وزيرة الشؤون الخارجية تزور معهد المؤيد بسولو

Kunjungi Ponpes di Solo, Ini Ajakan Menlu Retno Kepada Para Santri

0 450

جاكرتا، اندونيسيا اليوم – وقدمت وزيرة الشؤون الخارجية، ريتنو مارسودي، نصيحة مهمة هامة لطلاب المعهد تتعلق بتعريف الإسلام الإندونيسي للعالم.  وذلك خلال زيارتها إلى معهد “المؤيد”، في سولو.

ووصلت وزيرة الخارجية، ريتنو، إلى معهد “المؤيد” في مانكويودان، سولو، وهي ترتدي اللباس الأسود مع الحجاب الوردي، واستقبلها مدير المعهد، الشيخ عبد الرزاق صفوي. ثم التقت الوزيرة مع الطلاب وابتدأت بمنتدى الحوار بشأن السياسة الخارجية الإندونيسية.

وقالت ريتنو أمام الطلاب إن السياسة الخارجية الإندونيسية هي الدفاع للمصالح المسلمين. لأنه، غالبا ما يفسر الإسلام بشكل غير صحيح حتى يحدث ما يسمى بإسلاموفوبيا.

“تعدُّ إندونيسيا أكبر دولة اسلامية وهي تتحمل مسئولية كبيرة لتصحيح الصورة الخاطئة. ويجب نشر الاسلام بأنه دين السلام والتسامح. والإسلام قادر على تحقيق ذلك”، أضافت وزيرة الخارجية.

وقالت إن من أهم السياسات الخارجية لإندونيسيا هى الانضمام إلى النضال من أجل استقلال الدولة الفلسطينية. وذلك وفقا للإنسانية والعدالة التي أصبحت روح السياسة الإندونيسية.

“وقد أقامت الدولة مستشفى في غزة، وهو مستشفى خاص للقلب ونقوم حاليا بإنشاء مستشفى في ولاية راخين لا يزال في قيد الانشاء”. قالت الوزيرة.

ولإندونيسيا قوات حفظ سلام في أفغانستان. بحسب ريتنو، إن أفغانستان دولة مر عليها 40 عاما في صراع. وإندونيسيا لها دور كبير في سلامها.

بالإضافة إلى ذلك، ففي أوائل يناير عام 2018، قالت ريتنو أنها قامت بتوقيع تعاون مع مسلمي جنوب الفلبين لتطوير الإسلام. ويشمل التعاون المناهج التعليمية، وتبادل المعلمين حتى تبادل طلاب المعهد.

“لو يوجد في المعهد طالب مثالي، سوف نعطيه الفرصة للحصول على منحة دراسية ضمن برنامج التبادل الطلابي في ليكون صوتاً معبّراً عن اندونيسيا. إن الدراسة في إندونيسيا هكذا، والإسلام الذي ندرسه في اندونيسيا هكذا”.

المترجم: لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر: news.detik.com

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Menteri Luar Negeri, Retno Marsudi, memberi tugas penting kepada para santri untuk mengenalkan Islam Indonesia kepada dunia. Hal tersebut ia sampaikan dalam kunjungannya ke Pondok Pesantren Al-Muayyad, Solo.
Berpakaian hitam dipadu jilbab merah muda, Retno tiba di Al-Muayyad, Mangkuyudan, Solo disambut oleh pengasuh pondok, KH Abdul Rozaq Shafawi. Menlu kemudian menemui para santri dan memulai forum diskusi mengenai politik luar negeri Indonesia.
Di depan para santri, Retno mengatakan politik luar negeri Indonesia antara lain ialah membela kepentingan umat Islam. Sebab, Islam seringkali diinterpretasikan secara salah sehingga terjadi islamophobia.

“Indonesia merupakan negara penduduk Islam terbesar. Indonesia memiliki tanggung jawab meluruskan potret yang salah. Islam yang damai, toleransi, itu perlu sebarkan. Indonesia punya kapasitas untuk itu,” ucapnya.
Menurutnya, salah satu kebijakan politik luar negeri Indonesia ialah ikut memperjuangkan kemerdekaan bangsa Palestina. Hal tersebut sesuai dengan perikemanusiaan dan perikeadilan yang menjadi ruh politik Indonesia.
“Di Gaza, Indonesia punya rumah sakit khusus jantung. Sekarang kita baru bangun rumah sakit di Rakhine State yang masih dalam pembangunan,” ujarnya.
Indonesia juga memiliki misi perdamaian di Afganistan. Retno mengatakan, Afganistan merupakan negara yang telah 40 tahun berkonflik. Indonesia memiliki peran dalam perdamaian tersebut.
Selain itu, pada awal Januari 2018 kemarin, Retno mengatakan telah menandatangani kerja sama dengan Filipina selatan untuk pengembangan Islam. Kerja sama meliputi kurikulum pendidikan, pertukaran guru hingga pertukaran santri.
“Kalau nanti ada santri terbaik, bisa kita beri kesempatan pertukaran santri ke luar negeri untuk bercerita mengenai Indonesia. Sekolah di sini seperti apa, Islam yang dipelajari di Indonesia seperti apa,” tutupnya.

 Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alSaiqi | Sumber: news.detik.com

 

تعليقات
Loading...