إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

قصص من التاريخ يرويها عمال روموشا في رياو

Cerita Kelam Romusha di Riau yang Kini Jadi Wisata Sejarah

433

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – تركت مسارات السكك الحديدية في رياو خلال الاحتلال الياباني تاريخًا مظلمًا. ولكن على ما يبدو ، جذبت هذه الأحداث اهتمام السياح في لسماع قصص التاريخ.
قامت اليابان بإنشاء السكك الحديدية منذ عام 1942 إلى 1943 على طول 220 كم. من مدينة بيكانبارو  إلى مدينة ليبات كين ، و من محافظة كامبار  إلى محافظة سيجونجونغ، سومطرة الغربية.

لا يعرف كثير من الناس ، أن أعمال السخرة ( روموشا ) الذي قامت بها اليابان قد امتدت لتشمل 10000 أوروبي في غرب سومطرة. أخذوا للعمل في بناء السكك الحديدية. شارك المواطنون الأوروبيون في ذلك الوقت في أعمال السخرة.

“إن هذه القصة التاريخية لها جاذبيتها الخاصة للأوروبيين ،أولئك الذين كانت لهم عائلات استغلت في تلك الأعمال”. قال رئيس مكتب السياحة في رياو ، فهميزال عثمان في محادثة مع ديتيك ترافل ، يوم الأربعاء (08/15/2018).

ووفقاً لفهمي ، فإن مسؤولين عن هذه السياحة التاريخية تعاونوا أيضاً مع الناشط السياحي التاريخي أوفيان بوترا. ورغم مرور 16 سنةقام أوفيان بتتبع خطوط السكك الحديدية في رياو.

قصص من التاريخ يرويها عمال روموشا في رياو - إندونيسيا اليوم

وقال فهمي “من خلال جمع البيانات والقصص والآثار من بقايا السكك الحديدية، تم نشر أخبار هذه السياحة التاريخية في كل مكان ، وخاصة في أوروبا”.

وقال إنه من هذه القصة ، وصل عدد من السياح الأوروبيين إلى رياو للاستمتاع بالسياحة التاريخية. لا سيماالتاريخ المظلم حول عمال روموشا في عصر الاستعماري الياباني.

وقال فهمي “في الوقت الحالي ، فإن الأوروبيين الذين يأتون إلى رياو هم أولئك الذين لهم صلة بهذا التاريخ. لذا ، فإن الذين ياتون ، ما زال عندهم صلة أسرية من أجدادهم الذين كانوا ضحايا روموشا”.

في المستقبل ، سيستمر تطوير هذ المعلم السياحي التاريخي. و خصة لأولئك الذين يحبون السرد التاريخي.

وقال فهمي “من خلال التعاون مع نشطاء السياحة التاريخية من القطاع الخاص ، نأمل أن يستمر تاريخ بناء هذه السكك الحديدية في جذب السياحة الأجنبية”.

حتى الآن، لا تزال بقايا السكك الحديدية ماثلة للعيان. هناك قاطرات ومقطورات في قرية ليبات كين ، بلدية كامبار كيري ، محافظة كامبار.

و أخرى توجد في المقبرة الوطنية شارع كاهارودين ، منطقة سيمبانج تيجا ، بيكانبارو.

قاطرة أخرى ، تقع في شارع تانجونغ ميدانج ، ليما بولوه، بيكانبارو. و هي تقع في مطبخ أحد السكان.

قصص من التاريخ يرويها عمال روموشا في رياو -2 إندونيسيا اليوم

المترجمة  : مايا يونياتي | المحرر :  د . طلال الشايقي | المصدر: ديتيك


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Pembangunan rel kereta api di Riau pada masa penjajahan Jepang menyisakan sejarah kelam. Tapi rupanya, kisah ini menarik minat traveler penyuka wisata sejarah.

Jaringan kereta api dibangun Jepang dari tahun 1942 hingga 1943 sepanjang 220 Km. Dari Kota Pekanbaru menuju ke Lipat Kain, Kabupaten Kampar, menuju ke Kabupaten Sijunjung, Sumatera Barat (Sumbar).

Tak banyak yang tahu, jika kerja romusha yang dilakukan Jepang juga menyeret 10 ribu orang Eropa di Sumbar. Mereka dibawa Jepang untuk ikut kerja paksa membangun rel tersebut. Warga Eropa kala itu ikut jadi romusha yang dilakukan Jepang.

“Kisah sejarah ini ternyata mendapat daya tarik sendiri bagi warga Eropa, terutama yang berkaitan keluarganya masa silam jadi korban romusha,” kata Kadis Pariwisata Riau, Fahmizal Usman dalam perbincangan dengan detikTravel, Rabu (15/8/2018).

Menurut Fahmi, objek wisata sejarah kisah kelam rel kereta api di Riau pihaknya juga menggandeng penggiat wisata sejarah, Osvian Putra. Sudah 16 tahun Ovian napak tilas jalur-jalur kereta di Riau.

“Lewat pengumpulan data, cerita dan peninggalan sisa-sisa rel tersebut, dipublikasikan ke mana-mana, terutama Eropa,” kata Fahmi.

Dari sana, katanya, sejumlah turis Eropa sudah ada yang datang ke Riau untuk menikmati wisata sejarah. Terutama sejarah kelam romusha jaman penjajahan Jepang.

“Untuk saat ini memang, orang Eropa yang datang ke Riau mereka yang punya keterkaitan akan sejarah kelam itu. Jadi yang datang, masih ada sangkut pautnya dari kakek-kakek mereka jadi korban romusha,” kata Fahmi.

Ke depannya, daya tarik wisata sejarah ini akan terus dikembangkan lagi. Terutama dikembangkan pada mereka yang hobi berwisata sejarah.

“Dengan bekerja sama dengan penggiat wisata sejarah dari pihak swasta, kita harapkan sejarah pembangunan rel kereta api ini bisa terus menggaet wisata asing,” kata Fahmi.

Untuk saat ini, sisa-sisa rel kereta itu masih bisa disaksikan dengan kasat mata. Ada lokomotif dan gandengan di Desa Lipat Kait, Kecamatan Kampar Kiri, Kabupaten Kampar. Lokomotif itu kini menjadi saksi bisu dari kerja romusha yang bertaruh nyawa.

Ada lagi, lokomotif dan gandengannya diletakan di kawasan Makam Pahlawan Kerja di Jl Kaharudin Nasution kawasan Simpang Tiga, Pekanbaru.

Satu lokomotif lagi, ada di Jl Tanjung Medang, Kecamatan Lima Puluh, Pekanbaru. Lokomatif itu berada di dapur rumah warga

Penerjemah: Maya Yuniati | Editor: Talal Al.Shaiqi | Sumber: Detik


(22)

تعليقات
Loading...
Click Me