الشعيبي”: هكذا قلبت زيارة الملك لأندونيسيا مخطط الأعداء.. كاد الموكب يتوقف

0 455

إندونيسيا اليوم – سبق

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – أثنى سفير خادم الحرمين الشريفين في جمهورية إندونيسيا أسامة بن محمد الشعيبي، على الترتيبات المعدة لاستقبال خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله ويرعاه- واصفاً إياها بالرائعة، كاشفاً كيف قلبت هذه الزيارة مخطط الأعداء.

وتفصيلاً، أثنى “الشعيبي” في تصريحات لـ”سبق” على جهود منسوبي السفارة السعودية في جاكرتا والمكاتب التابعة لها؛ لما يقدمونه من واجب في إنجاح زيارة خادم الحرمين الشريفين، مشيراً إلى أن هذه الزيارة هي الأضخم والأقوى والأهم والتي يقوم بها رئيس دولة لجمهورية إندونيسيا على الإطلاق، واصفاً ما قام به الشعب الإندونيسي من حسن استقبال لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز فاق التوقعات؛ حيث اصطفوا على جانبي الطريق من المطار حتى القصر الجمهوري، على الرغم من هطول الأمطار.

وقال “الشعيبي”: “من المشاهد المفرحة التي تثلج الصدر أن الكثافة البشرية التي تواجدت على طول الطريق للترحيب بالضيف كادت توقف الموكب للسلام على خادم الحرمين الشريفين”.

وبيّن أن خادم الحرمين الشريفين شعر بسعادة غامرة وانشراح الصدر؛ لحسن الحفاوة وحسن الاستقبال الذي لقيه من أخيه رئيس الجمهورية الإندونيسية جوكو ويدودو، ومن أهله وأبنائه الإندونيسيين.

وأضاف: “الشعور الطيب الذي لمسه خادم الحرمين الشريفين من أشقائه الإندونيسيين جعله يكسر حاجز البروتوكولات المعتادة من شدة استبشاره -يحفظه الله- بهذه الزيارة وإرساله رسالة للشعب الإندونيسي مفادها أنه في قمة السعادة؛ لوجوده بينهم في إندونيسيا”.

وأوضح “الشعيبي” أن الشعب الإندونيسي أظهر حبه الشديد وولاءه للمملكة العربية السعودية، وبهذه العلاقة الجيدة بين الشعبين، مبيناً أن الشعب الإندونيسي يرفض أي محاولات أو تدخلات مغرضة من دول خارجية الهدف منها التشويش على هذه الزيارة بأي شكل من الأشكال، مستشهداً بما حصل في منطقة بونشاك قبيل الزيارة، مشيراً إلى أن هذه الجولة مؤثرة ومميزة وأخوية في نفس الوقت ربما قلبت الطاولة على مخططات الكثير من الأعداء والحساد.

وعن أهم الاتفاقيات التي أبرمت في هذه الزيارة مع الجانب الإندونيسي، قال: “الحمد الله أن جاءت هذه الزيارة في هذا الوقت وفي هذه الظروف، والتي تكللت ولله الحمد بالتوقيع على أحد عشر من الاتفاقيات أهمها هي الاتفاقية الأمنية بين البلدين الشقيقين؛ لكبح العبث الداعشي الخسيس الذي يعبث بالتاريخ الإسلامي والثقافي، إضافة إلى تشويه سمعة الإسلام والمسلمين وهو وزمرته منه براء، وذلك من خلال تبادل المعلومات والخبرات الأمنية بين البلدين”.

وعن بعض برامج الزيارة أوضح أن خادم الحرمين الشريفين -يحفظه الله- سوف يقوم بزيارة إلى البرلمان الإندونيسي ثم لمسجد الاستقلال، اليوم الخميس، وسوف يلتقي مع قيادات إسلامية وثقافية مؤثرة على مستوى إندونيسيا، فيما سيكون يوم غد الجمعة يوم مفتوح لخادم الحرمين الشريفين.

وتمنى “الشعيبي” طيب الإقامة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، والوفد المرافق له حتى وصولهم إلى أرض الوطن سالمين غانمين.

تعليقات
Loading...