مباحثات أندونيسية أردنية لتنفيذ مشاريع إسكانية في المملكة

0 479

جاكرتا – (18/9/2014) مباشر/ إندونيسيا اليوم

اسفرت مباحثات مشتركة اجراها وفد اردني برئاسة المهندس يحيى الكسبي ووزير الاشغال العامة والاسكان السابق وعضوية المهندس نضال داود عضو مجلس ادارة جمعية المستثمرين في قطاع الاسكن الاردني في العاصمة الاندونسية جاكارتا خلال الاسبوع الماضي عن التوصل الى اعتماد اليات لاستقطاب مستثمرين اندونسيين لتبادل الخبرات والتطلع لفتح مجالات للاستثمار والعمل في مجال الاسكان والانشاءات في الاردن .بحسب جريدة الرآي

واعلن المهندس يحيى الكسبي وزير الاشغال العامة والاسكان السابق الذي ترأس الوفد الاردني عن ارتياحة للمباحثات التي تراسها من الجانب الاندونيسي الدكتور دحلان اسكان نائب رئيس الوزراء الاندونيسي /وزير الدولة بمشاركة عدد من المسؤولين في قطاعات الاسكان والمقاولات والانشاءات الاندونسية.

من ناحية اخرى ابدي الجانب الاندونيسي استعداد شركات المقاولات والاسكان للمشاركة في مؤتمر ومعرض البناء الدولي الذي تنظمة نقابة مقاولي الانشاءات الاردنيين خلال شهر تشرين الثاني القادم في عمان ، حيث سيصار الى تشكيل وفد رسمي يضم المسؤولين الرسميين عن القطاع بالاضافة الى رجال اعمال ومدراء شركات وسيتم عرض تجربة اندونيسيا في هذا المجال خلال الايام العلمية للمعرض .

كما ابدى الجانب الاندونيسي رغبته في الاطلاع على التجربة الاردنية في مجال توفير الوحدات السكنية .

وقدم المهندس الكسبي والمهندس نضال داود عضو الوفد عضو مجلس ادارة جمعية المستثمرين في قطاع الاسكان الاردني عرضاً عن واقع الاسكان الاردني يبين حجم الانتاج السنوي الذي يتراوح بين 35-50 الف وحدة سكنية في القطاعين العام والخاص كما بين حجم الوحدات السكنية التي يتم بيعها للمواطنين والتي تتراوح حول 30 ألفا -40 الف وحدة سكنية سنوياً.

كما بين العرض الحلول المعتمدة في الاردن مواجهة قضية الاسكان حيث ان الاردن لا يعاني من ازمة اسكان ، وقد بينت الاحصاءات الرسمية ان 73% من الاسر الاردنية تمتلك منازلها.

وقد اعتمدت الحلول على اقامة مشاريع اسكان لذوي الدخل المحدود واعادة تخطيط المناطق العشوائية بحلول ابتكارية تضمن جعلها جزءً من المدينة ، وتعزيز دور الاشراف البلدي وتحديد التوزيع الاقليمي لنمو السكان الذي يتوافق مع مقدرات كل منطقة والاستفادة من مواردها التنافسية ، واخيراً وضع الخطط المستقبلية واولويات التنميه على اساس التوزيع السكاني في ظل الموارد المتاحة والمتوقعة

تعليقات
Loading...