يوسف كالا: نعتز بعلاقتنا مع السعودية

0 865

جاكرتا، إندونيسيا اليوم — أعرب نائب رئيس جمهورية إندونيسيا محمد يوسف كالا عن اعتزاز إندونيسيا بعلاقاتها مع المملكة السعودية، وتطور هذه العلاقات وتميزها فيما يحقق المزيد من التعاون والتواصل بين شعبي المملكة وإندونيسيا.[xtopic title=”إقرأ أيضا” layout=”2″ alignment=”left” count=”3″ condition=”latest” order=”DESC” tags=”إندونيسيا” featured=”0″ ids=”” cats=””]

جاء ذلك خلال استقباله أمس في مكتبه الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور عبدالله التركي، والوفد المرافق له الذي يزور إندونيسيا حاليا.

وشكر كالا الأمين العام للرابطة على إقامة ندوة “دور المساجد في مكافحة الفكر الضال”، والاهتمام ببرامج وأنشطة المساجد بإندونيسيا، منوها بالجهود التي تبذلها الرابطة في خدمة الإسلام والمسلمين، وما تقوم به من تنظيم للمؤتمرات والندوات لتوضيح الصورة الحقيقية للإسلام البعيدة كل البعد عن الإرهاب والتطرف والطائفية.

مكافحة الأفكار الضالة

ودعا نائب الرئيس الإندونيسي إلى تكاتف الجهود لمكافحة الأفكار الضالة والاهتمام بالشباب وتوجيههم التوجيه السليم، مبديا استعداد الحكومة الإندونيسية للتعاون مع رابطة العالم الإسلامي في كل ما يخدم الإسلام والمسلمين، داعيا الله عز وجل أن يوفق المسلمين ويبعد عنهم النزاعات والتعصب والغلو والتطرف.

الطائفية البغيضة
من جهته، أعرب الدكتور التركي عن شكره وتقديره لنائب رئيس إندونيسيا على حسن الاستقبال ورعايته للندوة، مؤكدا أن الرابطة تركز على جمع كلمة المسلمين وتوحيد صفوفهم والابتعاد عن الطائفية البغيضة التي بدأت تنتشر في المجتمعات الإسلامية.

وأشار التركي إلى أن الرابطة تسعى إلى توسيع آفاق التعاون والتنسيق مع جمهورية إندونيسيا، سواء على المستوى الرسمي أو الشعبي فيما يخدم الإسلام والمسلمين، ويحقق الأمن والاستقرار، مؤكدا أن إندونيسيا لها مكانة مميزة على المستوى الإسلامي والعالمي، وتعتبر الدولة المركزية بالنسبة للمسلمين في جنوب شرق آسيا.

إثر ذلك، قدم الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي هدية تذكارية لنائب الرئيس الإندونيسي.

حضر الاستقبال المدير العام للمؤتمرات والمنظمات بالرابطة رحمة الله عناية الله، والمدير العام للعلاقات العامة بالرابطة محمد بن سعيد المجدوعي، ومدير مكتب الرابطة بجاكرتا فهد الحربي. (الوطن)

تعليقات
Loading...