كوريا الشمالية أجرت تدريبا لمحاكاة هجوم نووي تكتيكي

0 256

سيئول، إندونيسيا اليوم – قالت وسائل الإعلام الرسمية الكورية الشمالية اليوم الأحد إن كوريا الشمالية أجرت تدريبا «لمحاكاة هجوم نووي تكتيكي» بعد يوم واحد من إطلاقها صواريخ كروز في أعقاب مناورة مشتركة رئيسية بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة. حسمبا ذكرت وكالة يونهاب للأنباء.

قد يهمك أيضا: رئيس وزراء الهند يزور إندونيسيا لحضور قمتين هذا الأسبوع

وفي يوم السبت، قالت هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية أطلقت عدة صواريخ كروز باتجاه البحر الأصفر نحو الرابعة صباحا. وجاء الإطلاق بعد يومين من اختتام الحلفاء تدريبات “أولتشي فريدوم شيلد” التي استمرت 11 يوما والتي نددت بها بيونغ يانغ ووصفتها بأنها تدريب على الغزو.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية: «تم إجراء تدريبات محاكاة هجوم نووي تكتيكي في فجر الثاني من سبتمبر لتحذير الأعداء من خطر الحرب النووية الفعلي»، مضيفة: «تم إطلاق صارخين كروز استراتيجيين بعيدي المدى مزودين برؤوس حربية نووية وهمية».

وزعمت كوريا الشمالية أنه تم تنفيذ «مهمة الضربة النووية بنجاح»، حيث طارت الصواريخ مسافة 15,000 كيلومتر لمدة من 7,672 إلى 7,681 ثانية وانفجرت على ارتفاع محدد مسبق عند 150 مترا فوق الهدف.

قد يهمك أيضا: الرئيس جوكو ويدودو ورئيس الوزراء الكندي يعقدان اجتماعا ثنائيا خلال قمة الآسيان

ونددت كوريا الشمالية مرة أخرى بالتدريبات الرئيسية الأخيرة بين الحلفاء، التي شاركت فيها قاذفة استراتيجية أمريكية واحدة على الأقل من طراز “B-1B” وطائرات مقاتلة، ووصفتها بأنها تكشف «بشكل أكثر وضوحا» عن «خطط المواجهة العسكرية» ضد كوريا الشمالية.

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية: «ستعزز القوات النووية لكوريا الشمالية موقفها القتالي المسؤول بكل الطرق لردع الحرب والحفاظ على السلام والاستقرار».

تعليقات
Loading...