إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

وايي ريبو: قرية فريدة في إندونيسيا انطلقت نحو العالمية

Wae Rebo; Kampung Paling Udik di Indonesia yang Go-International

418

“بلد فوق السحاب” اسم تستحقه وايي ريبو، تلك القرية التقليدية التي تقع في منطقة نائية في ساتار ليندا، مركز غرب ساتار ميسي مديرية مانجاراي محافظة نوسا تينجارا الشرقية. هذا الاسم تستحقه هذه القرية بسبب ارتفاعها ٠ ٠ ٠ ١ متر فوق سطح البحر. وإلى جانب كونها محاطة بالجبال، فالقرية التي كان يطلق عليها في فترة الاحتلال الهولندي بالجيب، تقع أيضا داخل الغابة الكثيفة، وهي بعيدة عن التجمع السكاني المجاور.

وبسبب هذا البعد، لم يتعرف كثير من سكان نفس المركز على هذه القرية، على الرغم من قضاء كثير من السياح الأجانب عطلتهم بها، لأن وايى ريبو أكثر القرى التي تجذب السياح.

يرجع تاريخ اكتشاف هذه القرية إلى شخص يدعى “مارو“ الذي أتى إلى هذه القرية واستقر فيها. ويحكى أن مارو جاء إليها هو وأخوه ”بيمبانج”. وقد اختار مارو أن يستقر في هذا الوادي الذي تحيطه الجبال، وهو الوادي الذي يعتبر نواة لقرية وايي ريبو التي شهد فيها حياة بدوية.

أما بيمبانج فقد اختار البحث عن قرية أخرى. وللأسف الشديد انتهت هذه القصة إلى هذا القدر فقط. فقد نسي كثير من سكان القرية هذه القصة بل أصبحوا لا يعرفون أبدا قصة وايي ريبو الكاملة والتى أصبحت أسطورة. ولكن أسطورية هذه القرية تعود في المقام الاول إلا عمرها الذي دخل في عامه الـ١٠٨، مع تقدير وجود ٨٨ رب أسرة أو حوالي ١٢٠٠ نسمة في سنة ٩ ٠ ٠ ٢.

ماذا في وايي ديبو؟

إن مانجاراي نفسها منطقة تتكون من ثلاث مديريات تمثل الطرف الغربي لجزيرة فلوريس، هذه المديريات هي: شرق مانجاراي ومانجاراي وغربد مانجاراي- إن وايي ريبو هي القرية التقليدية الوحيدة المتبقية في هذه المنطقة، التي تمكنت من المحافظة على أصالتها، كما تمسك أهلها بعاداتها وتقاليدها.

فى البداية، نتمكن من العثور على البيت التقليدي مخروطى الشكل والسقف مكون من ألياف النخيل والحشائش في كل مكان في هذه المنطقة. ألا أن تلك القرى لا تجذب السكان المجاور.

والوصول إلى هذه القرية. يكون عن طريق عبور الغابات التي لم تتعرض للتلوث. ونستطيع أن نتمتع في هذه الغابة بتغريد الطيور التي تستقبل الزائرين، وصوت طائر باسي تشيبالاقاد على إبطاء خطوات الزائرين من أجل الاستمتاع بصوته الجميل.

وقد ورث أجداد وايي ريبو سبع وحدات من البيت التقليدي. تحولت ثلاثة منها إلى أنقاض بعامل الزمن. وتبقى أربع وحدات منها قائمة راسخة حتى الآن. وقد عرفت هذه البيوت التقليدية باسم

“أمبارو بيانج” (الببت المدور المخروطي). ويتكون هذا البيت من خمسن طوابق. ولكل طابق وظيفة خاصة يقوم بها. فالطابق الأول سمي بـ “لوتور” الذي يعني الخيمة

والطابق الثاني سمي بـ “لوبو” الذي يعني الشرفة التي تستخدم لتخزين المواد الغذائية وغيرها من البضائع. وسمي الدور الثالث بـ “لينتار” الذي يستخدم لتخزين الحبوب مثل: الذرة والأرز وأنواع الفول وغيرها. وسمي الطابق الرابع بـ “ليمبا رائي” الذي يستخدم مكان لتخزين المواد الغذائية الاحتياطية التي تستخدم في الفترة التي تفشل فيها المحاصيل الزراعية أو في فترة الجفاف الطويل. وسمي الطابق الخامس بـ “هيكانج كودي” الذي يستخدم لوضع “لاكار” وهو الهيئة المصنوعة من الخيزران توضع عليها القرابين التي ستقدم للأجداد.

