إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

هاهي أوسع قلعة في العالم

Inilah Benteng Terluas di Dunia dari Indonesia

0 380

 

باوباو، إندونيسيا اليوم – اتّسمت القلعة بمبنى خاص لأوروبا. لكن أكبر قلعةٍ في العالم، تقع في إندونيسيا. هاهي قلعة قصر بُوْطَان يصل عرضها إلى 22 هكتار.

على بعد 3 كيلومترات فقط من وسط مدينة باوباو بجنوب شرق سولاويسي، استعد لتذهلك القلعة الواسعة. حيث تحتفظ بجدرانها جيّدًا. يمكنك التمتع برؤية العديد من المدافع في كل زاويتها.

هذه القلعة تسمى بقلعة قصر بوطون التي أصبحت مفخرا لأهل باو باو وبوطان وجنوب شرق سولاويسي عامتهم، لدخولها في تاريخ العالم كأوسع قلعة في لعالم!

وقال المرشد السياحي لقلعة قصر بوطان، لاؤودي آدم فاتق: “حصلت القلعة على الرقم القياسي من  متحف إندونيسيا للأرقام القياسية (MURI) وموسوعة غينيس للأرقام القياسية (Guinness World Records  ) في 2006 كأوسع قلعة في العالم الذي يصل عرضها إلى 22.8 هكتار ويبلغ طوله 2.7 كم”.

وأضاف هذا الشاب المعروف بلقب آدم، أن بوطان كانت منطقة مملكة تدعى مملكة وُوْلِيُوْ في القرن الثالث عشر. كان ملكها الأوّل امرأةٌ تدعى الملك الأميرة واكاكا.

تحول اسم  مملكة ووليو تدريجياً إلى سلطنة بوطان متزامنا مع دخول الإسلام  إلى إندونيسيا في القرن الخامس عشر. وبالتحديد في عهد سلطان قائم الدين خليفة الخامس عام 1538.

وقال آدم: “كان من يقوم ببناء القلعة سلطان غفور الودود أو تم بناؤها في عهد حكمه (حكم لابوكي) عام 1632. لقد أمضى السطان عشر سنوات لبنائها بهذا الحجم”.

في الحقيقة، إن القلعة التي تسمى بقلعة قصر بوطان كانت تقوم على المساعدة الهولندية. وآنذاك، بنى الهولنديون شريكا جَيّداً مع سلطنة بوطان لأن منطقة مياه بوطان تعتبر بوابة للدخول إلى مالوكو للبحث عن التوابل.

“وأوضح آدم: “هناك بعض الحقائق الفريدة وهي عندما تم بناء هذه القلعة، كانت المادة اللاصقة الحجرية من الجبل باستخدام بياض البيض.

وعندما تم بناء القلعة أيضا، كان موسم المجاعة هائلاً ولم يمت أحد. ولا يتزوج أحد حينذاك.

يختلف استخدام قلعة قصر بوطان عن غيرها من القلاع في العالم. إذا كانت معظم القلاع تستخدم للقتال، وتركت بعد استخدامها، وقصر بوطان ليس كذلك. فإنها أصبحت إقامةً للسكان حتى هذه اللحظة.

وأسهب آدم في قوله: “إن هذه القلعة استخدمت كمسكن السكان والملوك والنقباء الذين يعيشون فيها لتحميهم من هجمات القراصنة ويمكنهم رؤية السفن التي تمر بها لارتفاع موقعها. يوجد حتى الآن 700 عائلة من الذين يعيشون داخل قلعة قصر بوطان”.

بالإضافة إلى كونها الإقامة، فإن حكومة بوطان وباوباو تحافظ عليها كوجهة سياحية تاريخية بطريق المحافظة على عدة مواقع أثرية فيها.

أوضح آدم أن: ” في هذه القلعة تاريخ كثير.  ولتاريخ بوطان هو كانت دولةً قبل إندونيسيا، وطريقة حياة ملكه الحكيم غيرها كثير. ومن هنا، كما تعلم، سنرى منظر لحظة غروب الشمس الرائع”.

كما نرى فيها بعض مقابر الملوك والسلاطين، وأماكن مهمة لتنصيب الملوك والسلاطين، والمساجد البالغة عمرها مئات السنين والمباني الأخرى. وكانت المحافظة عليها التي قامت بها الحكومة في حد ذاتها جيدة جدا، لكن المرشدين المحليين مثل آدم الذين انضموا إلى  رابطة المرشدين السياحيين الإندونيسيين (HPI)  لم تهتم الحكومة برفاهيته.

