هيئة الأرصاد الإندونيسية: متوقع حدوث تسونامي آخر

BMKG Prediksi Masih akan Ada Tsunami Susulan di Selat Sunda

0 826

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – أعلنت هيئة الأرصاد الجوية وعلم المناخ والجيوفيزيا أنه من المحتمل وقوع تسونامي آخر في منطقة مضيق سوندا حيث أن الهيئة لم تتعرف بعد على موعد توقف الأنشطة البركانية لجبل أناك كراكاتاو، حيث صرحت رئيسة الهيئة (دويكوريتا كارنتواتي): “من الممكن حدوث تسونامي آخر إذا أكمل جبل أناك كراكاتاو نشاطه البركاني”.

وفي ظل هذه الحالة من عدم التأكد، ناشدت الهئية المواطنيين بعدم التواجد في المناطق المحيطة بالشاطئ حيث أنه طبقًا للوحات القياس (Tide Gauge) مازالت هناك هزات أرضية، وهذا ما قالته رئيسة الهيئة مستكملًا لحديثه: “لا تذهبوا إلى المناطق المحيطة بالشاطئ حتى إعلام آخر”.

وأكدت (دوي) على أن ظاهرة تسونامي هي نتيجة لثوران بركان جبل أناك كراكاتاو الذي كان آخر ثوران له في عام 1883، ولكن على عكس هذا العام، لم تكن ظاهرة تسونامي الحالية سببها الوحيد والرئيسي هو ثورانه.

هذا النمط للموجات العالية مقلق جدًا، حيث أنه لإنه طبقًا للوحات القياس (Tide Gauge) فإن الوضع الحالي يشبه زلزال مدينة بالو في سولاويسي الوسطى، ويُعتقد أن من أسباب تسونامي هي الإنهيارات الصخرية على جبل أناك كراكاتاو. وأكملت دوي حديثها وقالت: “الذي نبحث عنه الآن هل مازال هناك إنهيارات صخرية على جبل أناك كراكاتاو، لإن في حال وجودها قد تحدث هزات أرضية أخرى”.

ومن المعلوم أن دوي أكدت في مؤتمر صحفي عقد في مقر الهيئة في جاكارتا يوم الأحد (23/12) أن هذه الموجات هي ظاهرة تسونامي حيث أنها تشبه من حيث الإرتفاع والتكوين موجات تسونامي التي حدثت في مدينة بالو في سولاويسي الوسطى.

قالت دوي أن تسونامي  الذي حدث ليس مثل أي تسونامي تعاملت معه الهيئة قبل ذلك، فإنه ليس ناتج لحركات زلزالية جبلية متباعدة ولكن حدث بسبب ثوران بركاني. حيث قالت: “من الممكن أن يكون الثوران البركاني سبب مباشًرا أو غير مباشرًا للتسونامي ولذلك علينا دراسة الوضح أكثر حتى نتأكد”.

وأفاد رئيس مركز الإعلام والعلاقات العاملة للهيئة الوطنية لإدارة الكوارث الطبيعية (BPBD) أن هناك 3 أشخاص قد فارقوا الحياة بسبب تلك الموجات العالية للظاهرة في جنوب لامبونج و21 شخص مصاب.

إقرأ أيضا: مخيف! شاهد ثورة البركان الذي تسبب بتسونامي إندونيسيا

المترجم : محمد علي | المصدر: صحيفة ريبوبليكا


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Badan Meteorologi, Klimatologi, dan Geofisika (BMKG) memperkirakan masih akan ada tsunami susulan terjadi di perairan Selat Sunda. Sebab, BMKG tidak bisa memprediksi sampai kapan aktivitas Gunung Anak Krakatau berhenti.

“Masih akan ada tsunami susulan. Tremor, guncang lereng Gunung Anak Krakatau, kalau itu rontok akan terjadi (tsunami lagi),” kata Kepala Badan Meteorologi, Klimatologi, dan Geofisika (BMKG) Dwikorita Karnawati.

Dengan kondisi ketidakpastian tersebut, dia mengimbau masyarakat jangan kembali ke pantai dahulu. Sebab, berdasarkan papan pengukuran (tide gauge), saat ini tremor masih berjalan.

“Jangan kembali sampai ada perkembangan informasi bencana selanjutnya,” ujar dia.

Dwi mengatakan, peristiwa tsunami akibat seismik Gunung Krakatau pernah terjadi saat mengalami erupsi pada 1883. Namun, berbeda dengan bencana saat itu, aktivitas seismik Gunung Anak Krakatau ini tidak langsung mengakibatkan terjadi tsunami.

Pola itu justru mengkhawatirkan, sebab tide gauge menunjukkan periode pendek-pendek mirip gempa Palu, Sulawesi Tengah. Dia memperkirakan tsunami di perairan Selat Sunda disebabkan karena longsoran guncangan di Gunung Anak Krakatau.

“Yang kami cari, apakah ada tebing lereng yang longsor. Kalau ada, artinya selama ada tremor, longsor masih bisa terjadi,” ujar Dwi.

Sebelumnya, Dwikorita memastikan gelombang tinggi di Anyer adalah tsunami. Tipe pola gelombang tsunami sama seperti bencana di Palu, Sulawesi Tengah (Sulteng).

“Setelah analisis lanjut gelombang itu merupakan gelombang tsunami,” kata Kepala Badan Meteorologi, Klimatologi, dan Geofisika (BMKG) Dwikorita Karnawati dalam konferensi pers di Kantor BMKG, Jakarta Pusat, Ahad (23/12) dini hari WIB.

Dwi mengatakan, tsunami yang terjadi bukan seperti tsunami biasa yang dipantau BMKG melainkan, tsunami disebabkan aktivitas erupsi gunung api atau aktivitas vulkanis.

“Erupsi tersebut kemungkinan bisa langsung atau tak langsung terjadinya tsunami. Kami perlu lihat lagi kalau sudah terang,” ujar Dwi.

Badan Nasional Penanggulangan Bencana (BNPB) menyatakan, mencatat sebanyak tiga orang meninggal akibat terjangan gelombang tinggi di Kabupaten Pandeglang dan Lampung Selatan. Selain itu, sebanyak 21 orang dilaporkan terluka di daerah tersebut.

“Data sementara dampak gelombang pasang yang didapat BPBD pada 23 Desember pukul 00.30 WIB, terdapat tiga orang meninggal dunia dan 21 orang luka-luka di Kabupaten Pandeglang dan Lampung Selatan,” kata Kepala Pusat Data Informasi dan Humas BNPB Sutopo Purwo Nugroho dalam keterangan tertulisnya, Ahad (23/12).

Penerjemah: Mohamed Ali | Sumber: Republika

تعليقات
Loading...