تأكيد جمعية نهضة العلماء على موقفها المحايدة في الإنتخابات الرئاسة

0 406


اصدرت جمعية نهضة العلماء بيانا أكد فيه موقفها المحايدة في الإنتخابات الرئاسة 2014م, ومشاركة أعضائها في إحدى حملتي الإنتخابات لا تعبر عن موقف الجمعية وأي واحد من أعضائها التي تشارك في حملة إنتخابية فليفضل أن يترك
منصبه في الجمعية.
وأوضح الحاج مرسودي, الأمين العام للجمعية
بأن تم اتخاذ القرار بعد الإطلاع على أوضاع السياسية الجارية في البلاد, وأضاف بأن
لاخرج إذا كان الدعم دعم شخصي ولاتمثل الجمعية.
وكان الخطاب الصادر بالتاريخ 2 يونيو تخص
جميع النهضيين والنهضيات في أنحاء الجمهورية الإندونيسية والموقع من قيادات الجمعية: الرئيس
العام المؤقت الأستاذ/ د/ مصطفى بشري, وخطيب العام الجمعية, الأستاذ/ د/ مالك
مداني ورئيس العام مجلس تنفيذي الأستاذ/ د/ سعيد عاقل سراج والأمين العام, د/
مرسودي شهود.
وأوضح مرسودي بأن في الخطاب فيه ثلاثة نقاط
هامة في مقدمتها, أن منع أي واحد من أعضاء مجلس الإدراة يشارك في حملة انتخابية
أحدي مرشحي الرئاسة باسم الجمعية.
والنقطة الثانية, تحتوى توجيه لجميع
النهضيين, الحرص والحفاظ على الأخوة النهضية من أجل استمرار الوطن , وجه كذلك
للنهضيين الإكثار من الدعاء والمجاهدة أن يخلوى فيه الوطن من البلاء والفتن.
والنقطة الثالثة, توجيه لجميع النهضيين أن
يدلي حقوقهم في التصويت في الإنتخابات الرئاسية المقبلة في 9 يوليو. كما وجهت على
رعاييها الإبتعاد من ممرسات رشوة سياسية.
تعليقات
Loading...