التنوع الديني يوحد الإندونيسيين

Perbedaan Agama Justru Satukan Indonesia

0 625

 

جاكرتا، اندونيسيا اليوم – قال المدير العام للتربية الإسلامية (PENDIS) في وزارة الشؤون الدينية ( KEMENAG) قمر الدين أمين إن جميع الأطياف الدينية الإندونيسية منسجمة مع بعضها البعض ولديها تنوعات في كثير من المجال ولكن هذا التنوع بما في ذلك التنوع الديني يوحد صفوف المجتمع.

وقال بعد برنامج التطرف العنيف والتثقيف الديني في جنوب شرق آسيا “في فندق ماندارين أورينتال، جاكرتا، الاثنين (11/12)”إن إندونيسيا لديها العديد من القبائل والجماعات العرقية، ولكن بالمقارنة مع دول أخرى خاصة الدول الإسلامية مثل المملكة العربية السعودية فإندونسيا تعد دول مستقرة، لأن التعليم الديني في إندومسيا له هدفين، ولا يجبر أحد في الالتزام واتباع مذهب معين وتشجيع التنسيق المجتمعي”.

وفي سياق متصل أضاف المبعوث الخاص لرئيس الجمهورية للحوار والتعاون بين الأديان والحضارة (UKP DKAAP) دين شمس الدين أن التنوع الديني في \إندونيسيا هو متناغم وسلمي وقد اعترف بهذا العالم.

وقال: “إن مستوى الانسجام بين الإندونيسىيين جيدا إلى حدما وقد اعترف بهذا العالم لان كل الأديان تدرس الحب والسلام وهذا ما هو مطبق في شعب إندونيسيا”.

ومن أجل ذلك، ستنفذ ثلاث خطوات استراتيجية لتعزيز التنوع الديني في إندونيسيا. أولا تحقيق وتطوير الانسجام الديني ثانيا، تعزيز الحياة المتناغمة والسلمية الموحدة على أساس بانجاسيلا.

وأضاف: “آخر طلب مني يجب ان ننشر فكرة الوسطية في الاسلا م حتى يحمل الاسلام رسالته العالية وهي رحمة للعالمين الأجمع”.

المترجم : هان هان علوم الدين | المحرر: فارس البدر | المصدر : صحيفة ريفوبليكا

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Dirjen Pendidikan Islam (Pendis) Kementerian Agama (Kemenag) Kamaruddin Amin mengatakan Indonesia negara yang harmonis. Padahal Indonesia memiliki keberagaman. Menurut dia, perbedaan yang dimiliki, termasuk perbedaan agama justru menyatukan masyarakat.

“Indonesia punya banyak suku, etnis, tapi jika dibandingkan negara lainnya khususnya negara muslim seperti Arab Saudi masih stabil. Di Indonesia pendidikan agama ada dua tujuan, tidak didoktrin dan mendorong harmonisasi masyarakat,” ujarnya, usai acara ‘Violent Extremisme & Religious Education in Southeast Asia’ di Hotel Oriental Mandarin, Jakarta, Senin (11/12).

Sementara Utusan Khusus Presiden untuk Dialog dan Kerja Sama Antar Agama dan Peradaban (UKP DKAAP) Din Syamsudin menambahkan keberagaman umat beragama di Indonesia yang rukun dan damai telah diakui oleh dunia.

“Tingkat kerukunan masyarakat Indonesia relatif bagus dan diakui dunia. Ini karena baik agama di Indonesia sejatinya mengajarkan kasih sayang dan perdamaian, dan sesungguhnya itulah watak sejati agama-agama,” ungkapnya.

Untuk itu, pihaknya akan melakukan tiga langkah strategis untuk memperkuat keberagaman umat di Indonesial. Pertama, mewujudkan dan mengembangkan kerukunan umat beragama di dalam negeri. Kedua, mempromosikan kehidupan berlandaskan pancasila, rukun, damai dan bersatu.

“Terakhir saya diminta menjadikan Islam yang wasathiyah, Islam yang rahmatal lil alamin sebagai pedoman untuk menyebarkan Islam moderat serta agama membawa rahmat dan kesejahteraan bagi seluruh masyarakat,” jelasnya.

Penerjemah: Han Han Ulumuddin | Editor: Fares albadr | Sumber: ROL

 

تعليقات
Loading...