غرفة عجمان” الإماراتية تبحث التعاون الاقتصادي مع وفد إندونيسي

0 499

دبي – اقتصادي/إندونيسيا اليوم

استقبلت غرفة تجارة وصناعة عجمان وفداً تجارياً من الجمهورية الإندونيسية، بهدف بحث سبل التعاون الاقتصادي بين الطرفين، وتأتي الزيارة في ظل سلسلة الزيارات التي تشهدها غرفة عجمان، لبحث تعزيز تعاونها الخارجي مع كافة دول العالم بما يدعم أعضاءها، والترويج لمنتجات عجمان وجذب رؤوس الأموال والمستثمرين للإمارة والتعريف بمقوماتها الاقتصادية، إلى جانب فتح آفاق استثمارية جديدة لرجال أعمال عجمان وإمكانية بحث افتتاح فروع خارجية لشركات ومصانع عجمان.

ترأس الوفد الزائر سلمان الفارسي سفير إندونيسيا في الدولة، وضم الوفد عدداً من الممثلين الاقتصادين والتجاريين ورجال الأعمال الإندونيسيين، واستقبل الوفد الزائر ناصر الظفري المدير التنفيذي لقطاع التخطيط ودعم الاعضاء، وعبدالله عمر المرزوقي المدير التنفيذي لقطاع خدمات تسجيل العضوية والمعاملات في غرفة عجمان، كما شهد الاجتماع عدداً من رجال الأعمال وممثلي الشركات والمصانع الكبرى في الإمارة.

وفي بداية الاجتماع رحب ناصر الظفري بالحضور، وأشاد بعمق العلاقات الإماراتية – الإندونيسية، وقام بعرض شامل لأهم المقومات الاقتصادية للإمارة في ظل الدعم اللامحدود والمباشر من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، ومتابعة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، كما بحث الطرفان عدداً من فرص التبادل التجاري والفرص التجارية المتاحة التي ستزيد من حجم التعاون الاقتصادي بين الجانبين.

من جانبه وجّه سلمان الفارسي، الدعوة لغرفة عجمان ورجال أعمال الإمارة بالحضور والمشاركة في معرض إندونيسيا التجاري في نسخته ال29 الذي سيقام في جاكرتا خلال الفترة من 8 إلى 12 أكتوبر المقبل، كما قدم نبذة عن أهم المقومات والتسهيلات التي تقدمها إندونيسيا لرجال الأعمال والمستثمرين الاجانب، وأشاد بمدى التعاون التجاري بين عجمان وإندونيسيا، وتطلعه إلى إمكانية زيادة التعاون المستقبلي بين الطرفين.

وقام ممثلو شركات عجمان خلال الاجتماع بتقديم نبذة عن الشركات والمصانع وأهم المنتجات التي تنتجها، إضافة إلى أهم الدول ذات العلاقة بتلك المنتجات، مشيرين إلى تطور الاقتصاد في الإمارة وتناميه بشكل كبير خلال السنوات السابقة .

وتشير الاحصاءات إلى ارتفاع نسبة نمو حجم تجارة عجمان مع إندونيسيا بما يقارب 20%، بحسب شهادات المنشأ الصادرة عن غرفة عجمان خلال العام 2013 مقارنة بالعام 2012 . ويشكل التصدير وإعادة التصدير من قطاع البلاستيك والصناعات البتروكيماوية نحو 97%، أما البقية ففي قطاع الخامات التعدينية غير المعدنية كالأسمنت.

وتشهد علاقات الإمارات وإندونيسيا تطوراً تجارياً ونمواً مستمراً منذ العام 2010 وحتى ،2012 بحيث شهدت تجارة التصدير وإعادة التصدير من الإمارات إلى إندونيسيا خلال العام 2010 ما يقارب 9 .4 مليار درهم مقارنة بما يزيد على 5 .5 مليار درهم خلال العام 2012.

تعليقات
Loading...