إطلاق سراح الإندونيسي المختطف في الفلبين بعد 4 شهور

Empat Bulan Disandera Abu Sayyaf, WNI Kembali ke Keluarga

0 665

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – بعد 4 شهور من الإختطاف من قبل جماعة أبو سياف في جنوب الفلبين ، عاد شمس الساجوني الإندونيسي إلى بلاده سالمًا يوم الجمعة (18/1) بعد ثلاثة أيام من إطلاق سراحه.

قابل شمس في إندونيسيا عائلته ونائب وزير الخارجية الإندونيسية (A.M فخير) وسفير إندونيسيا لدى الفلبين سوني سارونداجانج ونائب محافظ مدينة ماجيني مسقط رأسه H. هدايات.

أختطف شمس الذي يعمل كصياد من قبل جماعة أبو سياف عندما كان يبحر مع الصياد عثمان يونس في جزيرة جايا بسامبورنا في صباح بماليزيا 11 سبتمبر 2018. وهو يعتبر  الإندونيسي الرابع الذي أختطفته هذه الجماعة وكان أولهم شوال و صبر الدين الذي أختطفوا في نوفمبر 2016 وأطلق سراحهم في سبتمبر 2017.

قال (A.M فخير): “عملية التحرير كانت صعبة ومررنا بمراحل شاقة ولكن هذا طبيعي. فهدفنا هو حماية المواطنين الإندونيسين ، وجاري الآن محاولة إطلاق سراح إثنان آخرون”.

وأكد نائب محافظ مدينة ماجيني أن الحكومة المحلية للمدينة منعت الإندونيسيين من العمل كصيادين في منطقة صباح بماليزيا لمنع تكرار هذا الحادث مرة أخرى ، وأنها تعمل على تطوير مجال الصيد البحري في المنطقة حتى لا يحتاج السكان الذهاب هناك.

إستنادًا إلى تقارير وزارة الخارجية الإندونيسية ، 36 مواطن إندونيسي تم إختطافهم من قبل جماعات في جنوب الفلبين منذ عام 2016 ، 34 منهم تم إطلاق سراحهم ومازال إثنان لم يتم إطلاق سراحهم حتى الآن.

 

المترجم : محمد علي | المصدر: وكالة سي إن إن الإخبارية


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Setelah empat bulan dalam sekapan kelompok Abu Sayyaf di selatan Filipina, seorang warga negara Indonesia asal Majene, Sulawesi Barat, bernama Samsul Saguni akhirnya kembali ke keluarganya pada Jumat (18/1), tiga hari usai bebas.

Samsul akhirnya bertemu dengan keluarganya didampingi Wakil Menteri Luar Negeri, A.M Fachir, bersama Duta Besar RI untuk Filipina, Sonny Sarundajang, dan Wakil Bupati Majene, H. Hidayat.

“Pembebasan ini melibatkan proses yang sangat sulit dan berbahaya. Namun, hal tersebut dilakukan oleh pemerintah demi melindungi nyawa WNI-nya. Karena itu, rasa syukur kita dengan hal ini agar diekspresikan sebaik mungkin, apalagi masih ada dua sandera yang belum bebas”, ujar A.M Fachir seperti tertera dalam siaran pers.

 

WNI itu diculik Abu Sayyaf saat sedang melaut bersama rekannya, Usman Yunus, di perairan Pulau gaya, Semporna, Sabah, pada 11 September 2018. Usman sendiri kini juga sudah bebas.

Samsul adalah nelayan WNI asal Majene keempat yang disekap saat sedang melaut di perairan Sabah. Dua WNI Majene pertama yang menjadi korban penculikan adalah Sawal dan Saparudin. Mereka diculik pada November 2016 dan dibebaskan pada September 2017.

 

Untuk mencegah pengulangan insiden serupa, Wakil Bupati Majene, H. Hidayat, menjelaskan bahwa pemerintah daerah tak mengizinkan lagi warganya bekerja sebagai nelayan di Sabah, Malaysia. Sebagai alternatif, pemda mendorong pengembangan industri penangkapan ikan laut di daerahnya.

“Kami tidak ingin mereka kembali bekerja di Sabah, Malaysia. Kami bersama pemerintah provinsi sudah membeli kapal dan mempekerjakan para eks nelayan Sabah ini, termasuk Saparudin yang bebas tahun 2017. Insyaallah Samsul juga akan bekerja di situ”, katanya.

Berdasarkan data Kemlu, secara keseluruhan, sebanyak 36 WNI disandera di Filipina Selatan sejak 2016, 34 di antaranya sudah bebas, sementara 2 lainnya masih dalam upaya pembebasan. (has)

 

Translated by: Mohamed Ali | Source: CNN Indonesia

تعليقات
Loading...