حركة 812 في ماليزيا تنظم مظاهرة للتنديد بالإتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري

Aksi 812 di Malaysia, Ribuan Orang Unjuk Rasa Menolak Diskrimasi Ras

0 1٬025

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – تجمع آلاف المواطنين في شوارع العاصمة الماليزية كوالالمبور تنديدًا بالإتفاقية الدولة للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري (ICERD). حيث شارك في هذه المظاهرة المسلمون من عرق الملايو والحزب الإسلامي الماليزي (PAS) وحزب المنظمة الوطنية الماليزية المتحدة (UMNO).

وكانت المظاهرة يوم السبت (8/12/2018) في ساحة ميرديكا، حيث أوضح المنظمون أن عدد المشاركين كان حوالي 500 ألف بينما قال مسؤول الشرطة أن عدد المشاركين 55 ألف شخص فقط.

فكانت  هذه المظاهرة بمثابة شكر للحكومة الماليزية لعدم موافقتها على الإتفاقية الدولية للقضاء على جميل أشكال التمييز العنصري (ICERD)  التي طرحتها الأمم المتحدة، حيث إستمرت من الساعة الثانية حتى الساعة السادسة بتوقيت ماليزيا في في شارع راجا مولاي.

وقد أغلقت الشرطة ستة شوارع مؤدية لمكان المظاهرة لإعطاء المتظاهرين المساحة المناسبة.

عمل رائع من حركة 812 في ماليزيا، حيث بدأت المظاهرة بشكل سلمي وهادئ وانتهت أيضًا كذلك. وكانت بمشاركة بعض الرموز السياسية من بينهم رئيس حزب المنظمة الوطنية الماليزية المتحدة (UNMO) الدكتور (أحمد زاهد حميدي) ورئيس الوزراء السابق (نجيب رزاق) ورئيس الحزب الإسلامي الماليزي (PAS) (عبدالهادي أوانج) ونائب رئيس الحزب (توان إبراهيم توان مان)

ولم يقتصر الحضور على السياسيون فقط بل حضر أيضًا بعض المشاهير مثل مقدم البرامج التلفيزيونية (أزوان علي) والمغني الماليزي (هاتتان) والكوميديان (أبون) وأيضًا الممثل (مصطفى كمال).

وعلى الجانب آخر يوجد بعض الشخصيات العامة يرفضون هذه الحركة وسببهم الرئيسي في ذلك الرفض أنها لن تفيد إلا الحزب الإسلامي (PAS) الماليزي وحزب المنظمة الوطنية الماليزية المتحدة (UNMO). وهذا ما قاله نائب رئيس حزب بريبومي برساتو  ماليزيا (محرز مهاتير) الذي قال أن مظاهرة غدا سوف تسبب قلق شديد خصوصا للذين يؤيدون الإتفاقية. حيث قال: “مظاهرة غدا ليس إلا لقاء سياسي بين الحزب الإسلامي الماليزي والمنظمة الوطنية الماليزية المتحدة، والاسوأ من ذلك هو الجانب الديني والعرقي لهذا اللقاء، فهذا الجانب إذا لم يعيره أحد إهتمام سوف يخلق قلق وتوتر بين أطياف الشعب المختلفة. حيث أننا الآن هدفنا هو الإتحاد”. الجمعة (7/12/2018)

وبعد إنتهاء المظاهرة قال المنظمون أن هدف حركة 812 قد تحقق. فكما هو معلوم أن هذه المظاهرة قد عقدت لتطالب الحكومة الماليزية بعدم التصديق على الإتفاقية وبالفعل إستجابت الحكومة وهذا لم يجعل المنظمون يلغون المظاهرة بل أكملوها بحضور آلاف الماليزيين من مختلف المحافظات.

يعتقد المشاركين أن هذه الإتفاقية تعتبر تعدي على حقوق الإسلام وحقوق عرق الملايو بموجب الدستور.

بدأت المظاهرات من خمسة مناطقة رئيسية في كوالالمبور متجهين منها إلى ساحة ميرديكا ألا وهم (سوجو) و(مركز بوترا وورلد التجاري) و(مسجد الجامع) و(المسجد الوطني) و(القصر الرئاسي). وقد أتى المشاركون من (كيلانتان) و(بينانج) بإستخدام المواصلات العامة، أما أعضاء الحزب الإسلامي الماليزي قد أتوا بواسطة أكثر من 50 أوتوبيس خاص بالحزب خلال اليومين الماضيين.

وفي خطاب قاله (أحمد زاهد) رئيس حزب المنظمة الوطنية الماليزية المتحدة (UNMO) أن المشكلات التي تتعلق بحقوق الإسلام في ماليزيا يجب أن ينظر لها بعين الإهتمام، حيث قال: “تعاون حزب المنظمة الوطنية الماليزية المتحدة (UNMO) والحزب الإسلامي الماليزي (PAS) لحل المشكلات المتعلقة بحقوق الإسلام في الدولة الماليزية لا يجب أن يكون أهدافه سياسيه فقط، لذلك أطلب من جميع أعضاء الحزبين أن يتحدوا”. السبت (8/12/2018).

