وزارة الخارجية الماليزية تستدعي سفير ميانمار لدى ماليزيا

0 466

 

كوالالمبور، إندونيسيا اليوماستدعت وزارة الخارجية الماليزية سفير ميانمار لدى ماليزيا، يو سين أوو للتعبير عن استياء ماليزيا من تطورات حالة العنف في ولاية راخين بغربي ميانمار.

وفقا لوكالة برناما قال وزير الخارجية الماليزي حنيفة أمان في بيان صدر عنه اليوم، الثلاثاء، إن ماليزيا تشعر بقلق بالغ إزاء أعمال العنف المستمرة ضد أقلية الروهينغيا المسلمة في ولاية راخين.

وقال إنه بالرغم من النداءات المتكررة من دول رابطة جنوب شرقي آسيا لميانمار من أجل إيجاد حل للقضية بطريقة سلمية فإن تلك البلاد لم تظهر الإرادة ولا الرغبة في ذلك.

وأضاف على الرغم من أن حكومة ميانمار قد أعطت تأكيدات لتنفيذ إجراءات لحل المشكلة فإن حوادث العنف الأخيرة التي نقلتها وسائل الإعلام على نطاق واسع، تشير إلى أنه تم تحقيق تقدم ضئيل في ذلك.

وفي ضوء هذه التطورات قال حنيفة إن ماليزيا تعتقد أن قضية العنف والتمييز العنصري المستمرين ضد أقلية الروهينغيا يجب رفعها إلى منتدى دولي أعلى من أجل النقاش حولها.

وقال وزير الخارجية إن المجتمع الدولي قد علق آمالاً كبيرة على أونغ سان سو كيي لتحقيق السلام الوطني والمصالحة في ميانمار، باعتبارها الحائزة على جائزة نوبل التي تناضل حقوق الإنسان.

وأضاف أن ماليزيا تأمل أن تتمكن من تحقيق هذه الأمال قريباً.

وأفادت وسائل الإعلام الدولية أن أعمال العنف الأخيرة التي قامت بها قوات الأمن الميانمارية ضد مسلمي الروهينغيا في ولاية راخين كانت من الأسوأ في صفحات تاريخ ميانمار حيث نزح أكثر من 90 ألف منهم إلى بنغلاديش وبعضهم محاصرون في مناطق الجبال دون إمدادات أساسي.

تعليقات
Loading...