هيئة الأرصاد الإندونيسية: سببان رئيسيان لحدوث موجة التسونامي

BNPB: Tsunami Selat Sunda Diduga karena Kombinasi 2 Faktor Alam

0 762

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – قالت الهيئة الوطنية لمكافحة الكوارث أن كارثة تسونامي التي حدثت في الليلة الماضية ناتجة عن عاملين طبيعيين. العامل الأول يكمن في الانهيارات الأرضية التي حدثت تحت سطح البحر، و التي نتجت عن ثورة بركان اناك كراكاتاو. و العامل الثاني هو ظاهرة المد الناتج عن اكتمال القمر.

يقول رئيس مركز المعلومات والعلاقات العامة بالهيئة الوطنية لإدارة الكوارث، سوتوبو بوروو نوغروهو: “من المحتمل أن السبب في حدوث تسونامي هو وجود انهيار الأرضي الذي يحدث تحت سطح البحر إثر ثوران بركان اناك كراكاتاو، والذي تزامن مع ظاهرة المد الناتجة عن اكتمال القمر”.

وضح سوتوبو، في بادئ الأمر ذكرت الوكالة  أن ما حدث بمضيق سوندا هو ظاهرة المد البحري. لكن في النهاية قامت الوكالة بتصحيح تقريرها على أن ماحدث كان تسونامي.

قال موضحًا: “ضربت موجة التسونامي شواطئ منطقة بانديغلانج، سيرانج، ولامبونج الجنوبية. استنادًا لشهادات السكان موجة التسونامي كانت بارتفاع 2-3 متر تقريبًا”

حدثت التسونامي فجأة دون سابق انذار من هيئة الأرصاد الجوية و المناخ. ولم يتم الكشف عن حدوث زلازل أيضًا.

قال: ” لم يسجل حدوث زلالزل وقتها. حيث راقبت هيئة الأرصاد الوضع   محليًا، وكذلك في المياه الدولية بالمحيط الهندي، ولم يسجل حدوث زلازل”.

بسبب الكارثة توفي عدد من السكان بالمنطقة و جرح آخرون. وفقًا لسوتوبو من المحتمل أن يتضاعف عدد الضحايا. ويقوم فريقه بجمع البيانات في الموقع. “لانزال نجمع البيانات، ونقوم بالإبلاغ عن البيانات الجديدة أولاً بأول”.


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – BNPB menduga penyebab tsunami di Selat Sunda tadi malam yakni karena kombinasi dua faktor alam. Pertama longsoran bawah laut akibat aktivitas Gunung Anak Krakatau, kedua fenomena gelombang pasang karena bulan purnama.

“Kemungkinan penyebabnya adalah adanya longsoran bawah laut akibat aktivitas erupsi Gunung Anak Krakatau, yang kemudian bersamaan dengan gelombang pasang karena bulan purnama,” ujar Kepala Pusat Data Informasi dan Humas BNPB, Sutopo Purwo Nugroho, di Kantor BPBD DIY, Minggu (23/12/2018).

Sutopo menjelaskan, awalnya BMKG menyebut bahwa peristiwa yang terjadi di Selat Sunda adalah gelombang pasang. Namun akhirnya BMKG meralat pernyataannya, dan menjelaskan bahwa peristiwa yang terjadi adalah tsunami.

“Jadi tsunami betul-betul menerjang wilayah Pantai di Kabupaten Pandeglang, Kabupaten Serang, Kabupaten Lampung Selatan. Tsunami menerjang ketinggian kalau berdasarkan laporan masyarakat, laporan BPBD, antara 2 sampai 3 meter,” paparnya.

Adapun tsunami tersebut terjadi secara tiba-tiba, tidak ada peringatan dini dari BMKG maupun BNPB. Sementara gempa bumi juga tidak terdeteksi.

“Jadi tidak ada gempa pada saat itu, memang tidak ada gempa. Kami juga memantau kondisi yang ada baik sifatnya lokal maupun yang di Samudra Hindia tidak ada gempa,” ungkapnya.

Sejumlah warga menjadi korban dalam peristiwa ini. Menurut Sutopo jumlah korban masih bisa bertambah. Kini pihaknya masih melakukan pendataan di lapangan. “Kita masih melakukan pendataan, kami sampaikan kronologis dulu,” tutupnya.

تعليقات
Loading...