وزير المالية والسفير الأمريكي يناقشان الإستثمار

0 498

جاكرتا- مينا/إندونيسيا اليوم- زار سفير الولايات المتحدة لدى إندونيسيا “روبرت بليك “وزير المالية “بامبانج برودجونغورو” لبحث سبل تطوير قطاع الصناعات التحويلية في البلاد.

وقال بعد إجتماعه مع “بامبانج “الأربعاء الماضي تسارع الولايات المتحدة من أجل تطوير قطاع البنية التحتية لتعزيز الإستثمار في قطاع الصناعات التحويلية .

وقال “أنهم إقترحوا تطوير قطاع التصنيع ليست فقط في جاكرتا ،ولكن أيضا في مناطق أخرى مختلفة” كما نقل وكالة الأنباء أنتارا
وإقترح السفير الأمريكي أن الولايات المتحدة ستشجع المزيد من المستثمرين على القيام بالأعمال تجارية في البلاد إذا كانت البنية التحتية متاحة على نحو كاف.

وأضاف “انهم يريدون أولا بناء البنية التحتية لخفض التكلفة اللوجستية المرتفعة جدا في البلاد”.

تلقى الوزير في السابق، مكالمة من السفير الإسترالي لمناقشة قضايا مماثلة،ومن المقرر أن يتصل به أيضا كل من السفيرين البريطاني والياباني.

يعد قطاع الإستثمار واحد من محركات النمو الإقتصادي الرئيسية المتوقع من قبل الحكومة في عام 2015.

تعهد الرئيس “جوكو ويدودو” بتبسيط إجراءات الترخيص للمستثمرين الأجانب.

وفي نفس السياق، خفضت الحكومة الدعم عن القطاع الإستهلاكي، وستمنحه للقطاع الإنتاجي،الذي كان يتوقع أن يصل حيز المالي من9 مليار دولار إلى11.5 مليار دولار،والتي ستستخدم لتطوير البنية التحتية.

مشروع الطرق البحرية ذات الرسوم هو واحد من مشاريع البنية التحتية المتسارعة لخفض التكلفة اللوجستية،والذي سيساعد على تنشيط الموانئ القديمة وتطوير الموانئ الجديدة،وشراء سفن جديدة لتقريب بين المناطق الشرقية والغربية في البلاد.

تعليقات
Loading...