مجلس العلماء الإندونيسي ينشر الإسلام الوسطي في دول جنوب شرق آسيا

MUI Sebarkan Islam Wasathiyah ke Asia Tenggara

0 861

جاكرتا، اندونيسيا اليوم – عقدت لجنة الدعوة وتطوير المجتمع لمجلس العلماء الإندونيسي (MUI KDPM) برنامج “محبة مجموع دعاة خمس دول آسيان” من تاريخ 7 إلى 15 مايو 2018. ومن خلال هذا البرنامج، يقوم مبعوثو اللجنة بالزيارة إلى ماليزيا وتايلاند وكمبوديا وسنغافورة لنشر وسطية الإسلام إلى دعاة جنوب شرق آسيا

“وسيقوم مبعوثو اللجنة بالتنسيق والاتصالات بالدعاة في دول آسيان من أجل تحقيق تعاليم الإسلام الوسطية والأخوة الإسلامية والإنسانية في منطقة آسيان”، قال رئيس اللجنة، كياي حاج خليل نفيس لصحيفة ريفوبليكا دوت كوم، السبت (5/5)

قال كياي حاج خليل نفيس، وهو مدير معهد جنديكيا أمانة ديبوك، إن وضع الإسلام في جنوب شرق آسيا حاليا يظهر قوة جديدة. الإسلام الذي ينمو في مجموعة متنوعة من العادات والثقافات والمجتمعات أعطى لون الحياة المليئة بالسلام

“المجتمع الوسطي والمتسامح والمعتدل من المؤشرات التي تظهر قوة الإسلام في بناء الحداثة الإسلامية في جنوب شرق آسيا أو الدول الملايوية.” قال

من ناحية أخرى، أضاف، لا نرفض ظهور اتجاهين من المسلمين المتعارضين تماما سواء في سياق التفكير، أو أيديولوجية والحركة، وهو اتجاه حصري، غير متسامح، وجامد (الراديكالية) وهناك اتجاه يميل إلى التساهل والليبرالية

“هذه الظروف تشجع اللجنة ببناء وحفظ السلام العالمي بشكل عام وبشكل خاص في الدول الإسلامية،” قال كياي حاج خليل

في هذه المهمة، وفقا له، سوف تبدأ اللجنة من المنطقة الإقليمية آسيان وستقدم أمرين. الأول هو جعل الإسلام الوسطي روحا في تعليم الإسلام. وثانيا، بناء الأخوة الإسلامية المتينة في منطقة آسيان

وبالإضافة إلى ذلك، سيعرض المبعوثون من قبل مجلس العلماء الإندونيسين لعقد المؤتمر لدعاة الدول الملايوية بمشاركة المؤسسات أو الدعاة اعترفت بها الدولة ويعرض إنشاء رابطة دعاة الدول الملايوية

“ومن المتوقع أن يقيم دعاة الدول الملايوية منتدى لنشر وسطية الإسلام لمواجهة التحديات العولمة من أجل تعزيز والحفاظ على السلام والأمن في منطقة آسيان.” قال كياي حاج خليل

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Komisi Dakwah dan Pebgembangan Masyarakat Majelis Ulama Indonesia (KDPM-MUI) akan menggelar kegiatan Muhibbah Dai Serumpun lima negara ASEAN pada tanggal 7-15 Mei 2018. Melalui kegiatan ini, duta dai KDPM MUI nantinya akan berkunjung ke Malaysia, Thailand, Kamboja, dan Singapura untuk menyebarkan Islam Wasathiyah kepada para dai kawasan Asia Tenggara.

“Para duta Dai KDPM-MUI ini akan melakukan kordinasi dan komunikasi kepada para dai se-ASEAN dalam rangka merealisasikan ajaran Islam wasathi dan ukhuwah Islamiyah dan Insaniyah di kawasan ASEAN,” ujar Ketua KDPM MUI, KH Cholil Nafis kepada Republika.co.id, Sabtu (5/5).

Pengasuh Pondok Pesantren Cendikia Amanah Depok ini menuturkan, perkembangan Islam di kawasan Asia Tenggara saat ini menunjukkan sebuah kekuatan baru. Islam yang tumbuh dalam keragaman adat, budaya, dan sosial telah memberikan warna kehidupan yang penuh dengan kedamaian. “Masyarakat yang wasathi, moderat, dan toleran adalah salah satu indikasi kuatnya peran Islam dalam membangun modernitas Islam di kawasan Asia Tenggara atau negara serumpun,” ucapnya.

Di sisi lain, lanjut dia, tidak terelakkan munculnya fenomena kecenderungan umat Islam yang terpolarisasi dalam dua kubu yang berseberangan secara diametral baik dalam konteks pemikiran, idiologi dan gerakan, yaitu kelompok yang eksklusif, intoleran, rigid (radikal) dan kelompok yang cenderung permisif dan liberal.

“Kondisi inilah yang mendorong KDPM-MUI untuk aktif menciptakan dan memelihara perdamaian dunia pada umumnya dan khususnya di negara-negara Islam,” kata KH Cholil.

Dalam misi ini, menurut dia, KDPM MUI nantinya akan memulai dari regional kawasan ASEAN dan akan menawarkan dua hal. Pertama, yaitu menjadikan Islam wasatiyah sebagai semangat dalam mengajarkan ajaran Islam. Kedua, membangun persaudaraan Islam yang kokoh di kawasan ASEAN.

Selain itu, para duta dai yang didelegasikan MUI tersebut nantinya juga akan menawarkan untuk diselenggarakannya Konfrensi DaI Serumpun yang akan diikuti lembaga dai atau ulama yang diakui negara dan menawarkan agar dibentuknya Ikatan Dai Serumpun.

“Ikatan Dai Serumpun diharapkan dapat menjadi sebuah wadah bagi para dai serumpun untuk menyebar luaskan Islam wasatiyah dalam menghadapi tantangan dakwah di era globalisasi dalam rangka menjaga dan memperkuat keamanan dan perdamaian di kawasan ASEAN,” jelas KH Cholil.

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alSahiqi | Sumber: Republika

تعليقات
Loading...