بدء إستئناف البحث عن طائرة اير اسيا المفقودة

0 589

جاكرتا- إندونيسيا اليوم- بدأت الحكومة الإندونيسية اليوم الإثنين (29/12/2014)تستأنف جهودها البحث عن الطائرة التابعة لشركة اير آسيا التي فقدت في المياه الإقليمية الإندونيسية, بعد تعليقها بسبب حلول الليل وتعذر البحث عن الطائرة. وحهود البحث غير مقتصرة على الوكالة الوطنية لشؤون الكارثة مع مساعدة من القوات المسلحة الإندونيسية والشرطة الإندونيسية.

ففي الساعة السابعة صباح اليوم, تنطلق طائرتي تابعة لحكومة سينغافورة من طراز (c-130) من سيغافورة لمساعدة حهود البحث.

تعليق

 وكانت السلطات الاندونيسية أعلنت في وقت سابق تعليق جهود البحث عن طائرة شركة اير آسيا المفقودة بسبب حلول ظلام الليل على أن تستأنف عمليات البحث صباح الاثنين.

وكانت طائرات عسكرية من اندونيسيا وسنغافورة انضمت إلى عمليات البحث عن الطائرة التي فقد الاتصال بها بعد اقلاعها بخمس واربعين دقيقة من مدينة سورابايا الاندونيسية وتحمل على متنها 162 شخصا.

وكانت الطائرة وهي من طراز ايرباص A320-200 متجهة إلى سنغافورة.

وقالت شركة اير اسيا ومقرها ماليزيا إن قائد الطائرة طلب تغيير مسارها بسبب سوء الأحوال الجوية.

وكانت الطائرة قد أقلعت من مطار سورابايا شرقي جزيرة جاوة في تمام الساعة 22:30 بتوقيت غرينتش وكان مقررا لها أن تهبط في سنغافورة الساعة 00:30 بتوقيت غرينتش.

وقالت وزارة النقل الاندونيسية إن قائد الطائرة طلب الاذن بالتحليق على ارتفاع 38 ألف قدم لتجنب السحب الكثيفة بعد أن كانت الطائرة تحلق على ارتفاع 32 ألف قدم.

وتملك شركة اير اسيا التي تسير رحلات بأسعار اقتصادية 49 في المئة من أسهم شركة “اير اسيا اندونيسيا” التي لم تتعرض طائراتها لأي حوادث من قبل.

غير أن اسم ماليزيا ارتبط بحادثتي طيران في عام 2014 فقد فقدت الخطوط الجوية الماليزية رحلتين هما MH370 وMH17.

ووفقا لبيان رسمي من شركة اير اسيا كانت الطائرة تقل على متنها 155 راكبا معظمهم من اندونيسيا إضافة إلى 7 أفراد هم طاقم الطائرة.

وأكدت وزارة الخارجية البريطانية أن أحد رعاياها صعد إلى متن الطائرة المفقودة.

وتجمع العشرات من أسر ركاب الطائرة المفقودة في مطاري سورابايا وسنغافورة لمعرفة مصير ذويهم.

يذكر أن الاتحاد الأوروبي فرض حظرا عام 2007 على رحلات شركة اير اسيا اندونيسيا بسبب اجراءات السلامة ولكن تم رفع الحظر في عام 2010.

تعليقات
Loading...