جميعة “المحمدية” الإندونيسية تستنكر عمليات عسكرية لجيش ميانمر ضد مسلمي الروهنجا

0 1٬155

جاكرتا، إندونيسيا اليوم– استنكر أنوار عباس قيادي بالإدارة المركزية لجمعية “المحمدية” ثانى أكبر الجماعات الاسلامية فى البلاد عمليات عسكرية لجيش ميانمر ضد مسلمي الروهنجا حيث تسببت فى مقتل مئات من المسلمين بولاية راخين غرب ميانمر.

قال عباس فى بيان مكتوب  لصحيفة الجمهورية الخميس (17/11)، ” لا يمكن السكوت عن ما فعله جيش ميانمر ضد مسلمي الروهنجا، لأن ذلك نوع من انتهاكات حقوق الانسان وجريمة  ضد الإنسانية.”

وأضاف عباس إن جمعية “المحمدية” تطالب الأمم المتحدة لوقف تلك الممارسات العسكرية وفرض عقوبة رادعة على دولة ميانمار لمنع تكرار الانتهاكات ضد مسلمي الروهنجا. وعلى منظمة التعاون الإسلامي سرعة اتخاذ موقف صارم مع القضية لأنها تعد تهديدا للأمن والسلام العالمي.

جاءت تصريحات عباس جراء الأحداث الدامية التي تعرض لها المسلمون فى ولاية راخين المسلمة حيث تم احراق مئات بيوت المسلمين بها والتي ظهرت عبر القمر الصناعي، الأحد (13/11).

ولقد ساد التوتر منذ فترة قصيرة  منطقة راخين التي يسكنها أغلب المسلمين جراء  مقتل تسعة من أفراد شرطة الحدود. وقام جيش ميانمار بـتأمين المنطقة وملاحقة متورطين فى الجريمة حيث قيل أنهم تابعون لجماعات متطرفة أجنبية. وأسفرت الأزمة عن مقتل أكثر من 130 شخص.

المصدر: صحفية الجمهورية الاندونيسية

تعليقات
Loading...