إندونيسيا تلعب دورالجسر في دبلوماسية السلام

Indonesia Plays 'Bridge-Builder' in Peace Diplomacy

0 536

 

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – قالت وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مارسوسي أن إندونيسيا تلعب دورا حاسما في “بناء الجسور” بين العناصر المتباينة في المجتمع الدولي، وأكدت مجددا التزام إندونيسيا القوي بالحفاظ على السلام العالمي خلال مؤتمر صحفي يوم الخميس (26/10).

وقالت ريتنو للصحفيين خلال مؤتمر صحفي بوزارة الشؤون الخارجية يوم الخميس حول انجازات إندونيسيا في السياسة الخارجية تحت قيادة الرئيس جوكو ويدودو “إن إندونيسيا تحتضن دورها كبناء جسور وسط الخلافات بين الأطراف الفاعلة فيالمجتمع الدولي”.

وذكرت ريتنو أن قوات حفظ السلام الإندونيسية تعد مثالا واضحا على التزام البلاد بالسلام.

ونشرت إندونيسيا أكثر من 2800 من قوات حفظ السلام في مناطق الصراع في إطار عمليات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

وأضافت الوزيرة أنه في عام 2017 احتلت إندونيسيا المركز الثامن في قائمة كبار المساهمين في حفظ السلام.

واستجابة للصراعات الناشئة والأزمات الدبلوماسية، وعززت إندونيسيا الجهود وأخذت دورا قياديا في التصدي لها، بما في ذلك الأزمة الإنسانية في ولاية راخين، والصراع الدبلوماسي بين قطر وأربعة بلدان عربية، والاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية وتنظيم الدولة الإسلامية، المتمردون فى مدينة مراوي في جنوب الفلبين.

وقد اتفق الرئيس جوكووي ورئيس افغانستان محمد أشرف غاني خلال اجتماع ثنائي عقد في أبريل لتعزيز التعاون الثنائي في هذه المجالات على سبيل المثال تعزيز العشرات من برامج التدريب على بناء القدرات التي تديرها إندونيسيا بالفعل في افغانستان.

وقالت ريتنو “إن قضايا وحدة آسيان (رابطة دول جنوب شرق آسيا) محورية وهامة بالنسبة لإندونيسيا، ولا يمكننا أن ننكر أن آسيان هي المحرك الأساسي للسلام والاستقرار والإزدهار في منطقة جنوب شرق آسيا“.

ويشهد عام 2017 الذكرى السنوية الخمسين للتكتل الإقليمي. وعلى الرغم من إنجازاتها ونجاحها الملحوظ في تحويل المنطقة المقسمة إلى قوة واحدة بين أعضائها العشرة، فإن آسيان لا تخلو من أوجه القصور فيها.

والصراعات الأخيرة، مثل التهديد المتصاعد للتطرف والإرهاب، والثغرات الإنمائية، والنزاعات المتعلقة بالسيادة، ليست سوى بعض التحديات التي تحتاج إلى مواجهتها.

إن محنة مسلمي الروهينجا الهاربين من ولاية راخين في ميانمار، وبالتالي تزايد عدد اللاجئين المتدفقين من منطقة النزاع عرضوا اختبارا صارما للمنظمة.

وأبرزت ريتنو القيادة النشطة لإندونيسيا في المنطقة، وشددت على أنها “تستجيب بسرعة” كلما نشأت قضية في آسيان، وهو ما يتضح مؤخرا من خلال دورها النشط في تشجيع الحوار بين بنغلاديش وميانمار، فضلا عن تقديم المساعدات الإنسانية للاجئين الروهينجا .

كما بدأت إندونيسيا تعاونا ثنائيا بين إندونيسيا وماليزيا والفلبين ردا على حصار مدينة مراوي على يد مسلحين اسلاميين في جنوب الفلبين.

وفى سبتمبر، تبنى وزيرا خارجية آسيان والصين إطارا لمدونة قواعد سلوك حول النزاعات البحرية، مما يمثل بداية المفاوضات الفعلية لحل النزاعات الاقليمية الجارية فى بحر الصين الجنوبى. (مصطفى/جاكرتا غلوب/معراج)

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Foreign Minister Retno Marsudi said Indonesia has a crucial role as a “bridge-builder” among disparate elements in the international community, and reaffirmed Indonesia’s strong commitment in preserving global peace during a press briefing on Thursday (26/10).

“Indonesia embraces its role as a bridge-builder amid differences among actors in the international community,” Retno told reporters during a press briefing on Indonesia’s foreign policy achievements under President Joko “Jokowi” Widodo’s leadership at the Foreign Affairs Ministry on Thursday (26/10).

Indonesian peacekeepers, according to Retno, is one clear example of the country’s commitment to peace.

Indonesia has deployed more than 2,800 peacekeepers to areas of conflict under the United Nations peacekeeping operations. The minister added that in 2017, Indonesia ranked 8th in the top peacekeeper contributors list.

In response to emerging conflicts and diplomatic crises, Indonesia has stepped up efforts and taken a leading role in addressing them, including the humanitarian crisis in Rakhine State, diplomatic strife between Qatar and four Arab countries, and violent clashes between government forces and Islamic State-affiliated insurgents in Marawi City in the southern Philippines.

Jokowi and Afghanistan’s President Mohammad Ashraf Ghani agreed during a bilateral meeting in April to strengthen bilateral cooperation in these areas, for example, reinforcing dozens of capacity-building training programs Indonesia already manages in Afghanistan.

Asean Unity

“The issues of Asean (Association of Southeast Asian Nations) unity and centrality are important to Indonesia. We cannot deny that Asean is the primary driver of peace, stability and prosperity in the Southeast Asian region,” Retno said.

The year 2017 marks the regional bloc’s 50th anniversary. Despite its achievements and notable success in transforming a divided region into a force of unity among its 10 members, Asean is not without its shortcomings.

Recent conflicts such as the rising threat of extremism and terrorism, development gaps and sovereignty disputes are just some of the challenges it needs to confront.

The plight of Rohingya Muslims fleeing from Myanmar’s Rakhine State and consequently the increasing number of refugees streaming out of the conflict region have offered a stiff test for the organization.

Retno highlighted Indonesia’s active leadership in the region, and stressed it has always “quickly responded” whenever an issue arises in Asean, illustrated most recently by its active role in encouraging a dialogue between Bangladesh and Myanmar, as well as providing humanitarian aid to Rohingya refugees.

Indonesia also initiated a three-way cooperation between Indonesia, Malaysia and the Philippines in response to the siege of Marawi City by Islamic militants in the Southern Philippines.

In September, foreign ministers of Asean and China adopted the framework for a code of conduct on maritime disputes, marking the beginning of actual negotiations to resolve ongoing territorial disputes in the South China Sea.

Source: Jakartaglobe.id

تعليقات
Loading...