إغلاق أكبر منطقة تجارة الجنس في جنوب شرق آسيا

0 745
 سورابايا, إندونيسيا اليوم-منطقة دولي  هي منطقة الواقعة في ولاية سورابايا, جاوى الشرقية وكانت المنقطة تعتبر  كبرى منطقة  في تجارة الجنس في جنوب شرق آسيا, وهي منطقة تجارة الجنس من قدم الزمان, مشيرا إلى أن الإحتلال هولاند أول من بنى بيتا في المنطقة لتجارة الجنس, وكانت في البداية مخصصة لجيش الإحتلال, ثم بعد مرور الوقت, تطورت وأصبحت معروفة لدي أهالي القريبين من المنطقة, إلى أن تكون أكبر  المنطقة لتجارة الجنس في جنوب شرق آسيا. وكان اسم المنطقة  “دولي” مأخوذ من اسم سيدة هولاندية “دولي” التي تعتبر 
.أولى من بنت بيتا لتجارة الجنس
ويوم الأربعاء الماضي (18/6) تم إغلاقها رسميا, بقيادة السيدة ريسما Risma, رئيسة مدينة سورابايا والتى بذلت كل جهودها وواجهت أخطر تحديات وتهديدات في سبيل إنقاذ المجتمع وأجيال القادمة من ضياع المستقبل في ظل وجود منطقة تجارة الجنس بين شعبها.  و بفضل الله تم إغلاقها رسميا في مركز الإسلامي سورابايا, والذي شارك فيه أكثر من 172 من ممثل أهالي المنطقة   ومع حضور وزير شؤون الإجتماعية, د/ سالم السقاف الجفري, ورئيس محافطة جاوى الشرقية, سوكاروو
وكان إعلان إغلاقها في تمام الساعة سابعة ونصف مساءا, وتم تقديم المساعدات من وزارة الشؤون الإجتماعية لأهالي المنطقة  بالمبلغ التي بلغت عددها 7,3 مليار روبية, ومن جانبها مساعدة نقدية من حكومة محلية جاوى الشرقية بقدر 1,5 مليار روبية. وتم الإعلان في تأمين مكثف من قوات الشرطة والجيش التي بلغ عددها 1.141 جندي
قرأت أهالي المنطقة وثيقة إغلاق المنطقة أمام وزيرالشؤون الإجتماعية, الأستاذ, سالم السقاف, والتى تحتوي أربعة بنود رئيسية منها, تحويل المنطقة إلى منطقة تجارية وصناعة الوطن المتماشية مع تعاليم الدينية
تعليقات
Loading...