توجيهات الرئيس سوسيلو لمحاربة داعش في إندونيسيا

0 227

جاكرتا – إندونيسيا اليوم

أصدر الرئيس سوسيلو بامبانج يودويونو سبعة توجهاته الخاصة لمنع إنتشار أفكار تنظيم الدولة الإٍسلامية (داعش) في إندونيسيا, وطلب جميع الأطراف للمساهمة في الحملة لمحاربة داعش عبر شخصيات دينية ومنع السفر للمواطن إلى الخارج خاصة  إلى دول الشرق الأوسط.

وقال وزير التنسيق للشؤون السياسية والقانونية والأمن, جوكو كيرمانتو خلال مؤتمر صحفي أمس الأحد (14/9/2014) أن توجيهات الرئيس لمنع انتشار عقيدة تنظيم داعش في إندونيسيا والتي تتضمن سبعة توجيهات رئيسية, من هذه التوجيهات
موجهة للوزارء ذات الصلة, لمنع الإندونيسيين السفر إلى الشرق الأوسط لينضم إلى تنظيم داعش.

وأضاف جوكو كيرمانتو لذالك فتتعين للوزارة العدالة وحقوق الإنسان اصدار جواز السفر بدقة, مضيفا,أنه سيصدر بيانات للسفارة الأجنبية لدي إندونيسية الإنتقاء في منح تأشيرة لمواطنين إندونيسيا للسفر إلى الشرق الأوسط.

والتوجيه الثاني, لجميع أجهة الدولة ذات الصلة لمراقبة أسماء الإندونيسيين الموجودين حاليا بسوريا, هل مازالت في سوريا أم عاد إلى البلد.

وأفادت الشرطة الإندونيسية أن حتي هذه اللحظة توفي أربعة إندونيسيين في سوريا, اثنين منهم توفيا في حادثة تفجير إنتحارية, واثنين باقيين, لم يعرف سبب وفاتهما.

التوحيه الثالث, مراقبة أنشطة وتحركات أجنبية الموجودة في إندونيسيا, مضيفا إلى حملة التي تمت السبت الماضي من ضمن حملات التي قامت به الشرطة الإندونيسية لمراقبة أنشطة وتحركات أجنبية في إندونيسيا.

والرابع, على أجهزة الأمن والعدالة لمراقبة السجناء الإرهابيين الموجوديين داخل سجن بدقة.
الخامس, رفع استعدادات ومراقبات اليقظة لمناطق كلاسيكية مصادر لحركة راديكالية مثل منطقة بوسو, ومنطقة أمبونج, ومنطقة جاوا الشرقية, ومنطقة جاوا الوسطى.

كما وجه الرئيس لإستخدم نهج القوة اللينة التي قامت بها الوزارة الدينية مؤخرا, من بينها اجتماع مع شخصيات دينية, قيادات دينية, شخصيات اجتماعية, ولبيان عن خطر تنظيم داعش.

والسابع والأخير, أن الدولة ستتعامل بحسم على كل أعمال إرهابية التي تفسد قواعد الإجتماعية وتتعارض مع مبادى الدولة (المبادئ الخمسة).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.