حبيب رزق يدعو إلى “سياسة الهوية” على أساس التأله للإله الواحد

Habib Rizieq Serukan Politik Identitas Berketuhanan

0 1٬103

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – الإمام الأكبر لجبهة المدافعين عن الاسلام (FPI)، حبيب رزق شهاب، ترك رسالة للمشاركين في مؤتمر “اجتماع العلماء والشخصيات الوطنية” في فندق جرين جمباكا Grand Cempaka، جاكرتا، الأحد (16/9)، من خلال رسالة صوتية من المملكة العربية السعودية. قال حبيب رزق إن استقلال إندونيسيا كان بوسيلة “سياسة الهوية”.

“تذكروا أن الاستقلال الإندونيسي كان بوسيلة “سياسة الهوية”. تذكروا أيضا أن جمهورية إندونيسيا (NKRI) ولدت من خلال سياسة الهوية، والبانشاسيلا كذلك تمت صياغتها بوسيلة سياسة الهوية “. قاله رزق من خلال البريد الصوتي في مؤتمر اجتماع العلماء، الأحد (16/9).

وأعرب قائلا بأن الحبائب والعلماء المستقيمين لن يقوموا بلعب سياسات الهوية على أساس العرقية والعنصرية والفاشية، لأن هذه كلها مخالفة للشريعة والدستور. ولكن الحبائب والعلماء المستقيمين دائما يقومون بلعب سياسات الهوية الشريفة الكريمة، أي أن سياسة الهوية الوطنية تقوم على أساس التأله للإله الواحد.

ثم أشار إلى عدد من أبطال إندونيسيا: “والي سونغو (الأولياء التسعة الذين نشروا الدين في إندونيسيا)، والسلاطين في نوسانتارا، الإمام بونجول، والأمير ديبونيغورو، وتنكو عمر، وغيرهم من الأبطال، إنهم يجاهدون ضد المستعمرين من الهولنديين والبريطانيين والبرتغاليين واليابانيين بسياسات الهوية.”

وأضاف رزق بأن بونغ تومو (Bung Tomo) أيضا يستخدم سياسة الهوية عندما سعى إلى طلب فتاوى العلماء وتحريك الطلبة بصياح التكبير للجهاد ضد الحكومة المدنية الهولندية (NICA) في سورابايا. وكذلك الجنرال سودرمان حينما دخل في الغابة للقيام بعملية حرب العصابات للدفاع عن جمهورية إندونيسيا، فهو قائم بسياسة الهوية.

وقال رزق: “وقع بونغ كارنو ميثاق جاكرتا في 22 يونيو 1945 وأصدر مرسومًا رئاسيًا في 5 يوليو 1959، كل ذلك كان بسياسة الهوية. وأضاف أن سوهارتو مع القوات المسلحة الإندونيسية والمسلمين استأصلوا حزب الشيوعي الإندونيسي كذلك بسياسة الهوية. “حتى أثناء انتخابات حاكم جاكرتا عام 2017 في جاكرتا، قام العلماء والمسلمون بسياسات الهوية لإعلاء الآيات القرآنية المقدسة فوق الدستور. ”

حبيب رزق أكد بأن سياسة الهوية التي قام بها العلماء والمسلمون ليست هي SARA (السياسة على أساس العداء العرقية والعنصرية والدينية)، ولكن سياسة الأمة والوطنية من أجل رضا الله سبحانه وتعالى.

المترجم: لالو هيري أفريزال | المحرر: فارس البدر |  المصدر: ريبوبليكا


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Imam Besar Front Pembela Islam (FPI), Habib Rizieq Shihab, menitipkan pesan kepada peserta Ijtima’ Ulama dan Tokoh Nasional II di Hotel Grand Cempaka, Jakarta, Ahad (16/9). Melalui pesan suara dari Arab Saudi, Habib Rizieq mengatakan bahwa Indonesia bisa merdeka dengan politik identitas.

”Ingat Indonesia merdeka dengan politik identitas, ingat NKRI juga lahir melalui politik identitas, ingat Pancasila pun disusun dengan politik identitas,” kata Habib Rizieq melalui pesan suara saat Ijtima’ Ulama pada Ahad (16/9).

Habib Rizieq mengatakan para habib dan ulama yang istikamah, tidak akan pernah memainkan politik identitas SARA yang rasis dan fasis. Sebab, hal tersebut bertentangan dengan syariat dan konstitusi.

Tetapi, ujar Habib Rizieq, para habib dan ulama yang istikomah itu akan selalu memainkan politik identitas yang terhormat dan bermartabat. Yaitu, politik identitas umat kebangsaan berdasarkan Ketuhanan Yang Maha Esa.

Ia mencontohkan Wali Songo, sultan-sultan di Nusantara, Imam Bonjol, Pangeran Diponegoro, Tengku Umar dan pahlawan-pahlawan lainnya. ”Mereka melawan penjajah Belanda, Inggris, Portugis hingga Jepang dengan politik identitas,” katanya.

Ketika meminta fatwa ulama dan menggerakkan santri dengan takbir melawan Pemerintahan Sipil Hindia Belanda (NICA) di Surabaya, kata Habib Rizieq, Bung Tomo juga menggunakan politik identitas. Saat masuk ke hutan melakukan perlawanan dengan cara gerilya untuk mempertahankan Republik Indonesia, Jenderal Soedirman juga melakukannya dengan politik identitas.

”Bung Karno menandatangani Piagam Jakarta 22 Juni 1945 dan mengeluarkan Dekrit Presiden 5 Juli 1959, itu pun politik identitas. Soeharto bersama TNI dan umat Islam membasmi PKI, juga politik identitas,” katanya. ”Bahkan saat Pilkada DKI Jakarta tahun 2017, ulama dan umat Islam melakukan politik identitas untuk menjunjung tinggi ayat suci di atas ayat konstitusi.”

Habib Rizieq menegaskan politik identitas ulama dan umat Islam bukan politik SARA, rasis dan fasis. Melainkan, politik umat kebangsaan untuk mencari ridho Allah SWT.

Penerjemah: Lalu Heri Afrizal | Editor: Faris Al-Badr | Sumber: Republika

تعليقات
Loading...