مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية يعقد مؤتمره السنوي الثاني بالرياض

تقرير: نصر الدين إدريس جوهر

0 185

الرياض، إندونيسيا اليوم – برعاية سمو وزير الثقافة ورئيس أمناء المجمع الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان آل سعود حفظه الله عقد مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية مؤتمره السنوي الثاني بالرياض يومي الثلاثاء والأربعاء ١٢-١٣ ديسمبر ٢٠٢٣م بعنوان “الاختبارات اللغوية: النظرات، والتجارب، والتطلعات”.

قال الأستاذ الدكتور عبد الله بن صالح الوشمي الأمين العام لمجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية في كلمته الترحيبية إن المؤتمر يعد من أهم المبادرات التي يقوم بها المجمع لتحقيق أهدافه الاستراتيجية، وإنه يعكس مدى حرص القيادة الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود على تعزيز مكانة اللغة العربية.

ويأتي هذا المؤتمر لتفعيل دور اللغة العربية وتعزيز مكانتها محليا وعالميا وذلك من خلال إتاحة الفرصة للخبراء والباحثين من مختلف الجامعات والمؤسسات العالمية المعنية بتعليم اللغة العربية لاستعراض أبرز ممارساتها وتجاربها في مجال الاختبارات اللغوية ومناقشة التحديات التي تواجهها والحلول التي تذلل مشكلاتها.

يستهدف المؤتمر جهات محلية وإقليمية وعالمية ذات علاقة باختبارات اللغة كما يضم نخبة من أساتذة الجامعات المحلية والدولية والمختصين في مجال الاختبارات والقياس والتقويم اللغوي ويشارك في جلساته ما يزيد عن ٤٠ باحثا من ٢٢ دولة حول العالم.

ويهدف المؤتمر إلى استعراض أبرز الممارسات العالمية في الاختبارات اللغوية ومناقشتها، وتبادل الخبرات العلمية من خلال البحوث والدراسات المتعلقة بالاختبارات اللغوية، وتطوير الممارسات في مجال الاختبارات اللغوية من خلال الاستفادة من التجارب العالمية في هذا المجال.

 

قدم المؤتمر خلال يوميه عشر جلسات تناولت كل جلسة محورا يمثل أهم ما يتعلق بالاختبارات اللغوية. وقدم في يومه الأول خمس جلسات تناولت خمس محاور وهي رؤى نظرية في الاختبارات اللغوية، ومعايير بناء الاختبارات اللغوية، واتجاهات حديثة في التقويم اللغوي، وأساليب اختبارات الكفاية اللغوية ومنهجياتها، واختبارات مهارات اللغة وعناصرها.  وتناول هذه المحاور الخمس ٢٢ باحثا من الجامعات المختلفة من دول العالم.

وقدم في يومه الثاني خمس جلسات أخرى تناولت خمسة ١٠محاور وهي التقنية والتقويم اللغوي، وتحديات الاختبارات اللغوية وحلولها، واختبارات اللغة العربية في الجامعات والمؤسسات الأكاديمية، والاختبارات اللغوية تجارب ونماذج، وجهود مجمع الملك سلمان العالمي للغة العربية في الاختبارات اللغوية. وتناول هذه المحاور ٢١ باحثا من الجامعات والمؤسسات من الدول المختلفة حول العالم.

إلى جانب تنظيم هذا المؤتمر أكد المجمع دوره في تعزيز مكانة اللغة العربية واهتمامه بتطوير نظام تقويمها بإطلاق اختبار كفايات اللغة العربية للناطقين بغيرها الذي أطلق عليه اسم “اختبار همزة”، وهو اختبار مقنن يقيس كفايات اللغة العربية للناطقين بغيرها في المهارات اللغوية الأربع، وتم تطويره وفقا للإطار الأوروبي المشترك للغات (CEFR)، حيث يقيس المهارات اللغوية من المستوي (A2) إلى المستوى (C1) . كما أطلق المجمع على هامش مؤتمره مجلة اختبارات اللغة وهي مجلة علمية محكمة تهتم بمجالات الاختبارات اللغوية لأبناء العربية ومتعلميها بما في ذلك الدراسات المتعلقة بمعايير الاختبارات اللغوية، ومصطلحاتها ومفاهيمها، وصياغاتها، وآلياتها، وأدوات قياسها.

تعليقات
Loading...