شعبية جوكوي تراحعت في جاكرتا

0 476

p { margin-bottom: 0.1in; direction: ltr; line-height: 120%; text-align: left; widows: 2; orphans: 2; }


أجمع
المرشح الرئاسي جوكوي عدد من رؤساء الأحزاب
الداعمة له بولاية جاكرتا,وتتاول
الإجتماع لبحث عن شعبيته التى تراجعت في جاكرتا
وكان
الإجتماع المغلق أقيم في مركز حملة إنتخابات جوكوي,
بشارع
بوروبودر Borobudur,
مانتيغ
Menteng,
جاكرتا,
مع
حضور عدد من رؤساء الأحزاب في ولاية
جاكرتا,
من
بينهم:
رئيس
حزب الديمقراطي الإندونيسي النضالي
بولاية جاكرتا,
بوي
صادقين Boy
Sadikin, رئيس
حزب ضمير الشعب بولاية جاكرتا,
أونجينغ
سغاجي Ogeng
Sangaji, وعضو
مجلس الشعب جاكرتا من حزب الديمقراطي
الإندونسي النضالي,
فراستيو
إيدي مرسودي Prasetyo
Edi Marsudi وعدد
من كوادر الأحزاب المتحالفة مع جوكوي.
وأعرب
جوكوي عن تعحبه في تراجع شعبيته في
جاكرتا,مشيرا
إلى أن شعبيته كانت قبل ترشحه رئيسا
لجاكرتا كانت قد بلغت إلى 74
% وأوضح
بأن سبب تراجع شعبيته لأن شعب جاكرتا قد
بدأ يتأثر على حملة الأسود ضده.
وأصدر
جوكوي تعليمات لجميع كوادر الأحزاب
المتحالفة معه لتحرك سريع لإستعادة
الأصوات المفقودة.
وأضاف
رئيس حزب الديمقراطى الإندونيسي النضالي
بولاية جاكرتا,
بوي
صادقين,
بأن
قوى تأثير حملة الأسود على شعب جاكرتا قد
سبب في تراجع شعبية جوكوي.
مضيفا
بأن سبب الأخرى عدم قبول بعض أطراف لشخصية
نائب رئيس جاكرتا أحوك Ahok
ليكون
رئيسا خلفا لجوكوي.
وأضاف
بأن من ضمن ملصقات وشعارات المنتشرة في
شوارع جاكرتا مثل لافتات “برابوو
رئيسا للجمهورية,
وجوكوي
رئيسا لجاكرتا”
وقال
محلل سياسي بورهان الدين مهتادي Burhanuddin
Muhtadi بأن
حملة الأسود وحملة سلبية قد أفسدت شعبية
مرشح رئاسة رقم ثاني جوكوي,
وكانت
الحملتين قد أثرت على شعبية جوكوي.
وأوضح
بأن على سبيل المثال حملة الأسود من خلال
مجلة “آبور
ركيات”
Obor Rakyat, والتي
أثارت جدلا واسعا في شبكات تواصل إجتماعي
على الفيس بوك وتويتر,
مضيفا
بأن الشعب قد فهم حقيقة شخصية جوكوي كما
بينت الجملة.
وأضاف
بأن من جانبه أن حملة الأسود ضد المرشح
الرئاسي برابوو لا تأثر على شعبيته مثل
حملة الأسود “إختطاف
نشطاء”
و”قضية
انتهاك حقوق إنسانية”.

تعليقات
Loading...