وزير الشؤون الدينية الإندونيسية يمنع الأنشطة السياسة في أماكن العبادة

Menag Larang Kegiatan Politik Praktis di Tempat Ibadah

0 720

جاكرتا، إندونيسيا اليوم-أكد وزير الشؤون الدينية، لقمان حكيم، حظر الأنشطة السياسية العملية في أماكن العبادة. وقال إن أماكن العبادة يجب أن تبقى مقدسة ومنزهة عن الأشياء التى قد تؤدي إلى الصراع بين الطوائف

“مكان العبادة لأي دين، يجب علينا حماية قداستها. لا يجوز استخدام أماكن العبادة كوسيلة لما قد يسبب النزاع، فقط لسبب الخلافات السياسية العملية والبراغماتية.” قال لقمان عند لقاءه بعد الاجتماع الوطني، بوغور، يوم الجمعة (27/4)

بحسب الوزير، هناك مفهومان للسياسة يجب فهمهما. أولا، السياسة الموضوعية المتعلقة بالتعاليم الدينية. ثانيا، السياسة العملية التي تدعو إلى اختيار أي مرشح أو حزب معين

والنوع الأول من هذه السياسة، على سبيل المثال، يحتوي على التعاليم الدينية منها التمسك بالعدالة، واحترام حقوق الإنسان الأساسية، وغيرها من الخير الذي يجب تعليمه على الجماعة. ولذلك، إن الممنوع من السياسة هو النوع الثاني لأنه يمكن أن يؤدي إلى الانقسام بين الناس

“إن الممنوع هو السياسة العملية البراغماتية التى تعقد في أماكن العبادة. على سبيل المثال، اختيار مرشح أ، وعدم اختيار مرشح ب، أو اختيار حزب أ، وعدم اختيار حزب ب، أو اختيار مرشح رئاسي أ، وعدم اختيار مرشح رئاسي ب.” قال

ودعا لقمان أن لا يقوم السياسيون والوعاظ الدينيون بجلب السياسة العملية إلى أماكن العبادة. يجب الحفاظ على الحرمة والسلام بين الأديان بحيث لا ينشأ الصراع في خضم المجتمع في هذه السنة السياسية

“مكان العبادة ليس مكان للصراع والنزاع، فهذا الصراع لا يحدث فقط بين الأديان ولكنه أيضا بين عناصر الدولة والوطن، لأن هذه الدولة مبنية على القيم الدينية.” واصل

المترجم :لالو عبد الرزاق | المحرر: طلال الشيقي | المصدر: ريفوبليكا

 

Jakarta, Indonesiaalyoum.com- Menteri Agama (Menag) Lukman Hakim menegaskan larangan kegiatan politik praktis di tempat ibadah. Tempat ibadah, menurutnya, harus dijaga kesuciannya dari bentuk-bentuk yang dapat menimbulkan konflik antarjamaah.

“Tempat ibadah, apa pun agamanya harus kita jaga kesuciannya. Tempat ibadah tidak boleh dijadikan tempat sebagai ajang yang memicu konflik sengketa hanya karena perbedaan politik praktis dan pragmatis,” ujar Lukman ditemui usai kegiatan Temu Kebangsaan, Bogor, Jumat (27/4).

Dalam dunia politik dikatakan ada dua perspektif yang perlu dipahami. Pertama, politik subtantif yang berkaitan dengan ajaran agama. Kedua, politik praktis yang mengajak memilih salah satu calon atau partai tertentu.

Jenis politik yang pertama, contohnya berisi ajaran-ajaran menegakkan keadilan, memenuhi hak dasar manusia, dan kebaikan lain yang wajib diajarkan kepada jamaah. Namun, jenis politik yang kedua ini yang dilarang karena bisa memicu perpecahan antarjamaah.

“Yang dilarang adalah politik praktis pragmatis yang disampaikan di tempat ibadah. Misalnya, pilihlah pasangan calon A, jangan pasangan calon B, pilihlah partai A, B, pilihlah capres ini, jangan capres itu,” ujarnya.

Lukman lalu berharap agar para aktor politik dan penceramah agama tidak membawa politik praktis ke dalam tempat-tenpat ibadah ini. Kesucian dan kedamaian antarumat beragama harus dijaga agar konflik tidak muncul di tengah-tengah masyarakat di tahun politik ini.

“Kalau rumah ibadah dijadikan tempat ajang pertikaian, konflik, maka tidak hanya konflik antaragama yang terjadi tapi juga konflik antarsendi-sendi kita dalam berbangsa dan bernegara ini runtuh. Karena bangsa ini dibangun dengan nilai-nilai agama,” lanjutnya.

Penerjemah: Lalu Abdul Razzak | Editor: Talal alSahiqi | Sumber: Republika

تعليقات
Loading...