المترجم: سايرول نفساهو | المحرر فارس البدر | المصدر: ديتيك

Baubau, Indonesiaalyoum.com – Benteng identik sebagai bangunan khas Eropa. Namun benteng terluas di dunia, justru ada di Indonesia. Inilah Benteng Keraton Buton yang luasnya 22 hektar!

Cuma 3 kilometer dari pusat Kota Bau-bau di Sulawesi Tenggara, siap-siap terbelalak melihat benteng yang sangat luas. Dinding-dindingnya masih terawat baik. Beberapa meriam terlihat di tiap sudut.

Benteng itu bernama Benteng Keraton Buton yang menjadi kebanggaan masyarakat Bau-bau, Buton dan Sulawesi Tenggara sendiri. Sebab benteng ini masuk dalam sejarah dunia sebagai benteng terluas sedunia!

“Kita sudah mendapat rekor dari Museum Rekor Indonesia (MURI) dan Guinness World Records di tahun 2006 sebagai benteng terluas di dunia yang luasnya 22,8 hektar dan panjang kelilingnya mencapai 2,7 km,” kata pemandu wisata Benteng Keraton Buton, Laode M Adam Vatiq.

Pemuda yang akrab di sapa Adam ini menambahkan, Buton dulunya adalah wilayah kerajaan yang bernama Kerajan Wolio di abad ke-13. Raja pertamanya adalah seorang wanita bernama Raja Putri Wakaka.

Kerajaan Wolio perlahan berganti nama menjadi Kesultanan Buton, hal itu seiring masuknya Islam ke Indonesia di abad ke-15. Tepatnya di pemerintahan Sultan Kamuddin Khalifatul Khamis pada tahun 1538.

“Lalu pembuat bentengnya sendiri adalah saat pemerintahan Labuke Sultan Gafurul Wadudu di tahun 1632. Dia menghabiskan waktu selama 10 tahun untuk membangun benteng sebesar ini,” terang Adam.

Usut punya usut, benteng yang kemudian disebut dengan nama Benteng Keraton Buton dibangun atas bantuan Belanda. Kala itu, Belanda memang membangun mitra yang baik dengan Kesultanan Buton karena wilayah perairan Buton adalah pintu masuk ke Maluku untuk mencari rempah-rempah.

“Ada beberapa fakta unik saat benteng ini dibangun. Seperti perekat batu-batunya yang berasal dari gunung menggunakan putih telur. Saat benteng dibangun, musim kelaparan luar biasa dahsyat tapi tidak ada yang meninggal. Saat itu juga tidak ada orang yang kawin,” papar Adam.

Fungsi Benteng Keraton Buton pun berbeda dengan benteng-benteng lain yang ada di dunia. Jika kebanyakan benteng fungsinya untuk berperang dan kalau sudah selesai dipakai lalu ditinggalkan, maka Benteng Keraton Buton tidak. Bentengnya menjadi tempat tinggal penduduk hingga detik ini.

“Fungsi benteng ini adalah sebagai tempat tinggal penduduk dan raja serta kepala-kepala adat. Mereka tinggal di dalam sini sebagai tempat perlindungan dari serangan bajak laut dan dapat melihat kapal-kapal apa saja yang melintas karena lokasinya di ketinggian. Hingga kini terdapat 700 KK (Kepala Keluarga) yang masih tinggal di dalam Benteng Keraton Buton,” papar Adam panjang lebar.

Selain sebagai tempat tinggal, pemerintah Buton dan Bau-bau tentu saja menjaga Benteng Keraton Buton sebagai destinasi wisata yang bersejarah. Caranya dengan merawat beberapa situs peninggalan di dalamnya.

“Ada banyak sejarah di dalam benteng ini. Sejarah dari Buton adalah negara sebelum Indonesia, tata cara kehidupan rajanya yang arif dan masih banyak lagi. Dari sini, sunsetnya juga terlihat bagus lho,” tutur Adam.

Beberapa di antaranya seperti makam-makam raja dan sultan, tempat-tempat penting pelantikan raja serta sultan, masjid yang berusia ratusan tahun serta bangunan-bangunan lainnya. Soal perawatannya itu sendiri sudah cukup bagus, hanya saja para pemandu setempat seperti Adam yang tergabung dalam Himpunan Pramuwisata Indonesia (HPI) ini belum diperhatikan kesejahterannya.

Penerjemah: Sairul Nafsahu | Editor: Fares alBadr | Sumber: Detik

 

تعليقات
Loading...
Click Me