ندوات وجلسات متزامنة في اليوم الثاني من ملتقى العلمي العالمي الرابع عشر للغة العربية بإندونيسيا

0 255

ماتارام، إندونيسيا اليوم – شهد اليوم الثاني الخميس (07/09) من ملتقى العلمي العالمي الرابع عشر تحت عنوان “رقمنة اللغة العربية في ضوء السياسة اللغوية الهادفة اقامة ندوة رئيسية الثانية وعدد من الجلسة المتزامنة.

إقرأ أيضا: اتحاد مدرسي اللغة العربية بإندونيسيا ينظم الملتقى العلمي العالمي الرابع عشر للغة العربية بجزيرة لومبوك إندونيسيا

شارك في الندوة الرئيسية الثانية كل من الأستاذ السيد الدكتور عبد الله بن يحي الفيفي من مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية والأستاذ الدكتور إمام أسراري من جامعة مولانا مالك إبراهيم الإسلامية والدكتور عبد الحميد عبد الوهاب محمد من مؤسسة التنال الأردن، والدكتور طارق بن عبد الله معلا من الندوة العالمية للشباب الإسلامي والأستاذ الدكتور محمد بن سعد الشواي الهويمل من المملكة العربية السعودية وأدارها الأستاذ لالو سوفريادي.

تحدث الاستاذ عبد الله بن يحي الفيفي عن جهود الملك سلمان العالمي للغة العربية في حسوبة اللغة العربية فيما سلط الباحث إمام أسراري الضوء على رقمنة اللغة العربية في إندونيسيا لدعم المحتوى العربي على الإنترنيت.

ومن جهته تحدث الدكتور عبد الحميد عبد الوهاب محمد عن الرقمنة والاختبارات المحكمة لقياس الكفاءات ضرورة أم ترفيه؟ التنا العربي نموذجا. كما تحدث الأستاذ الدكتور طارق بن عبد الله معلا عن الرقمنة التخصصية للغة العربية.

إقرأ أيضا: تنصيب مندوبي اتحاد مدرسي اللغة العربية لعدة مناطق في إندونيسيا لعام 2020-2024م وندوة إفتراضية عالمية بين وكلاء إندونيسيا بخارج الوطن

فيما تناول الكاتب أ. د. محمد بن سعد الشواي الهويل عن تطبيقات التعليم الإلكتروني للغة العربية عرض وتقويم.

كما شهد اليوم الثاني من الملتقى عدد من الجلسة المتزامنة والتي شارك فيها اكثر من مائتين وخمسين باحثا من داخل وخارج إندونيسيا منها من المملكة العربية السعودية واللمكلة الأردونية ودولة قطر وجمهورية مصر العربية وتايلاند وماليزيا وبروناي دار السلام.

وشهد اليوم الأول من الملتقى جلسة بعناوين البحث منها رقمنة اللغة العربية في ضوء السياسة اللغوية الهادفة ومدخل إلى رقمنة اللغة العربية ورقمنة اللغة العربية وأثرها على تطور القراءات والتفسير وتوظيف المصادر الرقمية في تعليم الأدب العربي للناطقين بغير العربية.

إقرأ أيضا: الأمين العام للاتحاد الدولي للغة العربية لمعلمي اللغة العربية في إندونيسيا: لا تسمحوا ‏بتعليم اللهجات الدارجة

والجدير بالذكر أن الفعالية التي تستمر يومين من 6 – 8 سبتمبر تستضيفها جامعة ماتارام الإسلامية الحكومية بالتعاون مع اتحاد مدرسي اللغة العربية بإندونيسيا تحت رعاية الأمين العام للندوة العالمية للشباب الإسلامي. وتشمل برنامجين عظيمين هما الملتقى العلمي العالمي للغة العربية الرابع عشر والمؤتمر السابع لاتحاد مدرسي اللغة العربية بإندونيسيا.

تعليقات
Loading...