اجتماع العلماء الثاني لتحديد المرشحين المدعومين للرئاسة

Ijtima Ulama II Tentukan Capres-Cawapres yang Didukung

0 877

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – قال رئيس الحركة الوطنية للدفاع عن فتاوى العلماء (GNPF)، يوسف محمد مارتاك، إن مؤتمر “اجتماع العلماء الثاني” ؛ يهدف إلى جمع الأصوات بشأن الدعم في الانتخابات الرئاسية عام 2019. وقد سبق أن عقد المؤتمر الأول واجتمع العلماء واتفقوا فيه على دعم برابوو سوبيانتو كمرشح لرئيس الجمهورية، والأستاذ عبد الصمد (UAS) أو الحبيب سليم سقاف الجفري كنائب له.

ولكن الاسمين لا يستوعبهما معسكر برابوو. وبالتالي، قال يوسف إن القرار النهائي هو أن تترك هذة المسألة لقرار اجتماع العلماء الثاني في فندق جرين جينباكا ( Grand Cempaka) في العاصمة، جاكرتا، الأحد (16/9).

“نظرا إلى أن المرشحين لمنصب نائب الرئيس لا يستوعبان، فطبقا للنظام واحتراما للقادة الوطنيين، نحن نُرجع هذه المسألة إلى مؤتمر آخر مثله وهو اجتماع العلماء الثاني. وهنا سوف يناقش حول ما قد قدمنا وما قد قمنا به، وإن شاء الله في هذا اليوم سيتم إصدار القرار”، قاله يوسف للصحفيين في مؤتمر صحافي في “اجتماع العلماء الثاني” يوم الأحد (16/9)

وقال يوسف: إنه سيكون هناك ميثاق للنزاهة في هذا المؤتمر. وهذا الميثاق سيتم توقيعه من قبل معسكر برابوو. وبعد ذلك، يستطيع العلماء أن يقرروا مدى الدعم وما هو شكل الدعم المقدم. وأضاف: “لذلك هناك ميثاق النزاهة الذي إذا وقّع فهو علامة على جدية السيد برابوو والسيد ساندي على الالتزام بذلك الميثاق”.

ومع ذلك، لا يزال يوسف مترددًا في الكشف عن محتويات ذلك الميثاق. ومما قال عن مضمونه، هو أن GNPF لا تسأل عن أي منصب من معسكر برابو- ساندي. قال: “إننا نعمل لله تعالى بدون أي مساومة. نحن نعمل من أجل مصلحة الأمة والدولة الديمقراطية ومصلحة المسلمين في إندونيسيا، حتى لا يعانون من الظلم، ونحن بحاجة إلى العدالة والمساواة”.

أما عن المحتويات الأخرى للميثاق، وفقا ليوسف، سوف تعلن أمام الجمهور بعد توقيع برابوو – ساندي عليها. قال: “وسوى ذلك توجد تقريبا 15 نقطة أخرى وستعلن لوسائل الإعلام بعد التوقيع عليها “.

المترجم: لالو هيري أفريزال، المحرر: فارس البدر، المصدر: ريبوبليكا


Jakarta, Indonesiaalyoum.com — Ketua GNPF (Gerakan Nasional Pengawal Fatwa) Ulama, Yusuf Muhammad Martak mengatakan dilakukannya Ijtima Ulama II bertujuan untuk menyamakan suara antar ulama terkait dukungan di Pilpres 2019. Sebelumnya, pada Ijtima Ulama I, para ulama telah sepakat mendukung Prabowo Subianto sebagai calon presiden dan Ustaz Abdul Somad (UAS) serta Salim Segaf Aljufri.

Namun, dua nama cawapres tersebut tidak dapat diakomodasi oleh kubu Prabowo. Oleh karena itu, Yusuf mengatakan keputusan akhir arah dukungan akan diserahkan kepada para ulama melalui forum Ijtima Ulama II di Hotel Grand Cempaka, Jakarta Pusat, Ahad (16/9).

“Dikarenakan dua cawapres tidak terakomodir, maka sesuai mekanisme dan menjunjung tinggi rasa hormat pada tokoh nasional, kita kembalikan pada forum yang sama yaitu Ijtima yang kedua. Di sini akan dibahas tentang apa yang telah kita sampaikan dan seluruh perjalanan yang telah kita lakukan. Insya Allah hari ini akan keluar keputusan,” kata Yusuf pada wartawan, dalam konferensi pers Ijtima Ulama II, Ahad (16/9).

Dalam Ijtima Ulama II ini, Yusuf mengatakan, akan ada sebuah pakta integritas. Pakta tersebut nantinya akan ditandatangani oleh kubu Prabowo. Setelah itu, para ulama dapat memutuskan sejauh apa dukungan dan bagaimana bentuk dukungan yang diberikan.

“Jadi ijtima ini ada pakta integritas yang apabila ditandatangani, berarti tanda keseriusan Pak Prabowo dan Pak Sandi menjaga komitmen di pakta integritas itu,” kata Yusuf.

Meskipun demikian, Yusuf masih enggan membeberkan isi pakta integritas tersebut. Satu hal isi pakta integritas yang ia katakan adalah bahwa GNPF tidak meminta jabatan apapun dari kubu Prabowo-Sandiaga.

“Kita berbuat lillahi ta’ala tanpa pamrih, tanpa ada bargaining. Kita berbuat demi kepentingan bangsa dan negara demokrasi, kepentingan umat Islam di Indonesia jangan sampai merasakan ketidak adilan. Kita butuh keadilan yang equal,” kata dia.

Adapun isi pakta integritas lainnya menurut Yusuf akan ditunjukkan pada publik setelah ditandatangani oleh Prabowo-Sandiaga. “Di lain itu, ada beberapa poin. Ada 15 sekian dan nanti setelah ditandatangi akan diekspos ke seluruh media,” katanya melanjutkan.

Penerjemah: Lalu Heri Afrizal | Editor: Faris Al-Badr | Sumber: Republika

تعليقات
Loading...