بلد فوق السحاب

وتعد وايي ريبو بلدا السحاب, التي تنفتح منها المواءمة والتآلف إلى كل أنحاء المنطقة. وقد عاش المجتمع في سلام وانسجام في هذه الأجواء البسيطة. والجو المائل إلى البرودة والإمكانيات المحدودة لا تحول المجتمع دون المحافظة على إحدى الثروات الطبيعية الإندونيسية.

إن الحياة التي تتسم بالوئام والسلام. تجعل الناس يقضون أوقاتهم بكل راحة وطمأنينة. فالأرض التي أورثها الأجداد لم تمسها الحياة العصرية. وقد ساعدت مثل هذه الأجواء على المحافظة على الاستمرار في حياة عادات وايي ريبو وثقافتها. ومن هنا يمكن أن نطلق على هذه المنطقة بمتحف عادات مانجاراي وتقاليدها.

الفرح والحزن وجهان لعملة واحدة. وحياة أهل وايي ريبو ليست سهلة. فمن أجل الوصول إلى هذه القرية، يجب قطع مسافة ٤ كم على الأقل سيرا على الأقدام. بالإضافة إلى أن الطريق متعرج فيه منحدرات خفيفة وثقيلة.

يعتمد أهل وايي ريبو في غذائهم على القلقاس والذرة. والمواد الغذائية الأخرى مثل: الارز، يشترونه من القرى المجاورة. والخروج من هذه القرية هو الطريق الوحيد من أجل الحصول على الخدمة الصحية والاحتياجات التعلمية للأولاد. ونفس الأمر بالنسبة لبيع المحاصيل الزراعية، حيث يجب على أهل وايي ريبو قطع مسافة ۵ ١ كم للوصول إلى أقرب سوق في هذه المنطقة، مع حمل البضائع على الاكتاف والرؤوس. ذهابا وعودة وقد فعلها الرجال والنساء على حدسواء.

وتعد منتجات صناعة الحرف اليدوية. ومحصول البن والفانيليا والقرفة من القائمة الأكثر مبيعا في هذه القرية. حيث يشتريها السياح كهدايا تذكارية بأسعار ترضي الطرفين. كما لم ينس السياح شرء المحاصيل من الفاكهة مثل البرتقال وغيرها. ويشكر أهل وايي ريبو المهتمين بالسياحة الذين قاموا بتسيق وايي رسبو والتعريف بها كمنطقة سياحية، سواء كان في الدخل أو في الخارج. (ألو.إ)


“Negeri di atas awan” adalah nama yang pantas disandang oleh kampung tradisional ini yang terletak di desa satar lenda, kecamatan Satarmese Barat, kabupaten Manggarai, propinsi Nusa Tenggara Timur. Hawanya cukup dingin, berada di ketinggian 1000 m di atas permukaan air laut. Kampung Wae Rebo diapit oleh gunung. Kampung yang telah dikukuhkan sejak masa penjajahan Belanda ini berada di tengah hutan lebat dan berada jauh dari kampung – kampung tetangga. Karena jauhnya kampung ini, maka orang yang tinggal di satu kecamatan yang sama belum banyak mengetahuinya, padahal pengunjung asing sudah banyak menghabiskan waktu liburannya di kampung terudik ini. Wae Rebo boleh dibilang dusun internasional yang semakin banyak digemari oleh wisatawan asing.

Pada awal mulanya Maro, sejarahnya kampung ini ditemukan oleh orang yang disebut “Maro”, Maro adalah orang pertama yang tinggal dan menetap di Wae Rebo. Dikisahkan bahwa Maro datang bersama saudaranya bernama “Bimbang”.Maro memilih untuk menempati lembah yang dikelilingi gunung-gunung yang menjadi cikal bakal kampung Wae Rebo ini setelah dia hidup secara nomaden. Sedangkan Bimbang memilih untuk mencari kampung lain. Sayangnya kisah ini berhenti sampai disini. Banyak warga masyarakat Wae Rebo sendiri lupa atau bahkan tidak tahu mengenai cerita lanjuta yang menjadi mitos sejarah Wae Rebo. Hal tersebut tidak lain karena usia kampung Wae Rebo sudah memasuki generasi ke-18. Generasi pertama pun tercatat sudah meninggal. Secara matematis kampung Wae Rebo saat ini berusia kurang lebih 108 tahun dengan 88 kepala keluarga atau sekitar 1200 jiwa pada tahun 2009.