 

المترجم : محمد علي | المصدر: aceh.tribunnews.com

 


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Ribuan orang Malaysia berkumpul di jalan-jalan ibu kota Kuala Lumpur dan melakukan.

demonstrasi dilakukan untuk menentang Konvensi Internasional tentang Penghapusan Segala Bentuk Diskriminasi Rasial atau Internation

al Convention on the Elimination of All Forms of Racial Discrimination (ICERD).

Demontrasi tersebut diselenggarakan oleh kelompok muslim Melayu bersama dengan Partai Islam Malaysia (PAS) dan United Malays National Organisation (Umno).

Dari demonstrasi tersebut, panitia menyatakan jika sebanyak 500 ribu partisipan bergabung untuk mengikuti acara yang dipusatkan di Dataran Merdeka, Sabtu (8/12/2018).

Namun, menurut penuturan dari pihak kepolisian, massa yang datang yakni sekitar 55 ribu orang.

Demonstrasi tersebut juga diketahui merupakan ucapan terimakasih kepada pemerintah Malaysia yang tidak meratifikasi ICERD yang digagas oleh PBB.

Unjuk rasa tersebut berlangsung di Jalan Raja mulai pukul 14.00 sampai dengan 18.00 waktu Malaysia.

Untuk memberikan fasilitas kepada rakyat yang melakukan aksi, pihak kepolisian setempat juga telah menutup enam ruas jalan di wilayah Kuala Lumpur.

Hal menarik yang disoroti dari aksi 812 di Malaysia tersebut yakni aksi demonstrasi dimulai secara damai dan juga berakhir damai, tanpa ada insiden yang merugikan.

Beberapa tokoh pollitik juga turut hadir dalam aksi 812 tersebut.

Mereka diantaranya Presiden Umno, Datuk Seri Dr Ahmad Zahid Hamidi, mantan perdana menteri Datuk Seri Najib Razak, Presiden PAS Datuk Seri Abdul Hadi Awang, dan wakil presiden PAS Tuan Ibrahim Tuan Man.

Tak hanya itu, sejumlah selebriti juga turut hadir diantaranya pembaca acara televisi Azwan Ali, penyanyi Malaysia Datuk Hattan, komedian Abon dan juga aktor Mustapha Kamal.

ada beberapa pihak yang justru tidak menyetujui aksi tersebut.

Mereka beranggapan jika aksi yang dilakukan merupakan aksi yang hanya menguntungkan PAS dan juga Umno.

Hal tersebut seperti yang dijelaskan oleh Wakil Presiden Partai Pribumi Bersatu Malaysia (Bersatu), Datuk Seri Mukhriz Mahathir yang mengungkapkan jika PAS dan Umno justru menyebabkan kecemasan dan juga ketegangan bagi meraka yang berbicara ke arah ras.

“Kita harus memahami bahwa pertemuan besok antara Umno dan Pas tidak lebih dari pertemuan politik. Yang lebih buruk adalah masalah rasial dan agama yang mereka angkat.

“Hal ini, jika tidak dimonitor, dapat menciptakan kecemasan dan menimbulkan ketegangan di antara orang-orang. Kita harus fokus pada kesatuan pada titik waktu ini,” kata Datuk Mukhriz Jumat (7/12/2018).

Setelah aksi 812 atau disebut dengan aksi anti-ICERD selesai digelar, pihak penyelenggara memperkirakan jika target yang ingin mereka raih telah terpenuhi.

Sebelumnya diketahui jika unjuk rasa digelar untuk menuntut pemerintah Malaysia agar tidak meratifikasi konveksi ICERD yang digagas oleh PBB.

Namun sebelum aksi digelar, pemerintah telah menyatakan tidak akan meratifikasi konvensi tersebut.

Hal tersebut tidak membuat penyelenggara membatalkan aksi 812 itu, namun kemudian mempertahankan aksi yang dihadiri ribuan orang dari berbagai penjuru Malaysia.

ICERD dianggap sebagai ancaman bagi hal-hak Islam dan Melayu dibawah Konstitusi Federal.

Massa yang melakukan aksi awalnya berkumpul di lima titik yakni pusat perbelanjaan Sogo, Putra World Trade Centre (PWTC), Masjid Jamek, Masjid Nasional dan Istana Negara – ke Dataran Merdeka.

Mereka juga diketahui menggunakan transportasi umum dari Kelantan dan Penang.

Diketahui sebanyak 50 bus mengangkut anggota PAS ke Kuala Lumpur sejak dua hari yang lalu.

Melalui pidatonya, pemimpin Umno menyebutkan jika isu-isu berkaitan dengan hak islam juga harus diperhatikan.

“Kerja sama antara Umno dan PAS harus pada isu-isu yang berkaitan dengan hak-hak Islam dan Melayu. Seharusnya tidak hanya fokus pada tujuan politik.

Orang-orang berharap kerjasama antara Umno dan PAS. Oleh karena itu, mulai sekarang, saya ingin anggota Pas dan Umno disatukan.” ucap Ahmad Zahid Sabtu (8/12/2018).

Translated by: Mohamed Ali | Source: aceh.tribunnews.com

تعليقات
Loading...