إندونيسيا اليوم
تأسس إندونيسيا اليوم في 24 ابريل عام 2014م, وبدأ بثها التجريبي في 29 ابريل 2014م, لتكون بذلك من أوائل وكالة أنباء في إندونيسيا توفر رسمياً خدمة الأخبار بالعربية

هيندرو: أطلب مِن الإندونيسيين ذوي الأصول العربية أن لا يستفذوا المُجتمع

Hendropriyono: Rizieq dan Keturunan Arab Jangan Memprovokasi Revolusi!

316

جاكرتا، إندونيسيا اليوم – ذكّرَ الرئيس السابق للمخابرات العامة الإندونيسية (BIN) آه إيم هيندروبرويونو المواطنيين الإندونيسيين المنحدرين من أصول عربية أن لا يكونوا مِن المُحرضين على الثورة.

قال هيندروبرويونو للصحفيين يوم الثلاثاء (07/05/2019): “أُذكِر رزق ويوسف مارتاء وكل الأشخاص الذين يُنادون بالثورة وبالخروج للشارع، أن تِلك الأعمال غَير مشروعة دُستوريًا وتَخِل بالنظام العام للدولة والمُجتمع”.

أكد هيندروبرويونو أن المواطنيين المنحدرين من أصول عربية يتمتعون بإحترام شديد مِن قِبل الشعب الإندونيسي، لذلك، يَجب أن يُذكرهم بإن لا يستفذوا ويُشجعوا المواطنيين الإندونيسيين على القِيام بثورة والخروج للشارع.

وأكمل: “في الحقيقة، يَتمتع المواطنيين الإندونيسين ذوي الأصول العربية بإحترام شديد ومكانة خاصة عِند الإندونيسيين. فعلى سبيل المثال، نستطيع أن نَراهم يأتون إلى القرى ويُقَبِل البَعض أيديهم احترامًا وتقديرًا. لذلك، فإنهم بِشكل ما، يُعتبروا قادة غير رسمييين”.

لذلك، يَرى هيندرو أن عليهم أن يُحافظوا على المُجتمع الإندونيسي، حيث قال: “لا تستفذوا الشَعب لِعقد حركات سياسية في الشارع والقِيام بثورة، فإن ذلك غير دستوري”.

أكيد هيندرو على أن الإندونيسيين المنحدرين من أصول عربية ناضلوا من أجل قِيام الدولة الإندونيسية، وأيضًا الإندونيسيين من أصول صينية. أكد هيندرو بِذلك التصريح أن كلماته لا تحتوي على أي شكل من أشكال التفرقة العنصرية على أساس الدين أو العِرق.

قال هيندرو: “أسلافي ينحدرون من أصول عربية أيضًا، لذلك فأنا لا أكرهم ولا يوجد أي شكل من أشكال التفريق العنصري في كلامي ولكني أُذكرهم بِصدق، أن دورهم في المجتمع كبير”.

وأعرب أيضًا عن تقدريه واحترامه لِبعض مشاهير المُجتمع المُنحدرين مِن أصول عربية، حيث أنهم أفنوا أعمارهم في خدمة المُجتمع الإندونيسي.

قال هيندرو: “أطلب من المواطنيين الإندونيسيين المنحدرين من أصول عربية أو كما يُطلقون على أنفسهم (الجماعة)، أن ينضموا إلى الجمعية الحضرمية تحت قيادة محمد الكثيري، فالإنضمام لِتلك الجمعية قادر على زيادة الروح الوطنية وإزاله طَبع الإستفزاز والتشجيع لنزول الشارع”.

المترجم : محمد علي | المصدر: وكالة نيوز ديتيك الإخبارية


Jakarta, Indonesiaalyoum.com – Eks Kepala BIN AM Hendropriyono mengingatkan sejumlah WNI keturunan Arab tidak menjadi provokator. Hendropriyono tak mau seruan makar itu meluas.

“Saya peringatkan Rizieq, Yusuf Martak, dan orang-orang yang meneriakkan revolusi kan sudah banyak. Itu inkonstitusional, merusak disiplin dan tata tertib sosial, jangan seperti itu,” kata Hendropriyono kepada wartawan, Selasa (7/5/2019).

Hendropriyono memandang banyak warga keturunan Arab yang sangat dihormati di masyarakat. Karena itu dia merasa perlu memperingatkan sebagian warga keturunan Arab untuk tidak memprovokasi revolusi sampai turun ke jalan.

“Kalau kenyataan di masyarakat kita itu sangat menghormati orang-orang Arab, mereka kan juga warga negara Indonesia. Kalau di kampung-kampung kita masih bisa lihat orang Arab datang ke kampung-kampung pada cium tangan. Berarti posisinya mereka kan berada pada tempat yang dimuliakan, mereka kemudian langsung atau tidak langsung terakui sebagai pemimpin informal, informal leader,” kata Hendropriyono.

Dengan posisi yang mulia seperti itu, Hendro mengimbau agar para warga keturunan Arab supaya mengayomi masyarakat. “Jangan malah memprovokasi revolusi, memprovokasi untuk turun melakukan gerakan politik jalanan. itu inkonstitusional,” ingatnya lagi.

Hendropriyono menyebut keturunan Arab juga berjuang untuk Republik Indonesia, demikian juga warga keturunan China. Ia menegaskan peringatan ini tidak ada tendensi SARA.

“Nenek moyang saya juga ada Arabnya juga. Saya nasionalis, saya tidak membenci mereka. Tidak ada urusan SARA, saya justru mengingatkan mereka itu punya peran penting di masyarakat,” kata Hendropriyono.

Ia lantas mengapresiasi sejumlah tokoh keturunan Arab yang dihormati dan sangat berperan di Indonesia. Menurutnya lebih banyak warga keturunan Arab yang mengabdi di tengah masyarakat.

“Saya mengimbau agar para jamaah, begitu kaum Arab WNI menyebut diri mereka, bergabung dalam paguyuban Hadromi yang dipimpin Bapak Moh Alkatiri. Dibawah naungan organisasi tersebut jiwa nasionalisme dapat tertempa, sehingga jauh dari sifat provokasi,” kata Hendropriyono.

Penerjemah: Mohamed Ali | Sumber: detik

(199)

تعليقات
Loading...
Click Me