??Ada Apa di Wae Rebo

Di Manggarai sendiri menyebar tiga kabupaten di ujung Barat Pulau Flores yakni kabupaten Manggarai Timur, Manggarai dan Manggarai Barat. Wae Rebo adalah salah satu kampung adat tradisional satu-satunya yang masih tersisa di tiga kabupaten Manggarai yang masih terjaga keasliannya serta masih tertata rapi kelestarian kampungnya. Hal tersebut tidak lain karena warga setempat tetap memegang teguh adat istiadat mereka.

Untuk mencapai Wae Rebo, harus melintasi kawasan hutan yang hampir bisa dikatakan belum pernah terjamah. Hutan masih asri dan rimbun disertai dengan satwanya yang lengkap. Ketika anda memasuki hutan, akan disambut dengan kicauan burung Pacycepal yang seolah turut mengiringi langkah para wisatawan untuk menikmati keindahan suaranya.

Leluhur Wae Rebo mewariskan 7 buah rumah adat, dimana tiga diantaranya sudah punah dimakan usia. Saat ini hanya tersisa 4 rumah adat yang masih berdiri kokoh dikampung Wae Rebo. Rumah adat Wae Rebo ini dikenal dengan sebutan ‘ Mbaru Niang ‘ (rumah bundar berbentuk kerucut ). Mbaru niang terdiri dari 5 tingkatan. Masing-masing tingkatan memiliki fungsinya sendiri. Tingkat pertama adalah ‘Lutur‘ yang berarti tenda.

Tingkat kedua adalah ‘Lobo’ yakni loteng yang berfungsi menyimpan bahan makanan dan barang – barang lainnya. Tingkat ketiga adalah ‘lentar yang digunakan untuk menyimpan benih – benih seperti jagung, padi dan kacang – kacangan, dan lain-lain. Tingaat keempat ‘Lempa Rae’ sebagai tempat stok makanan cadangan yang digunakan ketika terjadi gagal panen atau musim kemarau berkepanjangan. Tingkat kelima adalah ‘Hekang Kode ‘ yang digunakan untuk menyimpan langkar, yakni semacam anyaman dari bambu berbentuk persegi guna menyimpan sesajian untuk dipersembahkan pada leluhur.

Negeri di atas Awan

Wae Rebo merupakan negeri diatas awan tempat dimana harmoni ditiupkan keseluruh penjuru daerahnya. Masyarakat hidup rukun dan harmonis meskipun dengan kondisi sederhana. Angin dingin serta keterbatasan yang ada juga tidak dijadikan sebagai halangan bagi masyarakat setempat untuk tetap menjaga dan melestarikan salah satu kekayaan bumi nusantara Indonesia ini.

Hidup rukun dan damai membuat warga masyarakat, betah tinggal di Wae Rebo. Tanah peninggalan leluhur yang belum pernah disentuh kehidupan modern itu sangat menjanjikan terlestarinya adat dan budaya Wae Rebo yang boleh dibilang museum adat dan budaya Manggarai.

Suka adalah sisi dari duka, dan duka adalah sisi dari suka. Menjadi orang Wae Rebo bukanlah mudah. Mengapa ? Untuk mencapai Wae Rebo hanya bisa ditempuh dengan berjalan kaki selama ± 4 jam. Jalannya berliku –liku dengan tanjakan ringan hingga berat. Makanan pokok adalah ubi talas dan jagung.

Bahan makanan seperti beras harus diimpor dari kampung tetangga. Untuk mendapat pelayanan kesehatan dan kebutuhan pendidikan bagi anak – anak, harus keluar dari Wae Rebo. Untuk menjual hasil kebun harus berjalan kaki ke pasar sejauh 15 km. Warga tidak pernah berjalan lenggang. Keluar dan masuk Wae Rebo selalu ada beban di pundak ± 15 kg, baik bagi pria maupun wanita.

Hasil kerajinan tangan warga, hasil kopi, vanili dan kulit kayu manis laris sebagai barang cendera mata yang dibawa pulang oleh wisatawan denga harga yang memuaskan. Hasil buah – buahan kebun warga pun tidak ketinggalan dibeli oleh sang tamu. Warga Wae Rebo sangat berterima kasih kepada pelaku wisata yang memasarkan Wae Rebo, baik di dalam maupun di luar negeri

(45)

تعليقات
Loading...
Click Me