اكتشاف عشرات النباتات والحيوانات في اندونيسيا

0 452

جاكرتا- الجياة/إندونيسيا اليوم- اكتشفت بعثة «لينغورو» الاستكشافية العلمية المصنفة على أنها الأكبر من نوعها في إندونيسيا، عشرات الفصائل غير المعروفة حتى اليوم بينها طيور وبرمائيات وأصناف حيوانية ونباتية متنوعة.

فعلى مدى خمسة أسابيع، من 17 تشرين الأول (أكتوبر) إلى 20 تشرين الثاني (نوفمبر)، استكشف 24 باحثاً أوروبياً و42 عالماً إندونيسياً «التنوع الحيوي الاستثنائي» لمرتفعات لينغورو الواقعة في الجزء الإندونيسي من جزيرة غينيا الجديدة.

وتحدث لوران بويو من المعهد الفرنسي للبحوث التنموية عن «متاهة ضخمة» و«تعاقب للأنظمة البيئية لا يمكن رؤيته في أي مكان آخر».

ويبدو أن موقع لينغورو المسمى «العالم الضائع» الذي يعود تكوينه إلى عشرة ملايين سنة خلت وشهد مهمة استكشافية تمهيدية في 2010، لم يخيب آمال العلماء بل خبأ لهم مفاجآت. وأشار بويو إلى وجود أسماك في مناطق معزولة تماماً، «ما يدل على أن هذه الأسماك موجودة منذ الأزل قبل تكون الجبال». كذلك ثمة ضفادع غريبة، متشابهة شكلاً، لكن العلماء توصلوا إلى أنها كانت تنتمي إلى فصائل مختلفة.

واستكشف متخصصون في الجغرافيا وعلوم المحيطات والحيوانات والنباتات ثلاثة أنواع من البيئات المختلفة الموجودة على الأرض وتحت الأرض (بمساعدة مستكشفي مغاور) وفي البحر (بمساندة غواصين). وعرض بويو حصيلة الاستكشاف البري وتشمل أكثر من 50 فصيلة من الطيور و47 من الزواحف و35 من البرمائيات و20 من الخفافيش، لكن أيضاً بعض «الحيوانات الصغيرة» مثل الجدجد (بين 100 و150 فصيلة).

ولجهة النباتات، جمعت ما بين 100 و300 نوع من السحليات «جزء كبير منها من الفصائل الجديدة». إلا أن علماء النبات يجب أن يتحلوا بالصبر وانتظار ازهرار بعض هذه النباتات للتأكد ما إذا كانت جديدة.

تعليقات
Loading...