إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية تتفقان على استئناف المباحثات في الشهر المقبل

Korut-Korsel setuju gelar pertemuan Kim-Moon bulan depan

0 380

جاكرتا، إندونيسيا اليوم –  اتفقت كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية يوم الاثنين على قمة بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ورئيس كوريا الجنوبية مو جاي إن في سبتمبر في كوريا الشمالية.

كان الطرفان قد التقيا في بانمونجوم،واتفقا على  لقاء القمة،الذي سيتم في عاصمة كوريا الشمالية، بيونغ يانغ، بانمونجوم هي المنطقة منزوعة السلاح التي تفصل بين الكوريتين.

وستكون هذه هي المرة الثالثة للقاء الزعيمين كيم جونغ أون ومو جاي إن.

لم يتم الإعلان عن موعد القمة بعد.

التقى كيم ومون لأول مرة في أبريل في بانمونجوم بعد مشادات كلامية استمرت بين البلدين لأكثر من عام وكانت هناك مخاوف من إندلاع الحرب نتيجة للتجارب الصاروخية البالستية التي قامت بها كوريا الشمالية، هكذا ذكرت وكالة رويترز.

اتفق المسؤولون على أن مون سيكون في بيونغ يانغ في الخريف.

لم يتم الإعلان عن تفاصيل جدول أعمال الاجتماع في الشهر المقبل.أنالكوريتين ناقشتا مختلف المواضيع، من إمكانية إعلان السلام إلى مشاريع البنية التحتية والاقتصادية.

بعد محادثات يوم الاثنين،زار رئيس لجنة كوريا الشمالية ل”إعادة التحالف والسلام” في شبه الجزيرة الكورية، قال ذلك لنظيره من كوريا الجنوبية، وأوضح وزير شؤون التحالف شو ميونغ-غيون، أنه من المهم إزالة العوائق التي تحول دون تعزيز العلاقة بين كوريتين.

كانت العلاقة بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية،يذكر أن العلاقات قد شهدت تطورا ملموسا بعد اللقاء التاريخي الذي جمع زعيما كوريا الشمالية والولايات المتحدة دفعا للجهود الرامية إلى نزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية.

في القمة التاريخية في سنغافورة في شهر يونيو مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، تعهد كيم جونغ أون دفع العملية من أجل التخلب عن الأسلحة النووية.

وقال المسؤولون الأمريكيون لرويترز إن كوريا الشمالية لم توافق على إطار زمني لتدمير الأسلحة النووية أو الكشف عن حجمها. وتقدر الولايات المتحدة أن كوريا الشمالية تمتلك ما بين 30 إلى 60 رأس قذيفة متفجرة (رأس نووي).

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشايقي | المصدر: وكالة أنتارا


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Korea Utara dan Korea Selatan pada Senin setuju untuk menggelar pertemuan puncak antara pemimpin Korut Kim Jong Un dan Presiden Korsel Moo Jae-in pada September di Korea Utara.

Dalam pertemuan mereka di Panmunjom, para pejabat kedua negara mencapai kesepakatan bahwa Kim dan Moon akan bertemu di ibu kota Korut, Pyongyang, Panmunjom adalah zona demiliterisasi yang memisahkan kedua Korea.

Pertemuan itu akan menjadi yang ketiga kalinya berlangsung antara Kim Jong Un dan Moo Jae-in.

Tanggal pertemuan puncak belum diumumkan.

Kim dan Moon pertama kali bertemu pada April di Panmunjom setelah lebih dari satu tahun kedua negara bersitegang dan ada kekhawatiran perang bisa muncul karena pengembangan senjata nuklir dan rudal balistik yang dilakukan Korut, demikian Reuters melaporkan.

Para pejabat setuju bahwa Moon akan berkunung ke Pyongyang pada musim gugur.

Keterangan rinci soal agenda pertemuan bulan depan itu belum diumumkan. Namun, kedua Korea selama ini telah melakukan pembahasan berbagai topik, dari kemungkinan deklarasi perdamaian hingga proyek ekonomi dan infrastruktur.

Setelah pembicaraan pada Senin, ketua komite Korea Utara yang membawa misi “reunikasi damai” di semenanjung Korea, mengatakan kepada mitranya dari Korea Selatan, Menteri Unikasi Co Myoung-gyon, bahwa penting untuk membersihkan faktorfaktor yang menghambat kedua Korea memajukan hubungan.

Hubungan Korut dan Korsel mencapai kemajuan pada saat Korea Utara dan Amerika Serikat sedang bergelut untuk menyepakati upaya penghapusan senjata nuklir Korut.

Dalam pertemuan puncak bersejarah di Singapura pada Juni dengan Presiden AS Donald Trump, Kim Jong Un berjanji akan menjalankan proses menuju penghapusan senjata nuklir.

Pejabat-pejabat AS mengatakan kepada Reuters bahwa Korea Utara belum menyepakati kerangka waktu memusnahkan senjata nuklir ataupun untuk mengungkapkan ukurannya. AS memperkirakan bahwa Korut memiliki 30 hingga 60 hulu ledak

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor:  Talal Al-Shaigi | Sumber:  Antara

تعليقات
Loading...
Click Me