Mushala Ar-Raudhah ini tampak dipadati masyarakat yang datang dari berbagai daerah untuk menghadiri haul tersebut. Jumlah yang hadir diperkirakan mencapai 1,2 juta orang.

Setibanya di Mushala Ar-Raudhah sekitar pukul 18.00 WITA, Presiden bersama jamaah lainnya menantikan azan Maghrib. Setelah shalat Maghrib berjamaah yang dipimpin oleh Ustaz H Sa’dudin, acara haul kemudian dilanjutkan dengan pembacaan ayat suci Alquran. Acara dilanjutkan dengan pembacaan maulid, yasin, dan tahlil. Selepas itu pembacaan doa dan kemudian ditutup dengan shalat Isya berjamaah.

Lantas siapa itu Muhammad Zaini bin Abdul Ghani al-Banjari?

Berdasarkan data yang dihimpun Republika, Muhammad Zaini semasa hidupanya dikenal sebagai ulama dan tokoh yang sangat kharismatik serta populer di Kalimantan, khususnya di Provinsi Kalimantan Selatan. Ia lahir di Tunggul Irang, Martapura, 11 Februari 1942 dan meninggal di Martapura, 10 Agustus 2005 pada umur 63 tahun.

Semasa hidupnya Guru Sekumpul juga menulis banyak karya tulis. Beberapa karyanya yang terkenal antara lain Risalah Mubarakah, Manaqib Asy-Syekh As-Sayyid Muhammad bin Abdul Karim Al-Qadiri Al-Hasani As-Samman Al-Madani, Ar-Risalatun Nuraniyah fi Syarhit Tawassulatis Sammaniyah, dan Nubdzatun fi Manaqibil Imamil Masyhur bil Ustadzil azham Muhammad bin Ali Baalawy.

Dia memiliki dua orang putra, yaitu Muhammad Amin Badali yang lahir pada 6 Januari 1995 dan Ahmad Hafi Badali yang lahir pada 19 Maret 1996. Keduanya pun tampak hadir dalam acara Haul ke-13 sang ayah.

Salah satu peserta majelis, Muhammad Yusi, mengatakan bahwa dia sudah sering menghadiri haul Guru Sekumpul. Hal ini tidak terlepas karena Yusi kerap mengikuti agenda Guru Sekumpul dan mendengarkan ceramahnya yang menyejukkan.

“Dia mengajarkan tentang makna Islam dengan cara yang menyenangkan dan menyejukkan. Tidak seperti sekarang yang banyak terlalu menggebu-gebu gitu,” kata Yusi ketika ditemui sebelum pelaksanaan haul, Ahad (25/3).

Menurut Yusi, dengan tata cara ceramah yang santun membuat jamaah lebih bisa menerima ilmu yang diberikan untuk diaplikasikan dalam kehidupan sehari-hari. Sopan santun yang ditampilkan Guru Sekumpul membuat dia selalu dikenang para jamaahnya.

Hal senada disampaikan Mansyur. Pria 44 tahun ini juga bukan hanya sekali datang ke haul Guru Sekumpul. Bahkan dia sering datang bersama keluarga, saudara, dan rekan sejawat.

Meski harus berdesak-desakan, Mansyur menyebut hal tersebut tak masalah dan sudah menjadi hal lumrah ketika hadir dalam haul Guru Sekumpul. “Beliu (Guru Sekumpul) sudah seperti milik seluruh warga Banjarmasin. Sikap santun ini yang membuat kita ingat,” ujarnya.

Penerjemah: Mahmoud Hosni | Sumber: ROL

 

(29)

تعليقات
Loading...
Click Me