فلسطين أفضل منتخب في آسيا 2014

0 491

مانيلا-FIFA/إندونيسيااليوم- فاز المنتخب الفلسطيني، بطل كأس التحدي الآسيوي 2014، بجائزة أفضل منتخب وطني في قارة آسيا امس الأحد في مانيلا في الحفل السنوي للإتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وكان المنتخب الفلسطيني تغلب على الفيليبين 1-0 في المباراة النهائية من البطولة التي أقيمت في المالديف خلال شهر مايو/آيار الماضي، ليحجز بطاقة التأهل الأخيرة إلى نهائيات كأس آسيا 2015 التي تقام في أستراليا. وحظي إنجاز منتخب فلسطين بقيادة المدرب جمال محمود بتقدير كبير، حيث اعتبر أبرز إنجاز في تاريخ كرة القدم الفلسطينية.

وقال اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم عقب استلام الجائزة: “أعتقد أن هذا الأمر تقدير من أسرة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لتطوير كرة القدم الفلسطينية، واعتراف بأن أسرة كرة القدم في فلسطين ملتزمة بالترويج لمبادئ وقيم اللعبة”. وأضاف: “أعتقد أن هذه الجائزة رسالة واضحة للشعب الفلسطيني وللاعبي كرة القدم في فلسطين، حيث أن الترويج لهذه المبادئ والقيم يعتبر الطريقة المناسبة للنجاح في الشرق الأوسط”.

وحصل مدرب سيدني طوني بوبوفيتش على لقب افضل مدرب لمساهمته في ان يصبح فريقه أول فريق أسترالي يفوز بلقب دوري أبطال آسيا.

وكان بوبوفيتش (41 عاما) لعب كرة القدم كمدافع مع أندية سيدني يونايتد وسانفريس هيروشيما الياباني وكريستال بالاس الإنجليزي، كما خاض 58 مباراة دولية مع منتخب أستراليا، وبات الآن أول أسترالي يفوز بجائزة أفضل مدرب في آسيا.

وتنافس بوبوفيتش على الفوز بهذه الجائزة مع الأردني جمال محمود الذي قاد منتخب فلسطين إلى الفوز بلقب كأس التحدي الآسيوي 2014، والياباني نوريو ساساكي مدرب منتخب اليابان للسيدات.

ونالت الاسترالية كاترينا جوري لقب افضل لاعبة في العام متفوقة على اليابانيتين اي ميياما حاملة الجائزة في 2011 و2012 وناهومي كاوازومي.

وحصل الاوزبكستاني رافشان إيرمانوف على لقب افضل حكم، والماليزية ريتا بنت على جائزة افضل حكمة، والغاني أسامواه جيان مهاجم العين الإماراتي وهداف مسابقة دوري أبطال آسيا (12 هدفا) على لقب افضل لاعب اجنبي، والاسترالي مايل جيديناك قائد كريستال بالاس الانجليزي على افضل لاعب محترف خارج آسيا، وكوريا الجنوبية على جائزة اللعب النظيف، واليابانية اساكو تاكيموتو على جائزة افضل مدربة لقيادة منتخب بلادها للناشئات الى الفوز بلقب كأس العالم تحت 17 سنة كوستاريكا 2014 FIFA.

وفازت الهند والفيليبين وطاجيكستان بجائزة تقدير رئيس الاتحاد الآسيوي الخاصة بالواعدين، واليابان بجائزة افضل اتحاد وطني متطور، وكوريا الشمالية بجائزة افضل اتحاد وطني صاعد وقيرجيزستان بجائزة افضل اتحاد وطني طامح.

وفاز جونجي اوجورا الرئيس الفخري للاتحاد الياباني لكرة القدم بجائزة ماسة الاتحاد الآسيوي، والتي تعتبر أعلى تكريم على المستوى الفردي في الاتحاد القاري.

وعمل اوجورا عضوا في المكتب التنفيذي بالاتحاد الآسيوي منذ عام 1994، وخدم كرة القدم الآسيوية في عدة مجالات كرئيس للجنة المنظمة لبطولات الفئة العمرية ورئيسا للجنة كرة الصالات التي حققت خلال عمله تطورا كبيرا حيث باتت منتخبات مثل اليابان وإيران تعتبران ضمن أفضل المنتخبات العالمية بكرة الصالات.

وفاز الاتحاد القطري لكرة القدم بجائزة الحلم الآسيوي 2014 وذلك تقديرا للجهود الكبيرة التي قام بها في مجال المسؤولية الاجتماعية وتحقيق التغيير من خلال كرة القدم.

وركز الاتحاد القطري على التعامل مع القضايا التي تؤثر على الشباب في هذه الفترة، وذلك من أجل تحقيق مهمة المساهمة للمجتمع الآسيوي عبر خلق الفرص أمام الناس لتحقيق أحلامهم.

ويشار إلى أن جائزة الحلم الآسيوي تمنح إلى أفراد ومؤسسات ومنظمات للمجتمع المدني، تقديرا لكل من يؤمن بمبادىء الحلم الآسيوي الذي يعتبر مبادرة المسؤولية الاجتماعية في الاتحاد الآسيوي، والتي تعمل على الترويج لثقافة العطاء، وتسعى للاستفادة من قوة وشعبية كرة القدم لتحقيق التغيير الإيجابي في المجتمعات الآسيوية.

تعليقات
Loading...