المعجزة الطبيعية في قاعدة عمق كالديرا

Keajaiban Alam di Dasar Kaldera Terdalam

0 869

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – لقد مر أكثر من 200 عام منذ أن ثار جبل تامبورا. الثوران الذي غير مسار التاريخ وحضارة العالم، لا يزال يترك لنا الذاكرة، ودعوة لاستكشافه من جانب العلم. قبل فترة يسيرة، كان هناك عريضة عالمية لإنشاء 10 أبريل يوم ثورة تامبورا في عام (1815) ليوم البركان الدولي.

قبل عام 1815، كان جبل تامبورا أعلى جبل في جزيرة سومباوا التي تصل ارتفاعها إلى حوالي 4300 متر فوق مستوى سطح البحر .. مرتفع جدًا بحيث كان مرئيًا بوضوح من الساحل الشرقي لجزيرة بالي على الرغم من أن المكان 300 كم أكثر. في السجل العالمي للبرنامج البركاني لمؤسسة سميثسونيان، حدث آخر ثورة في جبل تامبورا (قبل عام 1815) وكبير الحجم في حوالي 740 يشير إلى التأريخ الكربونى المشع. بعد ذلك لأكثر من 1000 عام، نرى تامبورا هادئًا وودودًا.

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Sudah 200 tahun lebih berlalu sejak Gunung Tambora meletus. Letusannya yang mengubah arah sejarah dan peradaban dunia, masih menyisakan kenangan, dan undangan untuk mengeksplorasinya dari sisi ilmu pengetahuan. Belum lama ini, ada petisi global untuk menetapkan tanggal 10 April (hari meletusnya Tambora pada 1815) sebagai Hari Gunung Api Internasional.
Sebelum 1815, Gunung Tambora adalah gunung tertinggi di  pulau Sumbawa yang puncaknya menjulang hingga ketinggian sekitar 4.300 meter dpl..  Begitu tingginya sehingga ia pun terlihat jelas dari pantai timur pulau Bali meski tempat itu berjarak 300 km lebih. Dalam catatan Global Volcanism Program Smithsonian Institution, letusan Gunung Tambora yang terakhir (sebelum 1815) dan tergolong besar terjadi sekitar tahun 740 merujuk pada pertanggalan karbon radioaktif. Selepas itu selama lebih dari 1000 tahun kemudian Tambora terlihat kalem dan bersahabat
Page 1 of 2 :
كل تغيرت بشكل كبير في أبريل 1815 | Semua berubah secara dramatis pada April 1815
  • 1. كل تغيرت بشكل كبير في أبريل 1815 | Semua berubah secara dramatis pada April 1815
  • 2. ما هو في الجزء السفلي من عمق كالديرا؟Apa yang ada di dasar kaldera terdalam tersebut? 
كل تغيرت بشكل كبير في أبريل 1815 | Semua berubah secara dramatis pada April 1815

1. كل تغيرت بشكل كبير في أبريل 1815 | Semua berubah secara dramatis pada April 1815

من المؤكد أننا نقرأ في كثير من الأحيان عن انفجار قوي من تامبورا. لكن لا أحد منا يمكن أن يتخيل رعب أكبر ثورة في تاريخ العالم الحديث.

في ذلك الوقت، ثار بركان بلغ ارتفاعه 4300 متر فوق مستوى سطح البحر، وهو ما يعادل أكثر من 52000 قنبلة ذرية هيروشيما. حجم تنفس ما يصل إلى 150 كم، دفن الممالك الثلاث من تامبورا وبيكات وسانغار دون الباقي.

يبلغ ارتفاع عمود الثوران 43 كم، مما أدي إلى احتجاب ضوء الشمس، وانخفضت درجة الحرارة على الأرض، مما تسبب في أضرار للقارات الأخرى.

الانهيار الطبيعي لثوران تامبورا في 10-11 أبريل 1815 يقطع ثلث ارتفاع الجبل ويخلق كالديرا بطول 6 كم وعمق 1.1 كم كعلامة تاريخية. هذا هو البركان بأعمق كالديرا على الأرض.

Kita tentu sering membaca tentang letusan dahsyat Tambora. Tapi tak ada dari kita yang bisa membayangkan kengerian dari letusan terbesar dari sejarah modern dunia tersebut.
Waktu itu, gunung api yang tingginya mencapai 4.300 m dpl meletus dengan hebat,  setara dengan lebih dari 52.000 bom atom Hiroshima. Volume yang dihembuskannya sebanyak 150 km3, mengubur tiga kerajaan Tambora, Pekat dan Sanggar, tanpa sisa.
Tinggi kolom letusannya 43 km, menyebabkan cahaya matahari terhalang, suhu di Bumi turun, yang menyebabkan kerusakan hingga lain benua .
Gelegar alam dari letusan Tambora pada 10-11 April 1815 itu memangkas sepertiga tinggi gunung tersebut dan membuat sebuah kaldera berdiameter 6 km dan sedalam 1.1 km menjadi penanda sejarahnya sejarahnya. Inilah gunung api dengan kaldera terdalam di muka bumi.
تعليقات
Loading...