قطاعات تجارية التي تصمد أمام هزة اقتصادية في إندونيسيا

0 435

جاكرتا- مينا/إندونيسيا اليوم

أمام تطورات غير مستقرة في الأوضاع الاقتصادية العالمية والمحلية، اعتقد الاقتصاديون أن هناك قطاعات أثبتت صمودها وهي قطاع الإعلام وقطاع الاتصالات والاستهلاكات.

ورأى الدكتور أري فتوجو مدير مكتب الشؤون الاستثمارية (Eastspring Investments) أن عامل هبوط مؤشرات الأسهم الوطنية في الآونة الأخيرة لم تكن بمجرد التطورات السياسية بل الأوضاع الاقتصادية العالمية تؤثر أيضا مؤكدا على أن الهبوط والصعود بين الحين والآخر فرصة للمستثمرين خاصة من المحليين لتنشيط الشراء.

وأضاف أري في تصريح صحفي نقله ريبوبلكا أمس الأثنين (13/10) أن أسعار الوقود لا يضغط كثيرا على سوق الأسهم بل بعض القطاعات سيسجل نموا مع ارتفاع أسعار الوقود مشيرا على أن قطاع الاستهلاكات والاتصالات ستستقر وتنمو لأنها أصبحت متطلبات أساسية.

وعن قطاع الإعلام أكّد أري أن له دور مهمّ كالموازن بحيث أن الاستثمار في قطاع الإعلام لم يكن كبيرا والنفقات فيه مركز في الموارد البشرية وطالما التزم الإعلام على حرية التعبير ومراعاة استقرار السياسة لم يكن تغيرات السياسة لم يؤثر على نمو سوق الأسهم.

تعليقات
Loading...