المصارف الإسلامية في أندونيسيا لم تصل الى مرحلة الاقتصادي القياسي (Economic of Scale)

0 540

جاكرتا- إندونيسيا اليوم

أكد المحللون الاقتصاديون أن مسلمو إندونيسيا من حقهم الافتخار لكون المصارف الإسلامية فيها تحل المرتبة الخامسة عالميا بعد إيران وماليزيا والسعودية والإمارات العربية رغم التخوفات من أن إندونيسيا ستصبح جزءا من المجتمع الاقتصادي جنوب شرق الآسيوي حيث السوق المفتوح عام 2020 خاصة وأن المصارف الإسلامية في إندونيسيا الحالية لم تصل الى التصنيف الثالث المالك لرأسمال بقيمة خمسة بالايين روبية الى 30 بالايين.

وقال محلل الأقتصادي الإسلامي محمد نظر الزمان لصحيفة ربوبيليكا في موقعه الالكتروني نقلها وكالة معراج للأنباء الإسلامية أن النبوك الإسلامية في أندونيسيا في حاجة الى حجم الرأسمال الكبير من أجل منافستها مع البنوك العامة العمالقة وذلك لأن لتحديات عام 2020 حيث أن البنوك العمالقة فقط ستتحمل وجودها في تلك الفترة, وفقا لوكالة مينا

وأضاف نظر الزمان وهو مدير معهد المصرف والتمويل الإسلامي في جامعة تيرسكتي أنه بحسب الدراسة التي أجراها أن البنوك الإسلامية الحالية لم تصل الى مرحلة ما يسمى بـ”الاقصادي المقياسي” (economic of scale) أو بعبارة أخرى لم توجد حتى الآن البنوك الإسلامي بإمكانها تمويل المشاريع بفوائد متدنية.

تعليقات
Loading...