وفاة يوسف سوفندي، مؤسس حزب العدالة والرفاهية

Yusuf Supendi, Pendiri PKS, Meninggal Dunia

0 866

جاكرتا، إندونيسيا اليوم –  خيم الحزن في العالم السياسي.بفقد أحد مؤسسي حزب العدالة (سابقا  حزب العدالة والرفاهيةيوسف سوفندي، توفى صباح الجمعة. تناقل الخبر جميع من قادة حزب العدالة والرفاهية عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.

“إنا لله وإنا إليه راجعون، اللهم اغفر له وارحمه وعافه واعف عنه. نأمل أن يكون حسن الخاتمة والصبر على الأسرة المتروكة”، كتب رئيس الإدارة العامة لحزب العدالة والرفاهية، مرداني علي سيرا، الجمعة (3/8).

توفي الأستاذ البالغ من العمر 60 عاما في مستشفى شيفتو مانغكوسومو (RSCM). الجنازة في حي 12/1 رقم 28 بكايونان، بلدية باسار ريبو، محافظة جاكرتا الشرقية. وتحدث الناس عن يوسف سوفندي في الأسابيع الأخيرة بسبب استعداده ليكون مرشحا في الانتخابات البرلمانية من حزب الديمقراطي الإندوينسي-النضال.

يوسف سوفندي يعد ركنا أركان حركة التربية في الجيل الأول في إندونيسيا، بذر لولادة حزب العدالة والرفاهية (PKS). ولد يوسف سوفندي في بوغور، 15 مايو 1958.

من عائلة عالم كبير في بوغور. لم تكن خلفيته التعليمية بعيدة عن الدين. درس في معهد دار الفلاح لعمه، كياي حاج أحمد رفاعي ياسين.

خلال دراسته في المعهد، كان ليوسف نبوغا مبكرا. بينما كان يدرس في المعهد، أمكنه حفظ القرآن أسرع من زملائه. إذا كان أصدقائه يحفظ القرآن، صفحتين في يوم واحد، كان يمكنه حفظ 8 صفحات.

في عام 1998، تطورت حركة التربية ونمت إلى حزب العدالة (PK). بعد تأسيسه، شارك حزب العدالة مباشرة في الانتخابات العامة 1999. وكان يوسف من أحد مؤسسيه ومعلنيه حينئذ.

في حزب العدالة تولى يوسف منصب نائب رئيس مجلس الشريعة أو محكمة العدل للحزب منذ عام 2000 إلى 2005. في الانتخابات العامة 2004، غير حزب العدالة اسمها إلى حزب العدالة والرفاهية. تم إجراء هذا التغيير بعد فشل حزب العدالة في تحقيق الحد الأدنى في الانتخابات العامة 1999.

في أواخر عام 2010، تم إقالة يوسف سوفندي من حزب العدالة والرفاهية من قبل لطفي حسن إسحاق بسبب نزاع متعلق بالانتخابات العامة 2004 عندها تولى منصب نائب رئيس مجلس الشريعة عن حزب العدالة والرفاهية. قبل الانتخابات العامة 2019 ح،وذاع اسم يوسف سوفندى مرة أخرى بسبب قراره خوض الانتخابات البرلمانية عن الحزب الديمقراطي الإندونيسي-النضال.

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر: كومباران


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Kabar duka datang dari jagat politik. Salah satu pendiri Partai Keadilan (cikal bakal PKS), Yusuf Supendi, meninggal dunia pagi tadi. Kabar itu disampaikan beberapa pengurus PKS melalui media sosial.

“Innalillahi wa innailaihi rojiiun. Allahumaghfirlahu warhamhu waafihi wafuanhu. Semoga husnul khotimah dan keluarga yang ditinggalkan mendapat kesabaran,” tulis Ketua DPP PKS Mardani Ali Sera, Jumat (3/8).

Ustaz berusia 60 tahun itu meninggal dunia di RSCM. Sementara rumah duka di RT 12 RW 01 Nomor 28 Pekayon, Pasar Rebo, Jakarta Timur. Yusuf Supendi beberapa pekan terakhir ramai dibicarakan karena kesiapannya menjadi caleg PDIP di DPR RI.

Yusuf Supendi adalah bagian dari generasi pertama gerakan tarbiyah di Indonesia, cikal bakal lahirnya Partai Keadilan Sejahtera (PKS). Yusuf Supendi lahir di Bogor 15 Mei 1958.

Ia lahir dari keluarga besar ulama di Bogor. Latar belakang pendidikannya pun tidak jauh-jauh dari soal agama. Ia sekolah di pesantren Darul Falah milik pamannya, K.H. Ahmad Rifai Yasin.

Selama bersekolah, Yusuf adalah anomali. Saat menempuh pendidikan di pesantren, ia bisa menghafal Al-Quran lebih cepat dan banyak dibandingkan teman sejawatnya. Kalau temannya satu hari dapat menghafal satu lembar, dia bisa menghafal hingga 4 lembar.

Pada 1998, gerakan tarbiyah berkembang dan tumbuh menjadi Partai Keadilan (PK). Setelah lahir, PK langsung tancap gas dengan mengikuti Pemilu 1999. Yusuf adalah salah satu pendiri dan deklaratornya saat itu.

Di PK Yusuf berperan sebagai Wakil Ketua Dewan Syariah atau semacam mahkamah pengadilan partai dari 2000 hingga 2005. Pada pemilu 2004, PK berganti nama jadi PKS. Pergantian ini dilakukan setelah PK gagal memenuhi ambang batas pada Pemilu 1999.

Yusuf Supendi kemudian dipecat dari PKS oleh Luthfi Hasan Ishaq pada tahun 2010, buntut dari konflik terkait Pemilu 2004 saat menjabat sebagai Wakil Ketua Dewan Syariah PKS. Jelang pemilu 2019 saat ini, nama Yusuf Supendi mencuat lagi karena keputusannya menjadi caleg PDIP.

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor:  Talal alSahiqi | Sumber: Kumparan

تعليقات
Loading...