إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

قواعد جديدة لتنظيم العمرة يمكن أن تقلل عد المعتمرين الإندونيسيين

Aturan Visa Baru Saudi Bisa Bikin Jumlah Jemaah Umrah RI Turun

- الإعلانات -

0 370

جاكرتا، إندونيسيا اليوم –  ترفض جمعية العمرة والحج الإندونيسية، المدرجة في مجلس وكالات العمرة والحج الإندونيسية (باتوهي)، السياسة الجديدة للمملكة العربية السعودية التي تلزم المعتمرين الإندونيسيين أن يسجلوا بيناتهم البيومترية مثل بصمة اليد وبصمة شبكية العين في مشغل خدمة تسهيل التأشيرات (VFS) تسهيل. ترى الجمعية أن وجود VFS تسهيل يجعل إجراءات العمرة والحج صعبة.

وقال الرئيس العام لجمعية العمرة والحج (Himpuh)، بالوكي أحمد، إنه في الوقت الحالي يجب على المعتمرين الآتين من القرى في أنحاء إندونيسيا أن يقوموا بتسجيل البيانات البيومترية في مكتب VFS تسهيل في جاكرتا. وهذا إجراء غير فعال من حيث الوقت والتكلفة.

هذه الإجراءات تصعب الأمر على معتمرينا، فهم منتشرون في سبعة عشر ألف جزيرة في أنحاء إندونيسيا. تخيل أنه يجب على المعتمرين الآتين من القرى والمدن حول إندونيسيا أن يقوموا بتسجيل البصمة وشبكية العين في جاكرتا. التكلفة ستكون عالية على المعتمرين”، هكذا قال باليكو بعد اللقاء الصحفي بشأن VFS تسهيل، في بنانغ بيسترو، جاكارتا الوسطى، الخميس (3/1).

إلزام المعنتمرين بتسجيل البيانات البيومترية في VFS  تسهيل قرار صادر عن حكومة المملكة العربية السعودية في التاريخ 17 ديسمبر 2018. وقد كان سابقًا بإمكان المعتمرين الإندونيسيين تسجيل البيانات البيومترية مباشرة في جدة.

وفقا لبالوكي، يمكن لسياسة التأشيرات الجديدة هذه أن تقلل عدد المعتمرين في إندونيسيا بنسبة 40 بالمائة كل عام.

بناء على بيانات الجميعة الإسلامية للحج والعمرة الإندونيسية (أمفوري)، هناك زيادة في عدد المعتمرين الإندونيسيين بشكل متزايد. في عام 2016 كان هناك حوالي 600 ألف معتمر. ثم ازداد إلى 800 ألف معتمر في عام 2017 ، وفي عام 2018 كان هناك حوالي 1,05 مليون معتمر.

و أضاف: “سيكون هناك تقلص عالي، قد تكون نسبته 30-40 في المئة أو أسوء من ذلك فيما بعد في موسم الحج، إذا كان هذا الإجراء مطلوب كذلك من الحجاج، أين سيذهب 230 ألف شخص “.

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: مؤمن مجدي | المصدر: كومباران


 

Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Asosiasi Umrah dan Haji Indonesia yang tergabung dalam Permusyawaratan Antarsyarikat Travel Umrah dan Haji Indonesia (Patuhi) menolak kebijakan baru Pemerintah Kerajaan Arab Saudi yang mewajibkan jemaah umrah Indonesia mengurus data biometrik berupa rekam sidik jari dan retina mata di operator Visa Facilitation Service (VFS) Tasheel. Kalangan asosiasi menilai keberadaan VFS Tasheel justru menghambat kegiatan umrah bagi jemaah asal Indonesia.

Ketua Umum Himpunan Penyelenggara Umrah dan Haji (Himpuh), Baluki Ahmad, mengungkapkan saat ini jemaah dari daerah pelosok diwajibkan untuk mengurus data biometrik di kantor VFS Tasheel di Jakarta. Hal ini dianggap tidak efisien baik dari segi waktu maupun biaya.

“Yang keberatan masyarakat. Masyarakat kita dengan letak geografis yang sangat meyebar 17 ribu pulau bayangkan orang mau berangkat umrah harus biometrik dulu harus direkam jejak jari dan mata. Ini datang dari kampung dan kabupaten, kota beberapa hari hanya untuk itu kan (merugikan),” katanya usai jumpa pers mengenai VFS Tasheel bagi jemaah umrah di Penang Bistro, Jakarta Pusat, Kamis (3/1).

Kewajiban mengurus data biometrik di VFS Tasheel sendiri baru diterapkan oleh Pemerintah Kerajaan Arab Saudi pada tanggal 17 Desember 2018. Sebelumnya jemaah asal Indonesia bisa mengurus biometrik langsung di Jeddah

Menurut Baluki, kebijakan visa baru ini bisa saja menurunkan jemaah umrah Indonesia hingga sebesar 40 persen setiap tahunnya.

Berdasarkan data Asosiasi Muslim Penyelenggara Haji dan Umrah Republik Indonesia (Amphuri), setiap tahunnya terjadi tren peningkatan jemaah umrah di Indonesia. Pada tahun 2016 jumlahnya sekitar 600 ribu jemaah. Kemudian naik menjadi 800 ribu jemaah di 2017, dan pada 2018 terdapat sekitar 1,05 juta jemaah.

“Akan tinggi (susut jemaah umrah) ya bisa 30-40 persen atau yang lebih parah lagi kalau ini berlaku nanti musim haji. Haji itu kalau dipersyaratkan seperti ini bayangka 230 ribu orang mau ke mana,” sebutnya.

 

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor:  Mukmin Majdi | Sumber:  Kumparan

(66)

تعليقات
Loading...
Click Me