وزيرة الخارجية الإندونيسية تناقش أزمة ميانمار في نيويورك

Menlu bahas krisis Rakhine di New York

0 639

 

نيويورك، إندونيسيا اليوم – ناقشت وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مارسودى وممثلون العديد من الدول الأخرى الأزمة الإنسانية في ولاية راخين بميانمار في مأدبة غداء (الإثنين) على هامش الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وفق أنتارا نيوز.

وكان وزير الخارجية البنجلاديشي أبو حسن محمود على وكيل وزارة الخارجية البورمية من بين ممثلي الدول الذين حضروا مأدبة الغداء تلبية لدعوة من وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون.

وحضر مأدبة الغداء أيضا وزراء خارجية وممثلون من تركيا وماليزيا والصين وروسيا وأستراليا والدنمارك والسويد.

وخلال مأدبة الغداء، أوضحت السلطات الميانمارية التطورات الراهنة، وقالت سلطات ميانمار إن الوضع في الأيام القليلة الماضية أكثر هدوءا، ولم يتم استخدام المزيد من الأسلحة، وبدأ الوصول إلى المساعدات الإنسانية مفتوحا”. صرحت بذلك مارسودى هنا يوم الاثنين.

وتحدث الوزير عن اهتمام إندونيسيا بالأزمة في ولاية راخين وأعرب عن تأييده لبنغلاديش التي أصبحت بلدا مستفيدا من حوالي 400 ألف لاجئ روهينغيا من ميانمار.

وظلت إندونيسيا ملتزمة أيضا بتقديم المعونة الإنسانية للاجئين في بنغلاديش، وقد أرسلت مؤخرا ثماني طائرات.

وقالت مارسودي “إن الاجتماع أكد أيضا على أهمية أن تفتح ميانمار فورا امكانية الوصول إلى المساعدات الإنسانية التي تديرها اللجنة الدولية حتى الآن بالرغم من أنها لم تصل إلى المناطق الأكثر تضررا”.

كما أكد وزراء خارجية الدول المعنية على أهمية تنفيذ توصيات اللجنة الاستشارية التي يقودها الأمين العام للأمم المتحدة السابق كوفي عنان.

وحثت إندونيسيا بصفة خاصة بنغلاديش وميانمار على عقد اجتماعات مباشرة لمعالجة القضايا المتعلقة باللاجئين والحدود.

وقال مارسودي “إن الجانبين اتفقا على الاجتماع فورا”.

وتعتبر الأزمة الإنسانية في ولاية راخين ميانمار إحدى محاور هذه الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تستمر حتى 29 سبتمبر.

وفي الوقت نفسه، أفادت التقارير أن مستشارة ولاية ميانمار، أونغ سان سو كي، غائبة في هذه الجمعية العامة للأمم المتحدة. (معراج)


New York, Indonesiaalyoum.com– Menteri Luar Negeri Retno Marsudi bersama perwakilan negara-negara sahabat membahas krisis kemanusiaan di Negara Bagian Rakhine, Myanmar, dalam acara jamuan makan siang bersama di sela-sela rangkaian Sidang Majelis Umum PBB ke-72 di New York, Senin.

Dalam jamuan makan siang tersebut hadir menteri muda urusan luar negeri Myanmar dan juga Menteri Luar Negeri Bangladesh, demikian laporan Antara dari New York, AS

“Dalam pertemuan tersebut, pihak Myanmar memberikan taklimat atau penjelasan briefing mengenai perkembangan situasi yang ada saat ini antara lain disampaikan oleh otoritas Myanmar bahwa dalam beberapa hari terakhir ini situasi sudah lebih tenang, tidak ada kontak senjata dan akses terhadap bantuan kemanusiaan sudah mulai jalan,” kata Menlu Retno Marsudi di New York.

Jamuan makan siang tersebut juga dihadiri oleh para menteri luar negeri dan perwakilan dari negara-negara sahabat seperti Turki, Malaysia, RRT, Rusia, Australia, Denmark dan Swedia.

Menlu Retno menyampaikan perhatian Indonesia terhadap krisis yang terjadi di Negara Bagian Rakhine, Myanmar serta menyampaikan dukungan terhadap Bangladesh yang menjadi negara penerima pengungsi dari etnis Rohingya yang telah mencapai angka sekitar 400.000 orang, yang menyeberang dari negara bagian Rakhine.

Indonesia juga telah berkomitmen untuk membantu menangani krisis kemanusiaan di Rakhine antara lain melalui penyaluran bantuan kemanusiaan ke para pengungsi yang ada di Bangladesh.

Bantuan kemanusiaan untuk krisis Rohingya telah dikirim ke Bangladesh dengan delapan pesawat, kata Menlu.

“Pertemuan tadi juga menekankan pentingnya bagi Myanmar untuk segera membuka akses bantuan kemanusiaan. Memang sejauh ini ICRC sudah beroperasi tetapi belum sampai kepada daerah yang paling terdampak,” kata Menlu.

Dalam diskusi tersebut, pihak Myanmar menyatakan kesanggupannya untuk melibatkan PBB dalam pemberian bantuan kemanusiaan ke Negara Bagian Rakhine.

Para menlu negara sahabat juga menekankan pentingya agar rekomendasi dari laporan Komisi Penasehat yang dipimpin oleh mantan sekjen PBB Kofi Annan.

Indonesia juga mendorong agar Bangladesh dan Myanmar untuk segera menggelar pertemuan dalam rangka menangani isu yang terkait pengungsi dan perbatasan.

“Kedua pihak sudah sepakat akan segera melakukan pertemuan,” kata Retno.

Krisis kemanusiaan di Negara Bagian Rakhine, Myanmar menjadi salah satu fokus bahasan pada SMU PBB ke-72 tahun ini yang berlangsung hingga 29 September nanti.

Sementara itu, Aung San Suu Kyi, penasehat negara Myanmar, dikabarkan absen pada sidang umum tahunan PBB tahun ini. (Antara)

تعليقات
Loading...